رحلة بالسيارة من سيدني إلى دبلن دفعا للاكتئاب

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

سيدني- بدأ أربعة من الشباب الإيرلنديين يعانون من الاكتئاب رحلة بالسيارة من سيدني إلى دبلن للتخلص من الاكتئاب.

ولا يبدو أن الشباب يهتمون بما سينتج من عوادم ضارة بالبيئة، حيث أنهم يستخدمون في الرحلة سيارة هامر معروف عنها شرهها في استهلاك البنزين، بقدر ما يهتمون بالتخلص من الاكتئاب.

وقال المتحدث باسم الشبان الاربعة تشارلي روس سميث قبل مغادرة الرحلة لسيدني "لقد مر كل منا بنوبات اكتئاب ولا ندري كم من الناس مصاب بالاكتئاب ولكن المصاب بالاكتئاب يواجه تحديات هائلة وما نقوم به يهدف في الاساس للتخلص من الاكتئاب".

وسوف يقطعون في رحلتهم بالسيارة الفاخرة المكيفة نحو 45 ألف كيلومتر يزورون خلالها 44 دولة وتستغرق ستة أشهر.

وقد حصل روس سميث على درجة جامعية في استراليا ويقدر عدد من يعانون من الاكتئاب في ايرلندا بنحو 400 ألف شخص أما في استراليا فإنه يقدر عددهم بنحو 800 ألف شخص

ويتوقع الشباب أن يستمتعوا بالكثير خلال رحلتهم لأوروبا وقد اشترت الجهات الراعية لرحلتهم لهم كاميرا فيديو لتسجيل الرحلة على أمل جمع التبرعات لأعمال الخير.

التعليق