تشلسي- إيفرتون وآرسنال- توتنهام في دور الأربعة

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • تشلسي- إيفرتون وآرسنال- توتنهام في دور الأربعة

كأس الرابطة الإنجليزية

 

نيقوسيا - يبدأ تشلسي "مرحلة جديدة" في موسمه الطويل عندما يستضيف ايفرتون اليوم الثلاثاء على ملعب "ستامفورد بريدج" في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة لكرة القدم، وذلك لكونه سيلعب من دون نجومه الافارقة الذي التحقوا بمنتخبات بلادهم للمشاركة في كأس الامم الافريقية التي تستضيفها غانا من 20 كانون الثاني/ يناير الى 10 شباط/ فبراير المقبلين.

ومعلوم ان اللاعبين الافارقة شكلوا عماد تشكيلة الفريق اللندني الذي سيفتقد ابتداء من اليوم الى خدمات المهاجمين العاجيين سالومون كالو وديدييه دروغبا ولاعب الوسط الغاني النشيط مايكل ايسيان، فيما يأمل ان يتمكن من الاستعانة بالنيجيري جون اوبي ميكيل وخصوصا بعدما تردد ان الاتحاد النيجيري لكرة القدم سمح لمواطنيه المهاجم ياكوبو ايغبيني والمدافع جوزف يوبو المشاركة في المباراة المذكورة.

وتزداد هموم تشلسي بفعل الاصابات التي تعرض لها الحارس التشيكي بتر تشيك ولاعب الوسط الهداف فرانك لامبارد، وهما من المفاتيح الاساسية في الفريق، علما ان المدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو سيعود الى التشكيلة من الايقاف.

وقال غرانت مدرب تشلسي "لدينا الآن خيارات محدودة وضغط اكبر، بينما لعب (الالماني) ميكايل بالاك وجو كول مباريات عدة، لذا حاولنا اراحتهما في مباراتنا الاخيرة".

في المقابل، بدت اهمية اللقاء بالنسبة الى ايفرتون عبر اراحة المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز لعدد من اللاعبين الاساسيين امام اولدهام المتواضع السبت الماضي، ما ادى الى الخروج المخيب من مسابقة كأس انكلترا.

الا ان هذه الخسارة المحرجة قد ينساها جمهور ايفرتون في حال اقصى فريقها نظيره اللندني ليبلغ اول مباراة نهائية له منذ عام 1995 عندما فاز بالكأس المحلية، علما ان مويز سيفتقد لخدمات لاعب الوسط الافريقي الجنوبي ستيفن بينار الذي التحق بدوره بمنتخب بلاده.

ويستضيف ارسنال جاره توتنهام على "ستاد الامارات" يوم غد الاربعاء، في مباراة يتوقع ان تكون قوية بالنظر الى الحساسية التقليدية التي تحفل بها مباريات الفريقين.

ويتصدر ارسنال ترتيب الدوري المحلي بعد سلسلة من النتائج الطيبة التي حققها هذا الموسم، وقد دأب مدربه الفرنسي ارسين فينغر على خوض مباريات كأس الرابطة بلاعبيه الناشئين، وذلك على غرار الموسم الماضي عندما بلغ المباراة النهائية وخسرها امام جاره الآخر تشلسي 1-2.

ولا يستبعد ان يلجأ فينغر الى السيناريو عينه في المباراة المقبلة، وخصوصا وسط تألق هؤلاء الصغار وعلى رأسهم المهاجم الدنماركي الفارع الطول نيكلاس بندتنر الذي نجح في اثبات وجوده في خط المقدمة الى جانب الكرواتي ادواردو دا سيلفا الذي اكد في مناسبات عدة انه صفقة ناجحة للفريق اللندني بفضل حنكته داخل منطقة الجزاء.

من جهته، تتأرجح نتائج توتنهام بقيادة مدربه الاسباني خواندي راموس، إذ يقدم اداء متفاوتا بين مباراة واخرى، وهو اذ فاز بطريقة استعراضية على ريدينغ 6-4 في بطولة الدوري عاد ليسقط امام استون فيلا 1-2 ثم تعادل مع ريدينغ نفسه 2-2 السبت الماضي في مسابقة الكأس.

ومن بين كل لاعبي الفريق الابيض يبرز الهداف البلغاري ديميتار برباتوف الذي يسجل بكثرة هذه الايام، ما جعله مطلبا لأبرز الاندية الاوروبية وعلى رأسها مانشستر يونايتد. وتقام مباراتا الاياب في 22 الشهر الحالي.

التعليق