مواجهة صعبة بين الوكرة والعربي في قطر وعبدالله ذيب يسجل للرفاع في البحرين

تم نشره في السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • مواجهة صعبة بين الوكرة والعربي في قطر وعبدالله ذيب يسجل للرفاع في البحرين

الكرة العربية

 

عواصم- تشهد المرحلة الرابعة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم مواجهات صعبة وثأرية ابرزها اليوم السبت بين الوكرة والعربي وام صلال مع الريان ويوم غد الاحد بين الشمال وقطر. ويلعب يوم غد الاحد الخور مع الغرافة والسيلية مع السد.

وتبدو مباراة الوكرة مع العربي اصعب مباريات الجولة بسبب الموقف المعقد الذي يعيشه الفريقان اللذان توالت عليهما الهزائم في المراحل الاخيرة، اذ مني الوكرة بثلاث هزائم متتالية والعربي بهزيمتين متتاليتين ليصبحا بالتالي خارج المربع الذهبي.

ولم يفلح التغيير الذي اجراه الوكرة على جهازه الفني بإقالة المدرب الالماني هولمان واسناد المهمة للعراقي مجبل فرطوس مدرب الرديف، اذ تلقى الفريق خسارة قاسية في المرحلة الماضية امام ام صلال بثلاثية نظيفة.

ويخوض الوكرة المباراة وهو شبه مكتمل الصفوف، في حين تستمر معاناة العربي بسبب الغيابات والاصابات لاسيما مهاجمه الدولي سيد بشير والمدافع العراقي باسم عباس.

وتنتظر الريان موقعة صعبة ايضا وهو يحاول الثأر لخسارته امام ام صلال في المرحلة الاولى (1-2) رغم المعاناة التي يعيشها بسبب الخسارة القاسية في المرحلة الماضية امام السد (صفر-3).

وتزداد مهمة الريان صعوبة بسبب رغبته في تحقيق الفوز على ام صلال وهو لم ينجح في تحقيق ذلك منذ صعود الاخير الى دوري الدرجة الاولى الموسم الماضي، فخسر امامه ثلاث مرات كما خسر ايضا في المرحلة الاولى.

وفي المقابل، يخوض ام صلال اللقاء بمعنويات مرتفعة بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي في المرحلة الماضية، ما ساهم في عودته الى المربع الذهبي بعد ان كان في المركز الثامن.

ويسعى قطر للثأر من الشمال بعد الخسارة الثقيلة امامه (1-3) في المرحلة الاولى، وهو مرشح لتحقيق مبتغاه رغم عودة الشمال للانتصارات في المرحلة الماضية.

وحقق قطر في الآونة الاخيرة وبعد تولي المدرب البوسني جمال الدين موسيفيتش الاشراف عليه، تقدما كبيرا في المستوى والنتائج واستطاع احتلال المركز الثالث المرحلة الماضية وللمرة الاولى هذا الموسم.

وهو عاد من جديد الى المربع الذهبي بفضل تألق مهاجمه القطري سباستيان سوريا هداف الدوري برصيد 13 هدفا، وبوجود مجموعة من المحترفين الذين نجحوا في اثبات وجودهم في الآونة الاخيرة لاسيما الايراني علي كريمي والاماراتي فهد مسعود.

وبدوره يسعى الشمال الى مواصلة صحوته التي كانت على حساب الخور في المرحلة الماضية، وتكرار مفاجأة المرحلة الاولى والابتعاد عن قاع الترتيب.

ويهدف الخور الى الخروج من النفق المظلم والابتعاد عن القاع في مهمة صعبة للغاية امام الغرافة المتصدر بلا هزيمة.

وينتظر الخور مهمة شبه مستحيلة نظرا للفوارق الفنية التي تصب في مصلحة الغرافة الساعي الى مواصلة مسلسل انتصاراته معتمدا على قوة خط هجومه الذي يضم العراقي يونس محمود ثاني افضل لاعب في اسيا والذي عاد للتألق من جديد بتسجيله ثلاثية المرحلة الماضي في مرمى ام صلال، والى جانبه البرازيلي كليمرسون ثاني هدافي الدوري برصيد 12 هدفا.

