التطواني يفسخ عقد المدرب الفرنسي باتريس

تم نشره في الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً

الرباط - قرر نادي المغرب التطواني فسخ عقده مع المدرب الفرنسي باتريس نوفو اثر تأييد لجنة الاستئناف بالاتحاد المغربي لكرة القدم لقرار يمنع نوفو عن ممارسة مهامه بالبلاد بسبب تصريحات اساء فيها للمغرب قبل عامين عندما كان مدربا لمنتخب غينيا.

وقال عبد المالك ابرون رئيس مجلس ادارة المغرب التطواني لرويترز "كنا ننتظر القرار النهائي لاتحاد الكرة لنقرر فسخ العقد الذي يربطنا بهذا المدرب الذي لم نكن نعلم سابقة تصريحاته التي أساءت للمغرب ومسؤولي الاتحاد والمنتخب المغربي انذاك عندما تعاقدنا معه لأول مرة وانتظرنا قرابة أربعة أسابيع قبل اتخاذ هذه الخطوة رغم ما ستكلفه لنا رياضيا."

وأضاف "رغم قرار اتحاد الكرة الا ان المدرب رفض فسخ العقد وابلغني انه متشبث بمواصلة مهامه وبأنه سيقاضي النادي واتحاد الكرة وسيطالب بالحصول على 100 الف يورو لقبوله بهذا الاجراء فأبلغته أن النادي لا يمكنه دفع هذا المبلغ لان اتحاد الكرة هو من منعه من العمل بالمغرب ورد بأنه متشبث بالبقاء مؤكدا حضوره حصة تدريبية يوم الثلاثاء القادم."

وتابع "ابلغت المدرب الذي غادر باتجاه فرنسا بأنه ممنوع من الاشراف على الفريق مستقبلا وبامكانه اللجوء للجهات التي يراها ضرورية للدفاع عن مطالبه."

وما شجع مجلس ادارة المغرب التطواني على اتخاذ قرار الانفصال عن نوفو هو قرار اتحاد الكرة وتأكيد الأخير على توفير دعم مادي لمواجهة أي خسائر مالية منتظرة من هذا الانفصال الاضطراري.

وكانت لجنة الاستئناف باتحاد الكرة المغربي رفضت يوم الاربعاء الماضي منح رخصة للمدرب الفرنسي لممارسة مهامه بعد أن ايدت قرارا اتخذته لجنة فنية بالاتحاد.

ويتهم نوفو بانه اساء للمغرب عندما كان مدربا لمنتخب غينيا في المواجهة التي جمعت الأخير بالمنتخب المغربي ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006.

وقال عزيز الميلاني أحد الشهود الذين استمعت اليهم لجنة الاستئناف لرويترز في وقت سابق "وجهت لي الدعوة مع مدرب المنتخب الوطني السابق بادو الزاكي وعبد الاله المنجرة رئيس الوفد المغربي في مباراة غينيا لتقديم شهاداتنا باعتبار أننا حضرنا هذه الواقعة وأكدت شهادتي السابقة لدى اللجنة الفنية بان الفرنسي باتريس نوفو أساء للمغرب بشكل مستفز وبحضور السفير المغربي بكوناكري."

وأضاف "أكدت اساءة هذا المدرب للمغرب والمغاربة بعد أن اعتدى على المدرب الزاكي وعندما تدخل سفير المغرب لاحتواء النزاع هاجمه بقول مستفز وقال له أنت سفير صغير لبلد صغير وهو ما لا يمكن قبوله على الاطلاق."

وكان نوفو تعاقد في 18 نوفمبر تشرين الثاني الماضي مع المغرب التطواني لقيادة فريق كرة القدم بالنادي خلفا لعبد المالك اجباتن المستقيل.

وسبق لنوفو تدريب فريق سبورتنج سلا المغربي واستبعد مؤخرا من تدريب الاسماعيلي المصري.

ويحتل المغرب التطواني المركز الحادي عشر في الدوري المحلي برصيد 11 نقطة بفارق 13 نقطة عن الدفاع الحسني الجديدي المتصدر.

التعليق