البرازيل تصدر 1086 لاعباً في عام 2007

تم نشره في الاثنين 28 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

مدريد - ساعدت صناعة كرة القدم البرازيل على تخطي كوريا الجنوبية لتحتل الترتيب العاشر في قائمة أقوى الأنظمة الاقتصادية على مستوى العالم.

وساهمت كرة القدم بنسبة 4.8 بالمائة من الناتج القومي الاجمالي في البرازيل الأمر الذي ساعد على دخول البلاد قائمة القوى العشر الأولى اقتصادياً حيث بلغت قيمة المعاملات المالية المتعلقة بكرة القدم 17 بليون دولار في عام 2007.

وأشارت بيانات رسمية صادرة عن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن عدد انتقالات اللاعبين في عام 2007 تخطى حاجز الألف لاعب للمرة الأولى في التاريخ.

فقد صدرت الكرة البرازيلية في العام المنتهي إجمالي 1086 لاعب حول العالم منهم من انتقل إلى المسابقات الكبرى مثل الدوري الأسباني والإيطالي ومنهم من كانت وجهته إلى مسابقات مجهولة مثل السورينامي أو التريندادي.

وارتفع عدد اللاعبين البرازيليين المنتقلين إلى خارج البلاد في الأعوام الخمس الأخيرة بشكل ملحوظ لكنه ظل دائماً يدور في فلك الثمانمائة لاعب

فقد وصل العدد إلى 665 لاعبا في عام 2002 و858 في 2003 و857 في 2004 و804 في 2005 و851 في 2006.

وتحولت كرة القدم من صناعة في بلد السامبا إلى علامة مميزة للبرازيل بعد أن تفوقت على أهم عاملين تشتهر بهما البلاد وهما البن والكرنفالات لتصبح البرازيل منجم الناشئين الذي يفرغ نجوماً للعالم ولم لا وهي البلد الفائز بكأس العالم 5 مرات عن جدارة في رقم قياسي.

وهناك دول تتعاقد مع لاعبين برازيليين أملاً في تحسين مستوى الكرة فيها مثلما هو الحال في كل من روسيا وأوكرانيا اللتين تضمان مع الوقت أعداداً أكبر من اللاعبين البرازيليين وبقدرات أعلى.

ولم يكن ذلك أمراً سهلاً قبل أعوام قليلة لأسباب منها ما هو اقتصادي ومنها ما هو ثقافي لكننا نرى اليوم نجوماً مثل رودريجو ورينكون وكليبر في فريق دينامو كييف الأوكراني أو كارفاليو وجو وفاجنر لوف في سيسكا موسكو الروسي.

أما عن الأسماء الكبيرة والنجوم الواعدة فكان أحدثهم الصاعد أليسكندر باتو الذي لفت الأنظار في إيطاليا رغم أنه حظي بفرصته الأولى للعب مع ميلان قبل أيام.

وتنظم البرازيل بطولة تطلق عليها اسم "كوبينيا" وهي مسابقة للناشئين يشارك فيها أفضل 88 فريقاً تحت 18 عاماً في البلاد ولا حاجة للتأكيد على أن أهم متابعي البطولة من المدرجات هم أنفسهم كشافو الأندية الأوروبية الكبرى مثل ريال مدريد وبرشلونة الأسبانيين ومانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين على سبيل المثال لا الحصر.

التعليق