الصرف الصحي يودي بحياة الأطفال

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • الصرف الصحي يودي بحياة الأطفال

لندن- قال خبراء في الصحة أول من أمس ان 5 آلاف طفل يموتون يوميا في انحاء العالم لأنهم لا يجدون مراحيض نظيفة.

وقال ممثلون من ائتلاف يضم 60 جماعة معنية بالصحة ان الحكومات الغنية ومانحي المعونات يمكنهم ان يؤثروا بشكل كبير على الصحة في العالم عن طريق اعطاء أولوية للصرف الصحي.

وقدروا أن 40 في المائة من سكان العالم لا تتاح لهم مراحيض نظيفة وآمنة.

وقال هنري نورثوفر من منظمة "ووتر ايد" التي أسست تحالف (القضاء على فقر المياه) "الامر يتعلق بتهيئة ارادة سياسية ونرغب ايضا في رؤية تعبئة حقيقية حول الصرف الصحي في نظام المساعدات".

"نريد ان نرى مجموعة الثماني للدول الصناعية الكبرى تعطيه أولوية هذا العام"، وفقاً لنورثوفر.

وقال الخبراء ان هذا سيقطع ايضا شوطا طويلا باتجاه الوفاء بالاهداف العالمية الرامية الى تقليص الفقر في العالم بحلول 2015.

وتقول منظمة "ووتر ايد" ان 8ر1 مليون طفل يموتون سنويا قبل عيد ميلادهم الخامس بسبب الاسهال.

وقال هاميش ميلدروم رئيس الجمعية الطبية البريطانية "هناك ازمة عالمية في الصرف الصحي. يتعين على الحكومات ان تتخذ اجراءات الآن في هذا المجال الحيوي للتنمية الدولية".

التعليق