ولا تقل مواجهة السيلية مع السد حامل اللقب صعوبة عن مواجهة الخور للغرافة، خصوصا ان الاول يسعى الى استعادة نغمة الفوز بعد خسارتين قاسيتين أمام قطر 1-6 والغرافة صفر-3، ما اضطر عبدالله العيدة نائب رئيس النادي الى الاستقالة احتجاجا على المستوى المتدني للاعبيه.

وقد تكون الاستقالة هدفها اعادة اللاعبين الى تركيزهم قبل اللقاء المهم مع السد القادم بقوة بعد استعادته مستواه على حساب الوكرة (5-2) والريان (3-صفر) رغم اعتماد مدربه الهولندي ادريانسي على مجموعة كبيرة من اللاعبين المحليين ووضعه المحترفين الارجنتيني زاراتي والكاميروني جون بول على دكة البدلاء.

ويسعى السد الى الاستمرار في مطاردة الغرافة وهو يملك 28 نقطة، مقابل 16 للسيلية.

الدوري الإماراتي

يسعى الشارقة الى تعزيز موقعه في المركز الثاني عندما يستضيف الجزيرة الثالث اليوم السبت في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية للدوري الاماراتي لكرة القدم.

ويلعب اليوم ايضا الامارات مع الوحدة في مباراة مؤجلة من المرحلة الاولى.

ويتطلع الشارقة (11 نقطة )الى الفوز اليوم لتضييق الخناق على الشباب المتصدر (16 نقطة)، بينما يسعى الجزيرة (10 نقاط) الى خطف المركز الثاني.

ويعيش الشارقة افضل ايامه حاليا بعد فوزه في المرحلتين الاخيرتين على الشعب 2-صفر والعين 2-1، وتأهله الى ربع نهائي مسابقة الكأس باقصائه العين ايضا بركلات الترجيح 8-7، محققا افضل بداية له منذ موسم 1997-1998.

ويأمل الشارقة بمواصلة طفرته معتمدا على شهية مهاجمه البرازيلي اندرسون المفتوحة لتسجيل الاهداف في المباريات الاخيرة، وتألق صانع العابه الايراني مسعود شجاعي والحارس محمود الماس ونواف مبارك وسعيد الكاس.

بدوره، وجه الجزيرة رسالة قوية عندما اكتسح الامارات 4-صفر في المرحلة السادسة الماضية ليحتل المركز الثالث، وله مباراتان مؤجلتان يلعب الاولى اليوم مع الشارقة، والثانية مع العين في 22 كانون الثاني/يناير المقبل.

ويسعى الوحدة الحادي عشر (3 نقاط) الى تحقيق فوزه الاول عندما يحل ضيفا على الامارات الاخير (3 نقاط).

وفشل الوحدة في الفوز في اربع مباريات خاضها حتى اآن، وهو سيعمل على استغلال ظروف مضيفه الصعبة لتحقيق فوزه الاول، لكن مهمته لن تكون سهلة خصوصا ان اللقاء يشكل الفرصة الاخيرة للبرازيلي بنتادو مدرب الامارات لمصالحة جماهير فريقه التي طالبت بإقالته بعد الخسارة الكبيرة امام الجزيرة.

الدوري اللبناني

يقف الانصار حامل اللقب امام اختبار جدي آخر عندما يحل ضيفا على العهد الثالث اليوم السبت على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في المرحلة السابعة من بطولة لبنان لكرة القدم التي تفتتح بمباراة الارشاد وضيفه الراسينغ على ملعب الصفاء.

وهذه هي المباراة الثالثة القوية التي يخوضها الانصار، اذ بعد فوزه على غريمه التقليدي النجمة 3-1، فشل الفريق الاخضر بالانفراد في الصدارة الاسبوع الماضي عندما حرمه حارس المبرة حسن بيطار الخروج فائزا من القمة التي جمعت الفريقين الافضل هذا الموسم وانتهت بالتعادل السلبي.

ويملك الانصار 16 نقطة من 6 مباريات وضعته في المركز الثاني بفارق الاهداف عن المبرة.

وستكون المباراة اشبه بمبارزة هجومية فرسانها نجوم خط الوسط الذين يعتبرون "بيضة القبان" عند الفريقين بعدما تمكنوا من ترجيح كفته في المباريات الاخيرة، وخصوصا ناحية اصحاب الارض الذين يتسلحون بمهارات حسن معتوق وعباس عطوي "اونيكا" اللذين دأبا على هز الشباك وتموين المهاجمين البرازيلي ساندرو كارنيرو ومحمد قصاص بالكرات الحاسمة.

