تكريم الفائزين بالدورة السادسة لجوائز "إبداع 2007" في دبي

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً

دبي - كرم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام مساء أمس الفائزين بالدورة السادسة لجائزة إبداع خلال حفل نظمته مدينة دبي للإعلام العضو في تيكوم للاستثمارات على المسرح المفتوح في المدينة.

حضر الحفل رئيس مجلس إدارة تيكوم للاستثمارات أحمد بن بيات والدكتورة أمينة الرستماني المديرة التنفيذية لقطاع الإعلام في تيكوم للاستثمارات وحسين لوتاه الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للإعلام وجوزيف غصوب رئيس مجلس الإدارة والرئيس العالمي للجمعية الدولية للإعلان بالإضافة إلى ممثلين عن المؤسسات الإعلامية والأكاديمية ونخبة من كبار المسؤولين الحكوميين.

وشملت جوائز إبداع 2007 عشر فئات وهى جائزة العمل الصحافي وفاز بها الطالب أيمن هاني الشربيني من جامعة القاهرة في مصر وجائزة العمل الإذاعي وفازت بها الطالبة كلير بورجس من جامعة مدينة بيرمنغهام في المملكة المتحدة وجائزة الرسوم المتحركة وفاز بها الطالب سانتوش ناياك من معهد "إس أي آر جيه جيه" للفنون التطبيقية في الهند وجائزة تصميم الجرافيك وفاز بها الطالب ساغار بيتالي من كلية راهيجا للفنون في الهند وجائزة التصوير الفوتوغرافي الضوئي وفاز بها الطالب مجتبى باهوردي من جامعة طهران للفنون في إيران.

كما شملت الجائزة التصوير الفوتوغرافي الرقمي وفاز بها الطالب فارون داهيساريا من كلية راشانا سانساد للفنون التطبيقية في الهند وجائزة الإعلان المطبوع وفاز بها الطالب ديريك ماسكارينهاس من كلية ريزفي للفنون في الهند وجائزة الإعلان التلفزيوني وفازت بها الطالبة فاطمة صالح من كلية الشارقة للبنات في الإمارات العربية المتحدة وجائزة العمل السينمائي- التلفزيوني الروائي وفازت بها الطالبة ريزا هاماسي من جامعة سوره في إيران وجائزة العمل التلفزيوني التسجيلي وفاز بها الطالب محمد علي إيجاز من الكلية الوطنية للفنون في باكستان وجائزة أفضل مشاركة من دولة الإمارات وفازت بها الطالبة نجلاء البسام من الجامعة الأميركية في الشارقة.

وشهدت جائزة إبداع لطلاب الإعلام في دورة هذا العام مشاركة أكثر من ألفين و(20) عملا من مختلف أنحاء العالم وأشرف على عملية اختيار الأعمال الفائزة لجنة تحكيم مكونة من عشرين عضوا من الجمعية الدولية للإعلان.

وقال مدير مدينة دبي للإعلام والمنسق العام لجائزة ابداع محمد الملا إن هذه الجوائز تمثل أهم الأعمال التي أبدعتها نخبة من أبرز المواهب الإعلامية وسيمهد حصولهم على الجائزة الطريق أمامهم لضمان مستقبل مهني واعد في أرقى المؤسسات الإعلامية ولا يقتصر ذلك على الفائزين فحسب وإنما يشمل كافة أصحاب المشاريع التي تنافست في المرحلة النهائية ضمن مختلف الفئات.

وأوضح أن الدورة السادسة لجائزة إبداع شهدت اهتماما متزايدا من طلاب الإعلام من مختلف أنحاء العالم ..معربا عن سعادته لهذا الاهتمام لتكون المبادرة منصة مثالية ذات مصداقية عالية لدعم وتشجيع المواهب في القطاع الإعلامي كما تعكس هذه الجوائز أيضا الإلتزام الكبير الذي توليه مؤسسات الإعلام الإقليمية لتنمية وتطوير المواهب الإبداعية.

وقد استقطبت جائزة إبداع لطلاب الإعلام 2007 مشاركات واسعة من دولة الإمارات وإيران ومصر والهند وباكستان والفلبين والمملكة المتحدة ولبنان كما شهدت زيادة ملحوظة في عدد المشاركات القادمة من باكستان والمملكة المتحدة في حين شاركت الفلبين للمرة الأولى في المسابقة.

والى جانب الجوائز المالية القيمة يحصل الفائزون على فرص تدريبية في العديد من المؤسسات الإعلامية الرائدة بما في ذلك شبكة الإذاعة العربية وزيشي وتيم واي أند آروموتيفيت للنشر ونيكون وساتشي أند ساتشي وليو برنيت وسي إن بي سي عربية وسي إن إن وإم بي سي.

ويتم عرض الأعمال المرشحة للمرحلة النهائية في معرض يستمر اسبوعا في المسرح المفتوح بمدينة دبي للإعلام كما تم تنظيم يوم إبداع للتوظيف على هامش فعاليات جوائز إبداع لطلاب الإعلام 2007 في 26 كانون الأول (ديسمبر) بهدف استقطاب المواهب الإعلامية المحلية للعمل في نخبة من كبرى المؤسسات الإعلامية في الدولة.

وتم تكريم الجهات الراعية لجوائز إبداع لطلاب الإعلام في الحفل تقديرا للدعم الكبير الذي قدموه لإنجاح الجائزة حيث شاركت مجموعة زياد كلداري كراع رئيسي لدورة هذا العام ..كما تضمنت قائمة الرعاة الفرعيين بنك الإمارات بينما شملت قائمة الشركاء الإعلاميين شبكة الإذاعة العربية والإمارات اليوم وإيميرتس توداي ومؤسسة دبي للإعلام.

كما تم تكريم سامي رفول رئيس فرع الإمارات للجمعية الدولية للإعلان خلال فعاليات الحفل تقديرا لدوره الهام في تنسيق عملية تحكيم الجوائز.

التعليق