المدرب جونكالفيز: استقرار منتخب انغولا لكرة القدم سر نجاحه

تم نشره في الأحد 27 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

 

تامالي (غانا) - قال لويس اوليفيرا جونكالفيز مدرب منتخب انغولا لكرة القدم ان ظهور منتخب بلاده في الصفوف الامامية للكرة الافريقية يعود الى التنظيم والاستقرار وكرم الحكومة.

وبلغ منتخب انغولا نهائيات كأس الأمم الافريقية في النسختين الاخيرتين وتأهل لنهائيات كأس العالم 2006 رغم أن تشكيلة الفريق على الورق على الأقل تبدو عادية.

وفي الوقت الذي تمتلئ فيه تشكيلة معظم المنتخبات الافريقية باللاعبين المحترفين في فرق اوروبية فإن انغولا تضم لاعبين معظمهم من البطولات المحلية ولاعبا من دوري الدرجة الثالثة في انجلترا ولاعبا من دوري الدرجة الثانية السويدي.

لكن الفريق ككل يتمتع بقوة تفوق هذه الحسابات.

وقال جونكالفيز لرويترز "السر (وراء النجاح) يعود إلى النظام الذي نتبعه والجهد الكبير الذي نبذله والتأهيل النفسي للاعبينا."

وأضاف "وفر لنا أيضا اتحاد كرة القدم ظروفا ممتازة. فمؤخرا أقمنا معسكرا تدريبيا في البرتغال للاستعداد للبطولة في الوقت الذي منح فيه الاتحاد والحكومة جوائز جيدة للاعبين."

وقال مدرب انغولا "رئيس البلاد منح كل لاعب من 35 لاعبا ساهموا في التأهل لنهائيات كأس العالم من ثروته الخاصة منزلا قيمته 200 الف دولار بالاضافة إلى حصول اللاعبين على مكافآت اخرى. هذا يساهم في تحفيز اللاعبين بشكل أكبر."

وأضاف "ولحسن الحظ فإنهم يعتبرون ان مجرد تمثيل منتخب بلادهم هنا بمثابة مكافأة في حد ذاتها."

ولا تعاني انغولا التي تعادلت 1-1 في افتتاح مبارياتها في المجموعة الرابعة يوم الاربعاء الماضي امام جنوب افريقيا وستواجه السنغال اليوم الاحد من مشاكل مالية ادت الى تعطيل استعدادات بعض المنتخبات الافريقية الاخرى.

وقال المدرب "هذه الاشياء لا تحدث في انغولا. قام الاتحاد الانغولي قبل الذهاب لكأس الأمم أولا بالاجتماع باللاعبين واتفق على المكافآت ولذا فهذا الامر متفق عليه تماما."

وفي القارة التي لا يستمر في أغلب الاحيان المدرب لأكثر من سنة فإن جونكالفيز اقترب من اتمام عامه الخامس مع الفريق.

وتولي جونكالفيز مهمة تدريب منتخبات الشباب في انغولا ومنها المنتخب الذي شارك في كأس العالم للشباب في الارجنتين عام 2001 وهو يعلم بواطن وظواهر الكرة الانجولية.

وقال المدرب الانغولي "قمت بالعمل منذ عام 1999 مع كافة الاعمار وهي تحت 15 عاما وتحت 17 عاما وتحت 18 عاما وتحت 23 عاما."

وأضاف "الكثير من هؤلاء اللاعبين موجودون مع الفريق الاول في الوقت الحالي مثل لاما وجيلبرتو ومندونكا ولذلك أنا مع هؤلاء اللاعبين الشباب منذ فترة طويلة."

وقال جونكالفيز انه طلب من السفارات الانغولية في اوروبا بمساعدته في البحث عن لاعبين يصلحون لتمثيل المنتخب.

وِأضاف "هناك من السفارات الانجولية التي ابلغتنا بوجود لاعب في انجلترا وذهبنا لرؤية ذلك. إنه عمل جماعي."

وتابع "انغولا بأكملها اجتمعت على تشجيع كرة القدم الانغولية والمنتخب الوطني."

وأكد جونكالفيز ان نجاح الفريق ساهم في تغيير صورة بلاده الضعيفة التي كانت مرتبطة بالحرب الاهلية.

ودلل على كلامه قائلا "كنت اتقاسم حجرة مع شخص سوفيتي وقلت له ان انغولا هي ولاية من الولايات المتحدة وصدقني. وباعتباري اتحدث البرتغالية فإن الكثيرين اعتقدوا أن مدرب انغولا من البرتغال."

وأضاف "الان كل الشكر لمشاركة انغولا في نهائيات كأس العالم لان الجميع أصبح يعلم اين يقع هذا البلد."

التعليق