ويحل المبرة ضيفا على التضامن صور يوم غد الاحد على ملعب صور البلدي.

وتبدو مهمة المبرة سهلة نظريا في سعيه لاستعادة طريق الشباك التي افتقدها امام الانصار في ظل الرقابة الدفاعية التي فرضت على مهاجميه القويين ايرول ماكفرلاين وبيتر بروسبار.

وتبرز مباراة الحكمة السادس وضيفه النجمة الخامس على ملعب بلدية برج حمود.

ولطالما اعتبر اللقاء المذكور في المواسم القريبة الماضية من اكثر المباريات اثارة في البطولة، قبل ان يظهر التراجع على مستوى الفريقين لاسباب مختلفة، لعل ابرزها ناحية اصحاب الارض تنازله عن افضل لاعبيه تباعا لمصلحة الاندية الاخرى وآخرهم رستم وحسين حمدان اللذان انضما الى الانصار.

وسيلعب النجمة مباراة الاحد بقيادة مدربه الجديد واثق ناجي الذي انضم اليه لاستلام زمام التدريب خلفا للصربي نيناد ستافريتش الذي لقي حتفه بحادث الشهر الماضي في العاصمة السورية دمشق.

اما الحكمة الذي قدم مستوى متفاوتا بين مباراة واخرى هذا الموسم، فهو سيكون متربصا لضيفه من اجل خطف المركز الخامس منه، الا انه سيفتقد لخدمات مهاجمه النيجيري جاكوب الموقوف لحصوله على الانذار الثالث.

وفي مباراتين اخريين الاحد، يلعب شباب الساحل مع الاهلي صيدا على ملعب بيروت البلدي، والصفاء مع طرابلس الرياضي على ملعب الاول.

الدوري البحريني

الرفاع مع الشباب 1-1، والبسيتين مع الحالة صفر-صفر يوم اول من امس الخميس على استاد علي بن محمد في عراد في افتتاح منافسات المرحلة السادسة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وسجل الأردني عبدالله ذيب (29) هدف الرفاع، ومحمود العجيمي (82) هدف الشباب.

وجاءت المباراة قوية وحماسية من الجانبين اللذين اظهرا تصميما على الفوز من البداية خصوصا الرفاع الذي تعرض لخسارته الثانية هذا الموسم في المرحلة السابقة أمام الأهلي صفر-1، فدخل المدرب الكرواتي يوريسيتش ستريتشكو المباراة بطريقة هجومية معولا على تحركات مهاجمه البرازيلي رودريغو وفي الوسط البوركيني نرسيس إلى جانب الأردني عبدالله ذيب.

من جهته، نجح مدرب الشباب المحلي حسن شبر في وضع الخطة المناسبة لامتصاص فورة صاحب الارض وقدم عرضا قويا في منطقة الوسط نجح من خلاله الوصول الى مرمى الرفاع في أكثر من محاولة عن طريق الكاميروني سالمون وعلي عبدالله.

وافتتح عبدالله ذيب التسجيل ورصيده من الاهداف مع الرفاع في ثاني مشاركة له من ركلة حرة نفذها بإتقان ووضع الكرة في الزاوية الصعبة البعيدة عن متناول للحارس محمد فضل (29).

وفي الشوط الثاني، حصل الشباب على ركلة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء اثر تسبب الدولي حمد راكع ونال مقابل ذلك البطاقة الحمراء، فنفذها العجيمي بمهارة في الزاوية الصعبة وعجز الحارس محمود منصور عن الوصول الى الكرة (82).

وفي اللقاء الثاني، خرج البسيتين والحالة احبابا في مباراة اتسمت بالهدوء وغابت عنها اللمحات الفنية من الطرفين.

الدوري الكويتي

عرقل التضامن السادس على لائحة الترتيب مضيفه كاظمة المتصدر بعدما تعادل معه 1-1، فيما قاد المهاجم التونسي زياد الجزيري فريقه الكويت حامل اللقب في الموسمين الماضيين وصاحب المركز الرابع الى الفوز على مضيفه النصر 2-1 يوم اول من امس الخميس في افتتاح المرحلة الحادية عشرة من الدوري الكويتي. ورفع كاظمة رصيده الى 22 نقطة.

