ساحة الثورة العربية الكبرى نقطة جذب سياحي مغيبة وسط سوء الخدمات

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • ساحة الثورة العربية الكبرى نقطة جذب سياحي مغيبة وسط سوء الخدمات

أحمد الرواشدة

العقبة- تعاني ساحة الثورة العربية الكبرى في مدينة العقبة السياحية من تدني الاهتمام بالنظافة والنظام الذي يعم كافة أرجائها سواء من الأصوات المرتفعة الصادرة من أجهزة التسجيل لدى أصحاب الأكشاك أو من الباعة المتجولين الذين لا يتركون الزوار والسياح ينعمون بجلسة هادئة، اضافة الى وجود الخيول والجمال والدراجات النارية داخل الساحة، الأمر الذي يعد خطراً على سلامة المواطنين وخاصة الأطفال، الى جانب وقوع المواطن ضحية لاستغلال بعض الباعة، حيث الارتفاع الخيالي في الأسعار وخاصة في أيام العطل والمواسم السياحية والتي تعد هذه الساحة هي المتنفس الوحيد لذوي الدخول المتوسطة من سكان المدينة أو الزوار المحليين بعد أن استولت الفنادق على شواطئ العقبة ليجد المواطن الفوضى والإزعاج بانتظاره في هذه الساحة.

وحمل المواطن عامر الرياطي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مسؤولية الوضع الحالي للساحة بعد ان وصفه بالوضع "المؤلم" الذي تعيشه ساحة الثورة. وأضاف "ينبغي ايلاء الساحة العناية والاهتمام من قبل القائمين عليها لتكون جديرة بأن تحمل اسم الثورة العربية الكبرى"، مشيراً إلى أن وضعها الحالي أشبه بمواقف الباصات حيث الأصوات المرتفعة ومياه الصرف الصحي التي تغطي أروقة الساحة في اغلب الأحيان، ناهيك أن ساحة الثورة غدت فندقاً ومكاناً لمبيت اسر وشباب قادمين لزيارة العقبة فتراهم يفترشون أرضية الساحة، مما يعمل على تشويه الصورة السياحية والحضارية للمدينة، مطالبا سلطة العقبة الخاصة بوضع إجراءات رادعة لمنعهم من استخدام الساحة والشواطئ مكاناً للمبيت حفاظاً على صورة المدينة الجميلة في عيون زائريها، وأكد الرياطي أن المنطقة المخصصة لصعود الركاب إلى القوارب السياحية تشكل خطراً كبيراً على مستخدميها كونها تفتقر إلى أدنى درجات السلامة العامة بحيث إذا انزلق احد ركاب القوارب فسيكون مصيره الكسر أو الغرق إذا لم يجد من يسرع بمد يد العون أو المساعدة له.

ويؤكد الزائر عماد الفقير أن ظاهرة تواجد الخيل والدراجات النارية داخل الساحة من اشد الظواهر السلبية التي يعاني منها زوار الساحة، مضيفاً ان "الخيول سببت العديد من المشاكل اثناء زيارتي.. تواجدي في الساحة إضافة إلى عدم الاهتمام بنظافتها وإزالة مخلفاتها من قبل أصحابها"، مشيراً الى ضرورة وجود ركن خاص بالعائلات في الساحة لا سيما أنها تقع في أجمل مناطق العقبة وتطل على الشاطئ الأوسط وهو الملاذ الوحيد للسياح والزائرين، لذلك يجب أن يستمتع زائرها بأجواء هادئة ويقضي أجمل الأوقات، منوهاً إلى أن اغلبية المقاعد والكراسي المنتشرة في الساحة مكسرة وبحاجة إلى التصليح او الاستبدال إضافة إلى أصوات الأغاني المرتفعة والباعة المتجولين والذين لا يدعونك إلا بعد أن تشتري منهم.

ووصف صاحب أحد الأكشاك، طالباً عدم ذكر اسمه، في ساحة الثورة وضع الساحة الحالي بالصعب حيث تحولت الساحة الى مكان للمبيت، فترى الأغطية والفرشات تنتشر في الساحة عند حلول المساء لتحول الساحة إلى ما يشبه الفندق المجاني لزائري العقبة، مطالباً بوضع إجراء رادع للحد من هذه الظاهرة غير الحضارية، وحول ارتفاع الأسعار في الساحة بشكل كبير بين أن الأسعار مناسبة لذوي الدخول المتوسطة، لافتاً إلى أن العمل يزداد أضعافا في نهاية الأسبوع وأيام العطل حيث ينتظر التجار هذه المواسم لتعويضهم عن حالة الكساد التي يعانونها في بقية الأيام.

