الأغذية الواردة في القرآن الكريم تملك فوائد صحية عالية

تم نشره في الخميس 27 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الأغذية الواردة في القرآن الكريم تملك فوائد صحية عالية

 

لبنى الرواشدة

عمّان– وردت في القرآن الكريم أسماء العديد من النباتات والفواكه التي أولاها العلماء الاهتمام من خلال الدراسة والبحث كما أولاها الناس كذلك الاهتمام لما ثبت من فوائدها في علاج بعض الأمراض.

ويوضح مسؤول عيادة التثقيف الصحي والغذائي في المستشفى الإسلامي المهندس إبراهيم الزق أن العلماء والخبراء استطاعوا إثبات الفوائد العظيمة للنباتات والفواكه الواردة في القرآن الكريم وعلى رأسها زيت الزيتون والتمور والبصل والثوم والرمان والعسل والتين.

ويعرض الزق لأهم الفوائد لكل منها، مبينا أن زيت الزيتون يعد من الزيوت الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة وهي من الأحماض الدهنية الأساسية في جسم الانسان ويحتوي على مجموعة من فيتمامينات أ و د و ك و ه.

ويضيف أن زيت الزيتون يقلل نسبة الإصابة بمرض تصلب الشرايين ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب ويعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم إذا تم تناوله باعتدال كما أنه له تأثير إيجابي على جدار المعدة ويساعد على الهضم والامتصاص ويوصى به لعلاج المصابين بقرحة المعدة ويساعد على تسريع حركة الأمعاء الدقيقة وبالتالي يساعد على التخلص من الإمساك.

وعن التمور يقول الزق إن شجرة النخيل شجرة مباركة كرمها الله عز وجل وفيها فوائد كثيرة للإنسان لاحتوائها على السكر والأحماض والمعادن والبروتينات والفيتامينات كما تحتوي على مضادات الأكسدة.

ويتابع أن التمور تعتبر مصدرا عاليا للطاقة والسعرات الحرارية المفيدة للإنسان ويحفز إفراز الحليب عند المرضعات ويستخدم كعلاج للإمساك ومقو عام لجهاز المناعة كما يقلل احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين ويخفف من حموضة المعدة.

وفيما يخص فوائد البصل يقول إن البصل يفيد الجهاز الهضمي ويعمل على تنظيف الأمعاء ويفيد في إدرار البول ويصفي الصوت ويزيل البلغم ويساعد على شد اللثة وتثبيت الأسنان كما يفيد في علاج الربو ويهديء الأعصاب.

كما يعدد فوائد الثوم ومنها تسكين ألم الأسنان ومعالجة السعال ومرض الربو وضيق التنفس وخفض نسبة الكوليسترول في الدم ومطهر للحلق وخافض لضغط الدم المرتفع وطارد للديدان ومقو لجهاز المناعة بشكل عام.

وعن فوائد الرمان يقول إنه يساعد في التخلص من مشاكل الإمساك ويقوي القلب ويعالج عسر الهضم ويفيد التنفس والصدر.

ويبدي عدد كبير من الأشخاص اهتماما بالغا بالعسل كإحدى المواد الغذائية المستعملة في علاج كثير من الأمراض وفي هذا يقول الزق إن العسل مفيد في طرد السموم من الجسم ويستخدم في علاج عسر البول ومطهر للجروح ومساعد على التئامها ومسكن للمغص كما يفيد في علاج وجع الظهر والمفاصل.

وعن فوائد التين يقول الزق إنه مفيد في علاج البواسير وعسر البول وتخفيف الربو وضيق التنفس والسعال وتخفيف أوجاع الصدر.

ويورد أحد المواقع الالكترونية تأكيد دراسة علمية حديثة أن ثمار الرمان تعالج 11 مرضا وتوفر احتياجات الجسم الأساسية من العناصر الغذائية. وقالت الدراسة إن بذور الرمان ذات الغلاف العصيري البلوري والتي تستخدم في سلطة الفواكه تقضي على البكتيريا المسببة للإسهال كما تقوي القلب والمعدة وتدر البول وتطهر الدم وتذيب حصوات الكلى وتلطف الحرارة المرتفعة بالجسم وتشفي عسر الهضم وتقلل آلام النقرس ومسحوق شرابها يستخدم أيضا ضد الإسهال.

كما بينت الدراسات أن قلي قشور الرمان يفيد في طرد الديدان الشريطية لاحتوائها على الثاينين والفلوريدات الطيارة كما يستخدم الرمان بعد الطحن والعجن بالماء لعلاج مرض الجدري كذلك تستخرج من جذوره مواد مخدرة تفيد في العلاج الكيماوي.

والقيمة الغذائية للرمان لا تقل أهمية عن كونه علاجا فهو يحتوي على البروتينات والدهون والأملاح المعدنية ومن أهمها البوتاسيوم والحديد والنحاس وبعض الأحماض العضوية والفيتامينات.

التعليق