فيلم "سيكون هناك دم" يفوز بأفضل جوائز النقاد

تم نشره في الاثنين 7 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

 

نيويورك- نال فيلم "سيكون هناك دم" افضل تكريم من الجمعية الوطنية للنقاد السينمائيين أول من أمس السبت حيث فاز بجائزة أفضل فيلم وحصل دانييل داي لويس على جائزة أفضل ممثل بينما فاز مخرجه بول توماس اندرسون بجائزة أفضل مخرج.

وهذا العرض القوي لفيلم "سيكون هناك دم" وهو رواية متجهمة تدور حول السلطة والفساد والجشع الذي يحيط برجل نفط في القرن العشرين (داي لويس) سيضعه في تنافس قوي على جوائز اوسكار في الشهر المقبل.

واختارت جمعية النقاد جولي كريستي كأفضل ممثلة عن دورها كامرأة تصارع مرض الزايمر في فيلم "بعيدا عنها".

وزادت كريستي بهذا الفوز من قائمة جوائز خاصة بها تجعلها مرشحة اوفر حظا للفوز بجائزة افضل ممثلة في مهرجان اوسكار. فقد استشهدت بها بالفعل العديد من الجماعات المعروفة جيدا ومن ضمنها المجلس الوطني لمراجعة الفنون السينمائية ورشحت لجائزة افضل ممثلة من نقابة ممثلي السينما من بين آخرين.

وتضم الجمعية الوطنية للنقاد السينمائيين 61 عضوا من صحف رئيسية في لوس انجليس وبوسطن ونيويورك وشيكاجو وكذلك من مجلات "تايم" و"نيوزويك" و"ذي نيويوركر" وموقع صالون دوت كوم.

وتعد جوائز النقاد مهمة في المساعدة في اعطاء دفعة باتجاه الفوز بجوائز اوسكار وهي أرفع جوائز سينمائية في العالم وتقدم يوم الاحد الاخير في فبراير من جانب اكاديمية العلوم والفنون السينمائية "اوسكار".

وفاز بجائزة افضل فيلم بلغة اجنبية الفيلم الروماني "اربعة شهور وثلاثة اسابيع ويومان" ويدور حول محاولات امرأة اجراء إجهاض غير قانوني. كما فاز الفيلم بأفضل جائزة في مهرجان كان السينمائي في ايار (مايو).

التعليق