"عمان" تعاين التلقي عند النقاد العرب القدماء

تم نشره في السبت 2 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً
  • "عمان" تعاين التلقي عند النقاد العرب القدماء

 

عمان ـ الغد ـ عاين العدد الواحد والخمسون بعد المائة من مجلة عمان الشهرية التلقي عند النقاد العرب، في دراسة مطولة للباحث المغربي د.محمد بنلحسن، قرأ فيها التجارب النقدية لدى ابن سلام الجمحي وابن قتيبة والجاحظ.

واستعرض د.هايل محمد الطالب قصيدة الومضة عند جيل التسعينيات في سورية، مشيرا إلى أنها باتت ظاهرة تسيطر على مساحة كبيرة من شعراء تلك الفترة.

وفي قراءته لمذكرات الفتى الأحمر لسمير أمين، يرى الناقد المغربي د.عبدالمالك أشبهون أن أهم خاصية طبعت هذه المذكرات تجسدت في الجرأة والجسارة الواضحتين في إبداء الرأي، والرأي المضاد في مختلف القضايا المطروحة.

وتوقفت الناقدة الجزائرية الخامسة علاوي عند التعبير بالتراث في قصيدة (تجليات نبي سقط من الموت سهوا) للشاعر الجزائري يوسف وغليسي، قارئة كذلك البنية الايقاعية للقصيدة.

واستنبط الباحث المغربي عياد أبلال أسس ومرجعيات البحث السوسيولوجي عند مواطنه الباحث أحمد شراك، في قراءته لإشكالية المثقف بين أطروحة البداية والنهاية،وهي مداخلة قدمها شراك في احتفاء مغربي بتجربته السوسيولوجية.

وقدم الناقد د.إبراهيم خليل دراسة حول"الرواية العربية والخطاب النقدي"، فيما قرأ الباحث الجزائري وليد بوعديلة الشاعر العربي والموقف من الأسطورة، في مقاربة مع الشاعر عزالدين المناصرة.

واحتوى العدد على دراسة للأكاديمي المغربي عبدالرحمن التمارة حول شعرية الوجع والعتاقة في ديوان "يتبعني..صفير القصب" للشاعر محمد بودويك.

وقدم الكاتب المغربي سعيد بوكرامي ترجمة لجان فرنسوا دوروتي حملت عنوان"الحياة الشاقة للتمثلات الذهنية"، فيما حاور كمال الرياحي المخرج الفلسطيني نصري حجاج. وكتب الدكتور يوسف أحمد اسماعيل تحت عنوان "كليلة ودمنة وخطاب التأويل".

ولفت غازي انعيم في تقديمه لمعرض "كي لا ننساهم" إلى التفاتة غاليري الأورفيلى لفنانين راحلين بتكريمهم بما اعتبره "ردَّ جميل" لمنجزاتهم الإبداعية التي أعطت صورة صحيحة لتاريخهم.

وقرأ الدكتور مقداد رحيم ديوان "ألم المسيح ردائي" للشاعرة فواغي القواسمي، فيما ترجم مدني قصري حوارا مع المطربة فرنسوا هاردي. وقدمت أحلام سليمان مقاربة نقدية جديدة لرواية الحي اللاتيني.

واشتمل العدد على الأبواب الثابتة وهي: فيلم الشهر وقدمها ابراهيم نصر الله حول فيلم "العهد"، واصدارات وفيه استعرض د.أحمد النعيمي كتب: الرواية الليبية المعاصرة للدكتور بوشوشة بن جمعة، زمن الخيول البيضاء لإبرايهم نصر الله، مذكرات ورحلات الشيخ ابراهيم القطان بتحقيق ثلاثة مؤلفين، وكتاب أبحاث في مدونات روائية للدكتور محمد القواسمة.

كما اشتمل على الزوايا الثابتة للكتاب:د.مهند مبيضين، أمجد ناصر، مفلح العدوان، ليلى الأطرش غازي الذيبة ونادر رنتيسي.

وكان رئيس تحرير المجلة الكاتب عبدالله حمدان قد استهل العدد بمقالة تحت عنوان"الثقافة..المفترى عليها من بعض أهلها".

التعليق