انغولا تحول تخلفها امام السنغال بهدف الى فوز بالثلاثة

تم نشره في الاثنين 28 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • انغولا تحول تخلفها امام السنغال بهدف الى فوز بالثلاثة

المجموعة الرابعة

 

تامالي (غانا)- خطت انغولا خطوة هامة نحو تحقيق انجاز تاريخي ببلوغ الدور ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخها عندما تغلبت على السنغال 3-1 يوم امس الاحد في تامالي في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن النسخة السادسة والعشرين لنهائيات كأس امم افريقيا في كرة القدم المقامة حاليا في غانا.

وتدين انغولا بانجازها الى مهاجمي مانشستر يونايتد الانجليزي ماتيوس البرتو مانوتشو والاهلي المصري فلافيو امادو حيث سجل الاول ثنائية في الدقيقتين 50 و67، واضاف الثاني الهدف الثالث في الدقيقة 78 وحولا تخلف منتخب بلادهما بهدف عبدواللاي فاييه (20) الى فوز ثمين وكبير.

يذكر ان مانوتشو مهاجم بترو اتلتيكو الانغولي ينتظر اجازة العمل في انجلترا ليلتحق بفريقه مانشستر يونايتد بعدما امضى تجربة لمدة 3 اسابيع ونال اعجاب المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون.

وللمرة الثانية على التوالي، فرض مانوتشو نفسه نجما في صفوف منتخب بلاده بعدما سجل الهدف الوحيد في مرمى جنوب افريقيا (1-1) في الجولة الاولى، واضاف اليوم ثنائية رافعا رصيده الى 3 اهداف فلحق بالمغربي سفيان العلودي والكاميروني صامويل ايتو والمصري حسني عبد ربه في صدارة لائحة الهدافين.

وهي المرة الرابعة التي تشارك فيها انغولا في النهائيات القارية، وهي فشلت في المرات الثلاث السابقة في تخطي الدور الاول.

والفوز هو الثاني لانغولا في النهائيات مقابل 5 تعادلات و4 هزائم، فانفردت بصدارة المجموعة برصيد 4 نقاط بعد تعادلها، وباتت بحاجة الى التعادل في المباراة الاخيرة مع تونس لبلوغ الدور ربع النهائي.

في المقابل، تجمد رصيد السنغال عند نقطة واحدة من تعادلها مع تونس 2-2 في الجولة الاولى.

واكدت انغولا عرضها الرائع امام جنوب افريقيا في الجولة الاولى عندما كانت قاب قوسين او ادنى من تحقيق الفوز حيث تقدمت بهدف مانوتشو حتى الدقائق الاخيرة عندما استقبلت شباكها هدف التعادل.

وكانت انغولا صاحبة الخطورة في بداية المباراة ونزلت بكل ثقلها على مرمى الحارس السنغالي طوني سيلفا وسنحت امامها 4 ركنيات احرجت السنغاليين كثيرا واربكت حارس مرماهم طوني سيلفا الذي ارتكب اخطاء كثيرة في التقاط الكرات العرضية.

ونجحت السنغال في امتصاص حماس الانغوليين عندما افتتحت التسجيل في الدقيقة 20 فباتت اكثر تحكما في مجريات اللعب وخطورة بقيادة ديومانسي كامارا والحجي ضيوف ومامادو نيانغ مستغلة اندفاع الانغوليين بحثا عن التعادل.

ونجحت انغولا في تدراك الموقف في الشوط الثاني بفضل تألق مانوتشو الذي سجل هدفين رائعين.

واجرى مدرب السنغال البولندي الاصل الفرنسي الجنسية هنري كاسبرجاك تبديلا واحدا على التشكيلة التي واجهت تونس فأشرك باب بوبا ديوب اساسيا بدلا من اوسمان ندوي.

في المقابل، قام مدرب انغولا لويس كونسالفيش دي اوليفيرا تبديلين على التشكيلة التي واجهت جنوب افريقيا فاشرك باتيستا زي كالانغا ونوبرتو موريتو مكان باولو فيغيريدو وانطونيو فيانا ميدونكا.

وكادت أنغولا تفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة اثر كرة رأسية لمانوتشو من خارج المنطقة كادت تخدع الحارس سيلفا الذي كان بعيدا عن عرينه قبل ان يتدارك الموقف في الوقت المناسب.

وردت السنغال بتسديدة قوية لقائدها ضيوف من 25 مترا فوق المرمى (6).

وواصلت انغولا بحثها عن الفتتاح التسجيل وحصلت على 4 ركنيات متتالية كادت تفتتح التسجيل من احداها اثر رأسية مانوتشو فوق العارضة (10).

ونجحت السنغال في افتتاح التسجيل عندما انبرى ضيوف لركلة حرة داخل المنطقة فهيأها المدافع سليمان دياوارا برأسه الى فاي الذي تابعها برأسه داخل المرمى (21).

وكاد السنغال تضيف هدفا ثانيا عبر ضيوف اثر تلقيه تمريرة عرضية من فريديريك مندي بيد ان المدافع كارلوس كالي ابعدها في توقيت مناسب (25)، ثم سدد ديومانسي كامارا كرة قوية تصدى لها الحارس لويس لاما (35).

وواصلت انغولا بحثها عن التعادل في الشوط الثاني ولم تتأخر في تحقيقه عندما هيأ مدافع الاهلي المصري سيباستيان جيلبرتو كرة في الجهة اليمنى الى زي كالانغا فمررها عرضية داخل المنطقة ليتابعها مانوتشو بضربة رأسية من مسافة قريبة في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس سيلفا (50).

وأهدر الحجي ضيوف فرصة وضع السنغال في المقدمة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة فسددها بيمناه بعيدا عن الخشبات الثلاث (55)، ثم سدد ديومانسي كامارا كرة قوية من 25 مترا بجوار القائم الايسر للحارس لاما (61).

وردت انغولا بتسديدتين قويتين لنوبرتو موريتو الاولى مرت بجوار القائم الايمن (63) والثانية ابعدها الحارس سيلفا الى ركنية (64).

ومنح مانوتشو التقدم لانغولا مستغلا خطأ للحارس سيلفا في ابعاد كرة من ركلة ركنية فارتطمت بالمدافع سليمان دياوارا الذي حاول ابعادها من باب المرمى فتهيأت امام مانوتشو الذي سددها بقوة من مسافة قريبة داخل المرمى (67).

وعززت انغولا تقدمها بهدف ثالث اثر تمريرة عرضية تابعها فلافيو امادو برأسه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس سيلفا (78).

التعليق