لقاء مفتوح لرئيس المجلس الأعلى للشباب في كلية الدفاع الوطني

تم نشره في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

 

عمان- الغد- استضافت كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية أمس، رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات، في لقاء مفتوح تمحور حول القانون الدولي الإنساني: التحول في مفاهيم الأمن واستراتيجياته وبروز مفهوم الأمن الإنساني، بحضور آمر الكلية العميد الركن علي حسن عزايزة وأعضاء هيئة التوجيه، ودارسي دورة الدفاع الوطني التي تضم عددا من الدارسين من الدول العربية الشقيقة.

عضيبات عرض تطورات مفهوم الأمن الإنساني منذ نهاية الحرب الباردة وتراجع الحرب التقليدية، وظهور شكل جديد من الحروب الأهلية الداخلية، والذي أثر انتشارها على مفاهيم الأمن، وبين أن الواقع الجديد فرض نظريات جديدة ومن أهمها نظرية الأمن الإنساني، والتي تقوم على كيفية حفظ أمن المواطنين داخل الدولة والذي لا يتناقض مع أمن الحدود أو أمن الدولة التي لا يشترط أمن حدودها أن ينعكس على أمن مواطنيها، ومؤكدا على العلاقة التي يترابط من خلالها مفهوم الأمن الإنساني مع حقوق الإنسان، حيث بات الأمن الإنساني حقا يماثل حق الإنسان في الحياة.

وأكد عضيبات على أهمية الأمن والاستقرار في الأردن كأحد العوامل الرئيسة في الإنجازات المميزة للدولة على كافة المجالات، ودور الأجهزة الأمنية في الحفاظ على مكتسبات الوطن.

التعليق