هينان وسيرينا وشارابوفا ونادال الى الدور الثالث

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً
  • هينان وسيرينا وشارابوفا ونادال الى الدور الثالث

بطولة استراليا المفتوحة للتنس

ملبورن - بلغت البلجيكية جوستين هينان المصنفة اولى والاميركية سيرينا ويليامز حاملة اللقب والمصنفة سابعة الدور الثالث من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب اولى البطولات الاربع الكبرى في الغراند سلام أول من امس الثلاثاء في ملبورن.

وتغلبت هينان على الروسية اولغا بوتشكوفا 6-1 و7-5، في حين تخطت ويليامز الصينية يوانغ مين 6-3 و6-1، وكانت هينان غابت عن البطولة العالم الماضي لاسباب شخصية اثر طلاقها من زوجها، لكنها مصممة على اضافة لقب كبير اخر الى خزائنها المتخمة بالكؤوس.

والفوز هو الثلاثين لهينان على التوالي ما يؤكد جهوزيتها لاحراز اللقب الاول في استراليا للمرة الاولى منذ عام 2004، وقالت هينان: "لعبت جيدا في المجموعة الاولى وكنت متحفزة في كل نقطة وقمت باشياء جيدة".

واضافت: "بالطبع تراجع مستواي بعض الشيء في المجموعة الثانية ولم اسيطر على الوضع كما يجب ما سمح لمنافستي بادراك التعادل 5-5، لكني بذلت جهودا مضاعفة في اواخر المباراة لاحسمها في مصلحتي".

وكانت الفرنسية اميلي موريسمو التي توجت بطلة لهذه البطولة عام 2006 في طريقها الى تحقيق فوز سهل على الروسية ياروسلافا شفيدوفا لكنها عانت الامرين قبل ان تحسم المباراة في مصلحتها 6-4 و7-6 (7-5).

وحسمت موريسمو المجموعة الاولى في مصلحتها 6-4 ثم تقدمت 5-1 في المجموعة الثانية، لكنها اهدرت سبع كرات لحسم المباراة في مصلحتها فنجحت منافستها في جرها الى جولة فاصلة فازت بها الفرنسية 7-5 لتتنفس الصعداء.

وقالت اللاعبة الفرنسية للصحافيين: "كنت أشعر ببعض التراجع في هذا الوقت (في المجموعة الثانية) ولم أكن قادرة بالفعل على إنهاء المباراة لصالحي، اعتقد ان ضعف الثقة ظهر بشكل ما.. خوض مباريات قليلة والوقوع في هذا الموقف في كثير من الاحيان في الشهور القليلة الماضية".

وستواجه موريسمو منافستها الاسترالية كيسي ديلاكوا في الدور الثالث بعدما فازت الاخيرة على المصنفة الخامسة عشرة باتي شنايدر السويسرية، وقالت موريسمو: "التوتر كان من نصيبي في هذه اللحظة. ولذلك أنا سعيدة بقدرتي على الفوز بالمباراة بعد المجموعة الثانية".

وثارت شكوك حول قدرة موريسمو على المشاركة في البطولة بسبب اصابتها في الساق لكنها قالت ان مستواها في تحسن مستمر، وقالت اللاعبة الفرنسية: "حالتي في تحسن مستمر من الاسبوع الماضي وبكل تأكيد حالتي افضل الان عن أول مباراة. ولذلك كنت ألعب اليوم دون التفكير فيها لكنني لست سليمة بنسبة 100 بالمئة بعد".

وبعدما انهت موريسمو العام الماضي وهي خارج أول عشر لاعبات على العالم للمرة الأولى منذ عام 2000 فان موريسمو لا تفكر حتى في الفوز باللقب هذا العام، وقالت موريسمو الفائزة ببطولتين من البطولات الاربع الكبرى: "أنا افكر فقط في حالتي التي أشعر بها وفي الطريقة التي العب بها والطريقة التي تسير بها الأمور، هدفي الرئيسي هو استعادة الثقة مجددا".

وسجلت الروسية ماريا شارابوفا الخامسة نتيجة بارزة بتغلبها على الاميركية المخضرمة ليندساي ديفنبورت 6-1 و6-3، في حين واجهت الروسية ايلينا ديمنتييفا الحادية عشرة صعوبة في الفوز على الاسبانية انابيل مدينا غاريغيس 5-7 و6-2 و6-3.

وقالت شارابوفا بعد مباراتها أمام ديفنبورت: "بصراحة لقد تعاملت مع المباراة وكأنها مباراة نهائية، بعدما عرفت انني ربما اواجهها عملت على التعامل مع اسلوبها في اللعب وطلبت من مدربي ضرب الكرة باقوى قوة ممكنة لانها واحدة من اصحاب الضربات القوية في الملاعب".

واشادت شارابوفا بقدرة ديفنبورت على العودة بهذه القوة الى الملاعب بعد غياب عام كامل قائلة: "لقد غابت عن الملاعب عاما كاملا وهي تبدو في حالة طيبة للغاية.. يبدو وكأنني رأيت طفلها هنا واعتقدت انه كان يرمقنني بنظرات غاضبة".

