شفروليه ماليبو تفوز بلقب سيارة عام 2008 في أمريكا الشمالية

تم نشره في الجمعة 8 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً
  • شفروليه ماليبو تفوز بلقب سيارة عام 2008 في أمريكا الشمالية

 للسنة الثانية على التوالي، تحظى إحدى سيارات جنرال موتورز بالتكريم خلال توزيع جوائز سيارة وشاحنة العام في أمريكا الشمالية، وذلك كما أعلن على هامش افتتاح معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات.

 واختارت لجنة حكام من الإعلاميين سيارة شفروليه ماليبو لهذا العام من بين 15 سيارة و 13 شاحنة. واحتلت سيارات جنرال موتورز أربعاً من ست مراكز ترشيح نهائية للجوائز، وقد تمكنت سيارتي ساتورن آورا وشفروليه سلفرادو من الفوز في العام الماضي.

 وفي هذه المناسبة، يقول بوب لوتز، نائب رئيس جنرال موتورز، "تمثل هذه الجائزة ثمار جهودنا المكثفة لاستمرار التركيز المتجدد على التصميم، والتنفيذ ومهارة التصنيع في سياراتنا وشاحناتنا. ونفخر بتقدير كل من صحافة السيارات والمستهلكين لجهودنا، وحقيقة أن سياراتنا حققت أربعة من المراكز الستة النهائية فاقت كافة توقعاتنا".

 وتمنح جوائز سيارة وشاحنة العام في أمريكا الشمالية سنوياً من قبل صحفيين بارزين متخصصين بالسيارات يقومون بتقييم السيارات وفقاً لعوامل تتضمن القيمة مقابل الثمن، وجوانب الابتكار، وسهولة القيادة، والأداء، ومميزات الأمان وإرضاء السائق. وتألفت لجنة الحكام لهذا العام من 45 من صحفيي السيارات من كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

 وتتمتع شفروليه ماليبو بأداء قوي، وباستهلاك منخفض للوقود وبمميزات محسنة، وبتصميم شفروليه الذي أصبح بمثابة توقيع عالمي للعلامة. وتتوفر مجموعة واسعة من الطرازات المجهزة بأدق التفاصيل وذات الكفاءة العالية، ومن ضمنها طراز ماليبو الهجينة Hybrid القليلة الاستهلاك للوقود. وقد طرحت ماليبو الجديدة في الأسواق ابتداءً من نوفمبر الماضي.

 ويقول إد بيبير، مدير عام شفروليه، "نهدف من خلال ماليبو 2008 إلى إعطاء الزبائن سيارة أنيقة وبمميزات لا تقبل المساومة، ويمكنها مواجهة تحديات أشد المنافسين في فئة السيارات متوسطة الحجم. ومن الواضح أن الزبائن يدركون كل ذلك، لأننا نبيع سيارات ماليبو بسرعة تفوق سرعة توزيعها على الوكلاء".

 ومن الجدير بالذكر أن هيئة الطرق والمواصلات في دبي قامت بتوقيع اتفاقية مع شركة "جنرال موتورز" لتشغيل عشرة مركبات هجينة صديقة للبيئة، تتضمن خمس سيارات شفروليه ماليبو الهجينة Hybrid. وتأتي الاتفاقية كخطوة أولى من خطة حكومية شاملة للحد من التلوث الناجم عن عوادم المركبات، وجعل كافة المركبات في دبي صديقة للبيئة.

التعليق