من جهة أخرى، قال مفوض البنية التحتية في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة م. عمر الروسان أن السلطة بدأت مؤخراً بتصويب وضع الساحة، حيث بدأت وبالتعاون مع الشرطة السياحية بمنع الخيول والجمال والدراجات من الدخول الى الساحة، وأشار إلى أن الازدياد الكبير في عدد الزائرين والسياح القادمين إلى المدينة ساهم في الضغط على الخدمات المقدمة ووصولها إلى الوضع الصعب الذي تعاني منه حالياً.

ويشير إلى ان ساحة الثورة العربية الكبرى في وسط المنطقة الخاصة بحاجة إلى خطط ونظرة مختلفة تتمثل بتقديم مزيد من الخدمات، مؤكداً أن الوضع الحالي الذي تعاني منه الساحة بدأ بالتلاشي، وقبل نهاية العام الحالي ستكون الساحة مختلفة تماما عما قبل لتكون ساحة الثورة نقطة جذب سياحي متميز تليق بمسمى الثورة العربية الكبرى وبوضع العقبة كمنطقة اقتصادية خاصة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »We want Aqaba beautiful (JABER)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    The fact that he listens, watches tourist city of Aqaba on television believed At first glance it is nice especially if he heard Plaza Arab revolution but unfortunately there are gaps tourist investment in Aqaba that we want to be nicer than it is ... Thank you, Professor Ahmed sensitive topics, and I hope that will be highlighted on the news and press Aqaba through the website and thank you all
  • »الوضع اسؤ (ابو انتصار - مادبا)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    مع حلول العيد سيكون الوضع اسؤ صدقوني لان الزوار بحولوا الساحة الى مبيت انا شفتهم كثير .... الله يكون بالعون مشكور
  • »دعوة جادة بالاهتمام بثغر الاردن الباسم (محمد ابو درويش)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    حقيقة أن ظاهرة تواجد الخيل والدراجات النارية داخل الساحة من اشد الظواهر السلبية التي يعاني منها زوار الساحة،وادعو القائمين بازالة هذه الظواهر ولكم الشكر
  • »مواضيع (محمد العلاونة)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    مشكور على نشر المواضيع التي تمس الجوانب السلبية لكن هناك مواضيع تستحق الاشادة فلما لا نعلق عليها ونخرجها الى حيز الوجود
  • »السياحة في كتاب التكليف السامي (بلقيس خورما)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    جاء في كتاب التكليف السامي الاهتمام في السياحة باعتباره مفصل مهم في دفع عجلة التنمية وله مداخيل كبيرة في الناتج المحلي الاجمالي واعتقد جازماً ان كان الوضع هكذا كما في التحقيق فان على السياحة السلام .... والسلام
  • »الحل عند الذهبي صدقوني (ريما فريز)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    رئيس الوزراء الحالي كان رئيس مفوضية العقبة وهو اعلم بحالها فهل يكون صاحب قرار لاعادة الوضع على ماكان عليه دون شكوى او ازعاج
  • »الكمال لله (فهد الجازي)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    والله ما بجوزالوضع في العقبة. كنت مفكرها كاملة والكمال لله
  • »" العقبة " عقبة في طريق الاستثمار (علي الخوالدة)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    ما اجمل ان تكون قبالة الشاطىء وهو حقيقة المتنفس الوحيد لعشرات الاف لاهالي مدينة العقبة وزائريها والسواح من جميع انحاء العالم ..
    اقول لمفوضية العقبة والقائمين على الاستثمار في العقبة والاردن ... لايجب ان تكون الساحة هكذا لايجب ان تكون " العقبة " عقبة في طريق الاستثمار .. فهل وصلت الرسالة
  • »المتنفس الوحيد بات مغلق (قيس المواجدة)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    يطول الشرح والتعبير السيىء لما تعانيه ساحة الثورة في العقبة فهي حقيقة كما هو حال المكتوب في التقرير" تعد هذه الساحة هي المتنفس الوحيد لذوي الدخول المتوسطة من سكان المدينة أو الزوار المحليين بعد أن استولت الفنادق على شواطئ العقبة ليجد المواطن الفوضى والإزعاج بانتظاره في هذه الساحة" وهذا يكفي
  • »منظر مزعج (تحرير الشلعوط)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    بداية اشكر صاحب التقرير على طرحة للمشاكل الغنية التي تعانيها ساحة الثورة العربية الكبرى في العقبة ¡ وحقيقة هناك اهمال كبير في نقطة الجذب الكبيرة في العقبة حيث تشاهد القاذورات من مختلف الاصناف في باحة الثورة اضافة الى اصحاب الجمال التي تفوح منها رائحة كريهة ... واخيراً وليس اخراً اتمنى ان ارى منظر اخر المرة القادمة لساحة الثورة .. وكل عام وجريدة الغد بالف خير
  • »منظر عادي (احمد ابو كوارع)

    الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    هذا المنظر ممتاز بلنسبة لعائلات أتو من خارج العقبة للمبيت في الشارع .