واستفادت الصربية ايلينا يانكوفيتش من وقت علاجها لتستعيد طاقتها وتبلغ الدور الثالث بعد الفوز بنتيجة 6-2 و7-5 على الرومانية ايدينا غالوفيتس، واستخدمت يانكوفيتش التي احتاجت أكثر من ثلاث ساعات للفوز على النمساوية تاميرا باسيك في الدور الأول كتفها الايمن بشكل حذر في المجموعة الثانية أمام غالوفيتس قبل أن تتلقى العلاج على جانب الملعب لبعض الوقت بسبب هذه الاصابة.

وقالت يانكوفيتش: "أشعر بارهاق كبير لبعض الاسباب. أشعر بأني مرهقة للغاية. لقد تعرضت لاصابة صغيرة في الكتف، لبعض الاسباب التي لا أعلمها تعرضت لعدد كبير من الاصابات المؤلمة في اماكن كثيرة من جسدي. لكني أسعى للعودة مجددا لمستواي وأتمنى أن تبتعد عني الاصابات".

وقالت المصنفة الثالثة التي عانت من اصابة بشد في عضلاتها في بطولة كأس هوبمان للتنس انها اصبحت سليمة تماما من تلك الاصابة، وأضافت: "باقي أجزاء جسدي تعاني. ربما كل شيء اخر يعاني بسبب هذه العضلة. أشعر بأن عضلات جسدي بها قرحة".

وقاتلت يانكوفيتش في المجموعة الأولى لكنها صادفت مشاكل بسبب الرياح القوية التي هبت على ملعب مارغريت ارينا، وقالت اللاعبة الصربية (22 عاما): "الأجواء كانت صعبة للغاية. كانت الرياح قوية مما يصعب من ضرب الكرات في المكان الذي ترغب فيه، إنها (غالوفيتس) لاعبة جيدة للغاية. إنها تضرب الكرات بقوة ولا تمنحك فرصة السيطرة على المباراة"

وستلتقي المصنفة الرابعة عالميا مع الفرنسية فيرجيني رازانو في الدور الثالث من البطولة، وقالت يانكوفيتش: "ستكون مباراة قوية. ينبغي أن أظهر بشكل أفضل عما ظهرت به في أول مباراتين".

وحقق الاسباني رفاييل نادال المصنف ثانيا فوزا سهلا على الفرنسي فلوران سيرا 6-0 و6-2 و6-2، خلافا لما كانت عليه الحال في مباراته الاولى ضد الصربي فيكتور ترويكي المتاهل من التصفيات في الدور الاول، وقال نادال: "المهم انني لعبت بطريقة افضل من مباراتي في الدور الاول وكنت في قمة مستواي في المجموعة الاولى، انا سعيد بتحسن مستواي خصوصا من ناحية الارسالات والضربات الامامية".

ويعتبر النقاد بان نادال هو الوحيد القادر على الحؤول دون فوز السويسري روجيه فيدرر المصنف اول باللقب.

كما تأهل الى الدور الثالث الروسي نيكولاي دافيدنكو الرابع والاميركي اند روديك السادس بسهولة بفوز الاول على الفرنسي نيكولا ماهو 6-4 و6-0 و6-3، والثاني على الالماني مايكل بيرر 6-2 و6-2 و6-4.

ولحق الفرنسي ريشار غاسكيه الثامن بركب المتأهلين ايضا بتغلبه على الاسباني فيليسانو لوبرز 6-2 و6-1 و6-3.

وثأر الاميركي ماردي فيش من منافسه الاسباني تومي روبريدو بالتغلب عليه بنتيجة 6-1 و6-2 و6-3 في الدور الثاني، وكان فيش متقدما بنتيجة 4-1 في المجموعة الخامسة من مباراة الدور الثاني في فلاشينغ ميدوز في العام الماضي قبل أن يخسر أمام منافسه الاسباني ويودع البطولة، وقال فيش للصحافيين: "إنها كانت هزيمة محبطة للغاية لي بعد التقدم 4-1 في المجموعة الخامسة. كان هناك بعض النقاط التي كان بوسعي الانسحاب منها لكنني لم أفعل. إنه ثأر جميل".

وأضاف فيش أن مستواه الذي قدمه يعد أحد أفضل مستوياته التي ظهر بها في البطولات الاربع الكبرى، وقال فيش: "بكل تأكيد إنها احد أفضل المباريات التي لعبتها".

وسيواجه فيش (26 عاما) الذي حقق أفضل نتيجة في أحد البطولات الاربع الكبرى بالوصول لدور الثمانية في بطولة ملبورن في العام الماضي الفنلندي ياركو نيمينن في الدور الثالث من البطولة وتظهر في الافق مواجهة مع زميله اندي روديك في الدور الرابع، وقال فيش: "لم اقابل نيمينن في تاريخي في بطولات المحترفين. واجهنا بعضنا البعض في مباريات قليلة أخرى، المباراة عادة بين ممن يلعبون باليد اليسرى تكون صعبة. سيلعب نيمينن كرات كثيرة وسيكون علي التفوق عليه بكل تأكيد".

التعليق