سجل ناصع ونتائج إيجابية في الدورة العربية وأبو طبيخ نجم من ذهب

تم نشره في الأربعاء 26 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

خطة طموحة لمواصلة الإنجازات بحاجة إلى دعم كبير

خالد المنيزل

عمان – الإنجازات الكبيرة وغير المتوقعة التي حققها نجوم المصارعة، منحت الاتحاد التفكير جديا بالتركيز خلال العام المقبل على كافة الفئات العمرية وبطولاتها على منوال العام الحالي، الذي افرز العديد من الواعدين الذين ينتظرهم مستقبل مشرق خلال عامين، وعودة إلى إنجازات العام الماضي نجد أن المصارعة الأردنية حققت الميدالية البرونزية في بطولة آسيا بواسطة يحيى أبو طبيخ والذي نال ذهبية الدورة العربية بمصر، وكان هاني المرافي يحقق الفضية بنفس الدورة وكذلك حقق 3 لاعبين آخرين ميداليات برونزية جعلت اللعبة مدار اهتمام الشارع الرياضي والمهتمين من المتابعين الرسميين، الأمر الذي أعطى الضوء الأخضر للاتحاد للتفكير بخطة طموحة تركز على الواعدين والمشاركات الدولية والعربية المقبلة وفتح الباب على مصراعيه للأبطال لمواصلة المشوار، بغية تحقيق إنجازات جديدة مبنية على الاهتمام بكافة الفئات العمرية، والتركيز على الأبطال القدامى للعام الحالي وإجراء عملية الإحلال والإبدال خلال عامين.

ولم ينس اتحاد اللعبة تكريم أصحاب الإنجازات وقام بتكريمهم التكريم اللائق.

إنجاز فاق التوقعات

في العودة إلى إنجازات العام الماضي نجد أن الاتحاد عمل بجد وفق خطة مدروسة وأقام العديد من المعسكرات الاستعدادية والتأهيلية للاولمبياد التي فشل فيها لاعبونا في الوصول إلى التأهل، من خلال البطولة التاهيلية التي أقيمت في اذربيجان، حيث أقام الاتحاد معسكرات في كل من بلغاريا لمدة 56 يوما وشارك في بطولتين خلال المعسكر، ومن أبرز الإنجازات التي تحققت في العام الماضي فوز لاعبنا يحى أبو طبيخ بالميدالية البرونزية لوزن تحت 84 في المصارعة الرومانية في بطولة آسيا التي أقيمت في كازخستان.

وفي الدورة العربية التي أقيمت في مصر حقق نجوم المصارعة إنجازا غير مسبوق عن طريق يحيى أبو طبيخ صاحب ذهبية وزن (ت84 كغم)، وفضية رمزي صلاح بوزن (ت74كغم)، ونال كل من محمد صلاح وهاني المرافي وفريد عبد القدوس الميداليات البرونزية عبر أوزان (ت66كغم روماني) و(ت96 كغم حرة) و(تحت 60) كغم روماني.

وفي بطولة الأندية العربية التي أقيمت في مصر نال يحيى أبو طبيخ الذهبية بينما نال البرونزية كل من رمزي صلاح ومحمد صلاح وحسان الاعرج.

وفي البطولة العربية للناشئين التي أقيمت في لبنان حاز ضامن فيصل على الميدالية الفضية في وزن تحت 74 كغم في المصارعة الرومانية، ونال كل من إبراهيم شومان في وزن 55 كغم، واحمد أبو عصبة بوزن 66 كغم الميداليتين البرونزيتين.

وفي البطولات الداخلية نال فريق حي الأمير حسن لقب كأس الاتحاد للكبار، بينما نال لقب الفئات العمرية نادي أبو نصير.

خطة طموحة للعام المقبل

اخذ اتحاد المصارعة على عاتقه تطوير مستوى قطاع الناشئين والإعداد الاولمبي للاعبي المنتخب الأول، ومنح الاولوية الأهم الى إنجاز خطة العام الجديد ومناقشتها من قبل اللجنة الاولمبية من اجل اعتمادها وإقرارها.

وينصب التركيز على فئة الناشئين في العام المقبل من خلال تخصيص ما يلزم لمنتخبات الفئات العمرية واستقدام المدربين المختصين من الدول المتقدمة من روسيا وتركيا إلى جانب استضافة البطولة العربية للناشئين في عمان خلال النصف الأول من العام المقبل.

وتركزت الخطة الجديدة على الإعداد الاولمبي للاعبين يحيى أبو طبيخ وهاني المرافي من خلال الانخراط في المعسكرات التدريبية، والمشاركة في البطولات التأهيلية، حيث تعد بطولة آسيا التي تقام في آذار/ مارس المقبل بكوريا المحطة التأهيلية الأولى لاولمبياد بكين، وسيكون التركيز في حالة عدم التأهل على المشاركة ببطولة ايطاليا وبطولة صربيا المقرر إقامتهما في أيار/ مايو المقبل.

وسيكون الباب مفتوحا لإدراج إي لاعب جديد ضمن قائمة الإعداد الاولمبي أو استبدال أي مصارع بآخر، وان البطولات الداخلية ستفرز اللاعبين الأحق في المشاركة.

وتركزت الخطة الجديدة على الارتقاء بمستوى الحكام المحليين بعد أن اثبتوا جدارتهم في إدارة البطولات العربية المهمة.

وقدرت ميزانية العام المقبل للاتحاد والتي تشمل المشاركة بجميع البطولات والدورات على أجندة الاتحاد الدولي بربع مليون دينار، وان زيادة الميزانية جاءت من زيادة حصة اللعبة التي تطورت كثيرا في السنوات الماضية، وكان لها حضور في تحقيق الإنجازات العربية والدولية، وتركزت الخطة على تأمين اكبر قدر من المعسكرات والبطولات الخارجية للتقدم أكثر على خارطة المصارعة العالمية.

شرح صورة

يحيى أبو طبيخ (يمين) يلعب أمام بطل العالم في الأسياد خلال العام الحالي – الغد.

التعليق