الثلوج تزيد معاناة ستاد عمان وتؤجل الأنشطة الرياضية

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • الثلوج تزيد معاناة ستاد عمان وتؤجل الأنشطة الرياضية

 

عمان - الغد - ساد الفرح عموم الاردن امس وحبات الخير تنهمر في كافة محافظات المملكة، التي ارتدت كثير من مناطقها حلة بيضاء جميلة بفضل الله وبعد تساقط الثلوج للمرة الاولى في فصل الشتاء الحالي.

واذا كان "التأجيل" العنوان البارز لمعظم النشاطات الرياضية المحلية لا سيما تلك المتعلقة بلعبة كرة القدم لعدم صلاحية الملاعب، فإن ارضية ستاد عمان التي ارتدت ثوبا ناصع البياض امس، باتت تحت وطأة تلك الثلوج التي ستحول من دون امكانية التدريب واللعب عليها لمدة اسبوع على الأقل، وربما يشعر القائمون على الملعب بالسعادة في ظل غياب المباريات المحلية ووجود المنتخب في معسكر خارجي.

بيد ان معاناة ستاد عمان في اتساع دائم نتيجة للاستهلاك الجائر له في ظل الاغلاق المستمر لملعب الملك عبدالله، وسيكون المنتخب بحاجة للعب في الملعب في المباراة الرسمية امام كوريا الشمالية يوم6 شباط/ فبراير المقبل، كما سيكون المنتخب بحاجة للتدريب وربما لخوض احدى المباراتين الوديتين لا سيما امام لبنان.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »على قصة غطاء الملعب (انس دويري)

    الأربعاء 23 كانون الثاني / يناير 2008.
    الاخ وسام حكى انو ثمنة عشرات الالاف هو اقل من هيك بس الروس لكبيرة بدها سعرة يكون هيك عشان تزرط احنا بدال مايكون المستطيل اخضر بكون اصفر بجوز مرتين شفتة اخضر عنا
  • »الثلوج تزيد معاناة ستاد عمان وتؤجل الأنشطة الرياضية (wisam fakhouri)

    الأربعاء 23 كانون الثاني / يناير 2008.
    في البداية اود ان تقوموا بايصال هذة الكلمات الى الاشخاص المعنيين وهو انة تم شراء غطاء لملعب ستاد عمان بعشرات الالاف اين هو لماذا لا يقوموا بتغطية الملعب والمحافظة علية من الامطار والثلوج والصقيع ¡ اود ان اقول لكم انني شاهدتة قبل اكثر من سنة مرمي على مضمار الستاد ¡ اين الانتماء والاخلاص في العمل ويلة مش دافعين حقة ¡ انسى الموضوع
  • »ما البديل (يزن سليم)

    الأربعاء 23 كانون الثاني / يناير 2008.
    ماذا لو تعرضت المملكة لمنخفض شبيه آخر قبيل مباراة كوريا، هل توجد ملاعب بديلة وجاهزة أم ستؤجل المباراة، أم سيعتبر منتخبنا خاسراً لا سمح الله، أتمنى أن توجد ملاعب على مستوى دولي ببلادنا بعون الله.