عروض موسيقية حية تصاحب أفلام المخرج الإسباني لويس بونويل بمهرجان برلين السينمائي

تم نشره في السبت 5 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

برلين- قال منظمو الاحتفالية بالمخرج السينمائي الاسباني الراحل لويس بونويل خلال الدورة المقبلة لمهرجان برلين السينمائي إن الاحتفالية ستفتتح وتختتم بعرضين يركزان على أول أعمال المخرج الكبير.

وسيعرض فيلمه الصامت "كلب أندلسي" الذي أخرجه بونويل عام 1929 أربع مرات ترافقه في كل مرة عروض حية لاعمال مختلفة من الموسيقى المعاصرة وذلك خلال المهرجان الذي يستمر عشرة أيام ويبدأ في السابع من شباط'فبراير المقبل.

وفي التاسع من شباط'فبراير المقبل سيعرض الفيلم بجانب روائع سينمائية سريالية أخرى مثل فيلم "سقوط منزل أوشير" لجان ابشتين والذي عمل به بونويل مساعدا.

وسيعرض الفيلمان في نسختين تم ترميمهما ويرافقهما عزف لموسيقيين هولنديين هم مود نيلسن وميريما كليوكو وفريدو تير بيك.

وفي 17 شباط'فبراير المقبل ستقدم فرقة "جروب انسترومنتال بي سي إن 216" الاسبانية للموسيقى المعاصرة والمؤلفة من 21 عضوا ثلاثة عروض مختلفة تصاحب العروض المتتالية لاول أفلام بونويل.

التعليق