حدائق الملكة رانيا العبدالله تطلق خطة برامجها للعام الجديد

تم نشره في الجمعة 4 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

لبنى الرواشدة

عمّان- أطلقت حدائق الملكة رانيا العبدالله التابعة لأمانة عمان الكبرى خطتها السنوية للعام الجديد. وأكدت مديرة الحدائق المهندسة نانسي أبو حيانة بأن خطة عام 2008 روعي فيها التجديد والتنويع وتوسيع قاعدة الخدمات والبرامج المقدمة في حدائق الملكة رانيا لتشمل أكبر عدد ممكن من متلقي الخدمة في مناطق عمان الشرقية.

واستعرضت أبو حيانة تفاصيل الخطة من خلال محاور العمل،مبينة أنه خلال العام الماضي تم اتباع آلية مختلفة للتخطيط وتقديم الخدمات وعند تقييم البرامج نهاية العام تقرر أن تتبع خطة عام 2008 عدة محاور عمل أهمها محور التدريب ومحور التوعية ومحور الترفيه.

وتابعت أن فرق العمل توزعت داخل الحديقة إلى ثلاثة فرق هي فريق الطفولة وفريق المرأة وفريق الشباب ليتم التمكن من تقديم خدمات موجهة إلى فئات المجتمع بشكل مباشر وموجه حيث تم تخطيط البرامج بمنهجية عمل تشاركية مع المجتمع المحلي تعتمد على تلبية احتياجات الفئات المستهدفة.

وفيما يتعلق بالخطة السنوية القادمة لبرامج الطفل بينت أبو حيانة بأن "مركز ثقافة الطفل" تم تأسيسه لهذه الغاية ليستهدف الأطفال بمختلف فئاتهم العمرية والذين لا تتوفر لهم الفرصة لممارسة الأنشطة التي تنمي طاقاتهم وحاجاتهم التنموية والذهنية بما يتناسب مع مرحلة النمو التي يمرون بها.

وبحسب أبو حيانة، تم وضع خطة للعام2008 لتراعي التنويع والتجديد في البرامج المقدمة للأطفال والتي تناسب أعمارهم ومراحل نموهم. وعن تفاصيل خطة مركز ثقافة الطفل أوضحت أبو حيانة بأن الخطة تضمنت برامج عديدة منها:

برنامج أنا وأمي الذي يهدف إلى إكساب الأمهات والأطفال المعارف والمهارات اللازمة حول مهارات الاتصال والتواصل، والتعبير عن الذات وإدارة الوقت وإيجاد الاتجاهات والممارسات الإيجابية بشكل عام وتوعية الأمهات باتفاقية حقوق الطفل وبنودها وأهمية ممارسة النشاطات والهوايات في حياة الطفل وكيفية إكسابهن مهارات التواصل مع أبنائهن بالإضافة إلى توعية الأطفال بحقوقهم وكيفية المحافظة عليها وتعريفهم بمفاهيم حمايتهم من الإساءة والعنف وصقل مواهبهم وإكسابهم مهارات التعبير عن الذات بشكل خاص.

ويستهدف هذا البرنامج الأطفال من كلا الجنسين للفئة العمرية من(9-11) سنة بالإضافة إلى أمهاتهم وسيستمر لمدة ثلاثة أسابيع بواقع أربعة أيام من كل أسبوع .

ويعتمد هذا البرنامج على المنهجية التشاركية والتفاعلية من خلال استخدام الأساليب التشاركية في التمثيل والتعبير من خلال مجموعات العمل. مثل الثقة بالنفس،إدارة الوقت، هواياتي، مهارات الاتصال.

ومن البرامج كذلك برنامج النادي الشتوي الذي تطلقه الحدائق في عطلة ما بين الفصلين ويستهدف الأطفال بالفئة العمرية من(7-14) سنة من مختلف المناطق ويهدف إلى إسعاد الأطفال وإدخال البهجة إلى قلوبهم وتوعيتهم وإشغال وقت العطلة لديهم بأنشطة وبرامج هادفة مفيدة من أجل تنمية روح الإبداع والتفكير الخلاق لديهم كما أنها تزرع فيهم حب مجتمعهم وتعزز لديهم القدرة على اللعب والمشاركة ضمن الفريق.

ويقدم في هذا البرنامج عدة دورات مثل دورة الأناشيد الوطنية والدينية، دورة المهارات الكشفية، كيف أكون قياديا، دورتي الخزف والموسيقى وهي من الدورات التي تعزز روح الإبداع لديهم.

وعن برامج الطفولة المبكرة أوضحت أبو حيانة أنها تقوم على استهداف الأطفال من سن3-5سنوات والذين لا تتاح لهم الفرصة بالالتحاق برياض الأطفال من جهة وإغفال الأمهات مهارات تدريبهم. وتهدف هذه البرامج إلى تعليم الأطفال مهارات سلوكية وتعليمية تتناسب مع حاجاتهم الفكرية ونموهم العقلي والحركي.

وتابعت أبو حيانة عرضها للبرامج التي ستهتم كذلك بالتوعية والتثقيف المروري"سلامتي" الذي يشتمل على تنظيم زيارات إلى المدارس المستهدفة والتابعة لمديريات التربية والتعليم التابعة لمنطقة عمان الشرقية من خلال إقامة عروض مسرحية واسكتشات باستخدام فكرة المسرح التفاعلي الذي يتم فيه عرض مشاهد تتناول تعريف الأطفال بأسماء الدمى المتحركة التي تقوم بتقديم النصائح للأطفال وكيفية استخدامات الطريق والأخطاء الشائعة في قطع الطريق بآلية ومنهجية تتم بطرح الأسئلة من قبل الأطفال والحوار الذي يدور بينهم وبين المحاضرين.

ويضاف الى البرامج برنامج التوعية ضد العنف والإساءة داخل الأسرة "حماية" ويهدف هذا البرنامج إلى نشر التوعية والتثقيف لدى الأطفال وطلاب المدارس حول أساليب العنف والإساءة التي يتعرض لها الأطفال بشتى أشكالها وقد تبنت الحدائق هذا البرنامج بالتعاون مع إدارة حماية الأسرة ومديريات التربية والتعليم التابعة لمناطق عمان الثالثة والرابعة والبادية الوسطى.

وبينت أبو حيانة أن الخدمات والبرامج المقدمة في الحدائق مجانية وأن باب التسجيل والاشتراك مفتوح لجميع الأطفال والأمهات.

التعليق