فيدرر لاعب متميز داخل الملعب

تم نشره في الجمعة 1 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً
  • فيدرر لاعب متميز داخل الملعب

 

لوس انجليس(كاليفورنيا)- قال الاسترالي رود لافر الذي يعتبره كثيرون أفضل لاعب تنس في التاريخ إن أكبر متعة لديه كمشجع لهذه الرياضة هي مشاهدة السويسري روجيه فيدرر اللاعب الأول في العالم حاليا.

ورغم أن اللاعب السويسري لم يفز حتى الآن ببطولة فرنسا المفتوحة ليكمل ألقابه في البطولات الأربع الكبرى إلا أن تحركاته الممتازة في الملعب تجعله متميزا بشكل أكبر بحسب لافر.

وقال لافر البالغ من العمر69 عاما والذي يملك في رصيده11 لقبا في البطولات الأربع الكبرى لرويترز انا "أعلم بالتأكيد من الناحية الفنية كلاعب تنس كم الموهبة التي يملكها فيدرر..تغطيته للملعب وتوقعه ممتازان ويجعلانه مختلفا عن أي لاعب آخر".

وأضاف "إنه لا يتمركز بشكل خاطئ ابدا وهو بارع في معرفة ماذا ستسفر عنه ضرباته..وهو يعلم ما ستسفر عنه ضرباته".

وتابع "لذا فقد أصبح الأمر سهلا بالنسبة له..وبالاضافة إلى ذلك فهو متميز في كل الضربات وضربات إرساله تطورت كثيرا عن العام الماضي".

وفي رأي لافر لا يقلل فشل فيدرر في الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة في كونه أحد اللاعبين العظماء في تاريخ التنس.

وقال اللاعب الاسترالي السابق الذي يعد اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز مرتين بكل البطولات الأربع الكبرى في عام واحد"بالتأكيد هو يشعر بخيبة أمل لأن ذلك لم يحدث بعد(الفوز ببطولة فرنسا).كان على وشك الفوز بالبطولة العام الماضي وبالتأكيد كان يمكنه الفوز بها في عدم وجود (رفائيل) نادال لأنه من المعروف كم هو ممتاز في الملاعب الرملية".

وتغلب نادال أبرز لاعب في الملاعب الرملية على فيدرر في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة في العام الماضي بنتيجة6-3 و4-6 و6-3 و6-4لينهي آمال فيدرر في أن ينضم إلى الاميركي من دون بادج ولافر الوحيدين اللذين فازا بجميع البطولات الأربع الكبرى في عام واحد.

وقال لافر الذي كان يتحدث اثناء بطولة بويك للجولف في كاليفورنيا هذا الاسبوع"اللاعبان في غاية القوة بشكل غير معقول على الملاعب الصلبة وعلى الملاعب الرملية الشخص الآخر(نادال) يقترب من الكمال".

وأضاف لافر أن فيدرر في تفكيره لن يعد نفسه من بين أفضل اللاعبين في التاريخ إلا وهو يفخر بأنه يستطيع الفوز على جميع أنواع الملاعب. وتابع "لا أعلم إذا كان هناك أحد يملك حق أن يكون أفضل لاعب تنس في التاريخ".

وبعد خيبة أمل فيدرر في بطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي فاز اللاعب السويسري ببطولتي ويمبلدون واميركا المفتوحة ليصبح على بعد لقبين فقط من الرقم القياسي المسجل باسم الاميركي بيت سامبراس في الفوز بالبطولات الأربع الكبرى برصيد14 لقبا.

ولكن فيدرر خسر رهانه للتأهل إلى النهائي رقم11 له على التوالي في البطولات الأربع الكبرى بخسارته أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في الدور قبل النهائي لبطولة استراليا المفتوحة هذا الشهر.

وكان لافر الذي كان يلعب بيده اليسرى ولا يرتكب أخطاء فنية يستمتع ايضا بمشاهدة الالمانية شتيفي جراف عندما كانت تسيطر على تنس السيدات.

وقال لافر عن جراف التي تملك22 لقبا في البطولات الأربع الكبرى بين أعوام1987 و1999"أضع جراف كواحدة من بين أعظم اللاعبات التي كانت تلعب جيدا تحت ضغط..كان بإمكانها القتال حتى تفوز حتى لو كانت تلعب بشكل سيئ".

وأضاف لافر الذي فاز بألقاب جميع البطولات الأربع الكبرى وهو هاو في1962 قبل أن يكرر ذلك على مستوى المحترفين في1969 إن اللاعب الذي أبهره ابان فترة لعبه كان ليو هود.

وقال "كان لاعبا قويا."

وفاز الاسترالي هود ببطولات استراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة وويمبلدون في1956 قبل أن يخسر أمام مواطنه كين روزوول في نهائي بطولة اميركا المفتوحة في العام نفسه. وتوفي هود في1994 اثر ازمة قلبية.

التعليق