طلبة في"اليرموك" ينفذون جدارية تعكس تأثير الفنون الإسلامية

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - نفذ 20 طالبا وأستاذا من كلية الفنون الجملية في جامعة اليرموك جدارية ضخمة تتراوح أبعادها بين (40*45م) مقسمة إلى أجزاء هندسية رباعية بارزة وغائرة، والجدارية تعكس مدى تأثير الفنون الإسلامية على الفنون والعمارة الأوروبية القديمة منها والحديثة وخاصة طراز أزنك العثماني.

وعرضت الجدارية خلال ورشة عمل حول "إعداد الخزف والتشكيل الفني" بإشراف الدكتور توماس لير والفنانة سوزان سانبيرغر، والفنان فريدرك شمت، في إطار التعاون بين جامعة اليرموك ومعهد غوته الألماني في عمان، نظمه قسم الفنون التشكيلية في الجامعة.

وذكر مساعد عميد كلية الفنون رئيس القسم الدكتور بسام الردايدة أن الورشة التي شارك فيها حوالي عشرين طالبا وأستاذا من تخصص الخزف هدفت إلى تعريف المشاركين على التقنيات الحديثة المستخدمة في مجال الخزف، والمدارس الفنية فيها، كما هدفت إلى التعرف على الخبرات الألمانية في هذا المجال.

وأوضح الدكتور الردايدة أن الجدارية ستعرض في عمان وبرلين، وتعد بعد ذلك إلى الجامعة لتصبح من معالم "اليرموك" الفنية، مؤكدا حرص القسم على التواصل مع الخبرات العلمية من مختلف الدول لتعريف طلبة القسم وأساتذتها بآخر المستجدات الفنية في هذا المجال، وإكسابهم الخبرات اللازمة والتي ستنعكس إيجابا على مستوى الأداء، ومستوى خريج القسم سيما وان الخزف من الفنون التراثية المعروفة على المستوى العالم.

التعليق