الشناق: برنامج "الدراسات العليا" يساهم في حفظ التراث الإنساني

تم نشره في الجمعة 18 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

أحمد التميمي

إربد - أسهم برنامج الدراسات العليا في مجال صيانة التراث الحضاري وإدارته في جامعة "اليرموك" في إعداد كوادر مؤهلة تعنى بالتراث الحضاري الذي تعرض إلى خطر التدمير والفقدان نتيجة عوامل الطبيعة والتدمير الذي يحدثه الإنسان بفعل التوسع العمراني والتخريب المتعمد.

وأوضح رئيس قسم صيانة المصادر التراثية وإدارتها الدكتور محمد الشناق أن العاملين في مجال التراث الحضاري يواجهون صعوبات كبيرة في المحافظة على الآثار الحضاريَّة، لعدَّة أسباب، من أهمِّها نقصان الكوادر العلميَّة اللازمة في مجال صيانة التراث الحضاريِّ والحفاظ عليه.

وقال إن القسم ومن خلال هذا البرنامج ساهم في توفير هذه الكفاءات العلميَّة وتزويد السوق المحليَّة والعربيَّة بها.

وأشار الشناق إلى أن البرنامج يهدف إلى توفير فرص التدريب والتأهيل المستمرَّين للعاملين في دوائر الدولة والقطاع الخاصِّ في مجال التراث الحضاري، والقيام بالأبحاث والدراسات لتطوير الوسائل والأساليب والموادِّ اللازمة لصيانة وحفظ التراث الحضاري في الأردنِّ والمنطقة المجاورة.

ولفت إلى أن جامعة اليرموك تنفرد في طرح هذا البرنامج من بين الجامعات الرسميَّة والخاصَّة في الأردن.

وأكد أن برنامج الماجستير جاء بعد أنْ قطع قسم إدارة المصادر التراثيَّة وصيانتها بكلِّية الآثار والأنثروبولوجيا شوطًا بعيدًا في بناء كوادره البشريَّة وتجهيز مرافقه الفنيَّة؛ فبالإضافة إلى مجموعة من أعضاء هيئة التدريس المختصِّين والفنيِّين المؤهَّلين للإشراف على الجانب العمليِّ للبرنامج تتوافر في الكلِّية مجموعة من المختبرات ليس لها ما يماثلها، على المستويين المحليِّ والإقليميِّ معًا.

التعليق