البرتغال واسبانيا تشتركان في انتاج سيارة صديقة للبيئة

تم نشره في الأحد 20 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

براجا - قالت البرتغال واسبانيا انهما تريدان صنع اول سيارة صديقة للبيئة في شبه جزيرة ايبيريا على امل ضخ استثمارات قيمتها150 مليون يورو وخلق800 فرصة عمل جديدة في صناعة السيارات التي تواجه صعوبة في المنطقة.

وقال وزير الصناعة الاسباني خوان كلوس خلال اجتماع ثنائي أول من أمس ان الهدف هو ايجاد بديل للسيارات الملوثة للبيئة بشكل كبير والموجودة حاليا في اسبانيا والبرتغال.ومن المتوقع ان تعزز السيارة الخضراء التي يمكن ان تعمل بخلايا وقود الهيدروجين او الكهرباء صناعة فقدت مئات الوظائف امام دول تستخدم عمالة ذات تكاليف اقل.

وقال كلوس "نريد إنشاء التكنولوجيا التي تسمح لنا باستهلاك اقل كمية ممكنة من البنزين. في هذه المرحلة هناك توقعات كبيرة للسيارة الخضراء". ويقول خبراء ان اسعار النفط التي اقتربت من100 دولار للبرميل جعلت عملية الاستثمار في السيارات التي يمكن ان تعمل بالكهرباء او خلايا الوقود الهيدروجيني اكثر جاذبية.

ويقوم بتطوير السيارة التي اطلق عليها اسم موبي جرين مركزا ابحاث للسيارات في البرتغال واسبانيا باستخدام اموال من كل من القطاعين العام والخاص. وقال رئيس مركز سيا البرتغالي للابحاث براز كوستا انه يأمل بإنتاج نموذج اولي للسيارة بحلول نهاية العام. واضاف انه من المحتمل ان يدار محرك السيارة بخلايا الوقود الهيدروجيني ولكن مايزال المحرك الكهربائي خيارا مطروحا.

التعليق