توقف الدوري يفسح المجال أمام إدارة الرمثا لدراسة حسابات المرحلة المقبلة

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • توقف الدوري يفسح المجال أمام إدارة الرمثا لدراسة حسابات المرحلة المقبلة

 

عاطف البزور

الرمثا - أما وقد انهى نادي الرمثا عقد مدربه العراقي جبار حميد وأسند المهمة لابن النادي هاني الحمزة، فإن الحديث في اروقة النادي يدور حول اعادة النظر في العديد من الامور التي يجب وضعها في نصابها الحقيقي بعد تعيين الحمزة وإقالة حميد.

فوضع الفريق الحالي بالدوري والخسائر المتلاحقة التي يتعرض لها، امر لن يمر مرور الكرام امام الضغط الجماهيري الكبير على ادارة النادي، للوقوف على حقيقة ما يجري والخروج بحلول ناجعة للوضع الصعب، الذي وصل اليه فريق الكرة والحالة المتواضعة التي يظهر عليها منذ سنوات، وسط حالة من تذبذب المستوى الفني وفقدان الهوية والانحدار نحو حافة الهبوط.

ويبدو ان فترة الراحة التي سيخلد اليها الفريق في ظل غياب المنافسات الرسمية قرابة الشهر، قد تمنح المدرب الجديد وإدارة النادي الفرصة المناسبة للعمل بهدوء وروية على اعادة تأهيل الفريق وبث الحياة في اوصاله، بعدما ظهر مفككا ومهزوما من الداخل وإزالة آثار ما علق به من المباريات الماضية وتجديد حيويته، معتمدا على مجموعة واعدة من الشباب الى جانب اللاعبين الكبار الذين ما يزال بإمكانهم العطاء وخدمة الفريق.

وحتى تتضح الرؤية كاملة فإن بعض المصادر افادت بأنه قد يعاد النظر في بعض اللاعبين بسبب هبوط المستوى الفني، بعد ان منحوا الثقة الكاملة والادارة والجهاز الفني السابق وأيضا اعادة النظر في اختيار العناصر الفعالة والمؤثرة القادرة على النهوض بالفريق وإخراجه من النفق المظلم الذي يمر به.

توعية اللاعبين

كما افادت مصادر اخرى بأنه سيتم التركيز على توعية اللاعبين من الاخطاء السابقة، حيث خسر الفريق الكثير جراء البطاقات الملونة التي كان يحصل عليها بعض اللاعبين نتيجة للعصبية وعدم ضبط النفس، وهذا يتطلب موقفا حازما والادارة لردع مثل هؤلاء اللاعبين فهم لن يفيدوا الفريق اذا ما استمروا على هذا النهج.

وأكدت المصادر ان مرحلة التوقف ستكون فرصة مواتية لإعادة ترتيب اوراق الفريق وإعادة روح الاصرار والمثابرة للاعبيه وتوفير كل مستلزمات الاعداد للانطلاقة الجديدة بقيادة هاني الحمزة، الذي ستكون مهمته اشبه بالمغامرة نظرا لحالة الاحباط التي اصابت فريق الرمثا في الفترة الاخيرة جراء سوء النتائج، وأصبح الحمزة مطالبا بتحقيق حلم الجماهير بإعادة الرمثا الى دائرة الانتصارات، فهل ينجح الحمزة في تحقيق هذا الحلم ام انه تولى المهمة بعد فوات الاوان؟. الاجابة على هذا التساؤل ستظهر بوضوح مع استئناف الدوري خلال الاسابيع القليلة المقبلة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بكفي يا رمثا العز (احمد)

    الأربعاء 16 كانون الثاني / يناير 2008.
    لالا احنا جمهور الرمثا بنفكر انه باي خساره بنقول انه خلص هوى الرمثالكن العيب و الغلط من مين من الاعيبين ولا من من الاداره محترفين مثل العمى ليش ما بدور الاداره على لاعبين من انديه الدرجه الالى او الثانيه مثل الانديه الاخرى لكن الرمثا ما بده لاعبين من خارج الرمثا بكره بس يهبط الفريق ما بنفع الندم عاشق الرمثا من مدينه الحصن احمد المغايره
  • »فريق عريق (معيص الحوثي)

    الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2008.
    لاشك ان الرمثا فريق عريق ولة تاريخة وانجازاتة فاتمنى من ادارة النادي اعادة النظر في جدولة اللاعبين واسقطاب مجموعه من الاندية الاخري وعلى راسهم اللاعب تيدي لاعب الرصيفة
  • »بدران (خرنوبي)

    الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2008.
    الرمثا بدو عشر بدران عشان يفوز
  • »العصبيه (OSAMA)

    الثلاثاء 15 كانون الثاني / يناير 2008.
    يا إخوان مشكلة الرمثا تكمن بالعصبيه الزائده عن حدها