في المباراة الاولى على استاد الصداقة والسلام، اهدر كاظمة المتصدر نقطتين ثمينتين اثر سقوطه على ارضه في فخ التعادل مع التضامن رغم ان المصري احمد فتحي المعار من الاهلي حتى نهاية الشهر الحالي، وضع كاظمة في المقدمة بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء استقرت في الزاوية اليمنى ارضية اثر كرة عرضية من نواف الحميدان من الناحية اليسرى في الدقيقة 31.

ونجح التضامن في ادراك التعادل عبر ناصر العمران قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

ورفع التضامن رصيده الى 6 نقاط في المركز السادس، وهي المباراة السادسة على التوالي التي لم يفز بها، حيث تعادل في 3 مباريات وخسر 3 ايضا آخرها امام القادسية صفر-3.

وفي المباراة الثانية على استاد علي صباح السالم، فرض المهاجم التونسي زياد الجزيري نفسه نجما لمباراة فريقه الكويت ومضيفه النصر وقاده الى فوز ثمين بتسجيله الهدفين في الدقيقتين 4 من ركلة جزاء و38 رافعا رصيده الى 7 اهداف ومشاركا المهاجمين بشار عبدالله ( السالمية) وفهد الفهد (كاظمة) في صدارة ترتيب الهدافين.

وسجل البرازيلي فلافيو هدف تقليص الفارق للنصر في الدقيقة 88 مسجلا هدفه الرابع مع الفريق في 3 مباريات، في حين تجمد رصيد النصر عند 7 نقاط في المركز السابع.

الدوري العماني

شهد افتتاح المرحلة السادسة من الدوري العماني لكرة القدم يوم اول من امس الخميس مفاجأت غير مألوفة اشعلت المنافسة على صدارة الترتيب، تمثلت خصوصا في سقوط النصر وبهلا على ارضهما امام الخابورة صفر-2 والوحدة 2-3 على التوالي.

في المباراة الاولي واصل الخابورة صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي بعد ان تمكن من زرع هدفين في شباك النصر سجلهما علي مبارك (30) واحمد ضاحي (80) ليرفع رصيده الى 6 نقاط واوقف رصيد النصر عند 7 نقاط.

وفي الثانية، مني بهلا بخسارته الثانية في مباراة مثيرة كان نجمها المغري يونس فتحي الذي قاد الوحدة للفوز بعد ان احرز هدفين (15 و79) واضاف سالم خميس الثالث (83)، بينما سجل مسلم الشقصي (13) ومحمود الهنائي (90) هدفي بهلا الذي بقي رصيده 7 نقاط مقابل 9 للفائز.

واستعاد صور نغمة الفوز بعد ان تغلب على عمان بهدفين نظيفين حملا توقيع السنغالي داودا تراوري (23 و45) فتساوى الفريقان برصيد 6 نقاط.

وفشل مسقط في تحقيق الفوز للمرة الخامسة على التوالي واكتفى بالتعادل السلبي مع ضيفه ظفار.

دوري أبطال العرب

فاز وفاق سطيف الجزائري حامل اللقب على ضيفه الرجاء البيضاوي المغربي 2-صفر يوم اول من امس الخميس في سطيف في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور ربع النهائي من النسخة الخامسة لمسابقة دوري ابطال العرب في كرة القدم. وسجل عادل معيزة (31) وفريد طويل (89) الهدفين.

ويتساوى وفاق سطيف والفيصلي وصيف البطل نقاطا واهدافا في الصدارة (4 نقاط)، فيما وقف رصيد الرجاء عند نقطة واحدة ويتخلف بفارق الاهداف عن المجد.

وكان التنافس قويا بين بطلي النسختين الرابعة والثالثة دون تهديد مباشر على المرميين فبقي الحارسان سمير حجاوي (وفاق سطيف) وخالد فوهامي (الرجاء) متفرجين الى ان مرر عز الدين بن شعيرة كرة من الجهة اليسرى قابلها مدافع بقدمه فخدع حارسه فوهامي وحطت على رأس عادل معيزة غير المراقب فوضعها داخل المرمى الخالي (31).

وفي الشوط الثاني، تواصل الاداء المتواضع من جانب الطرفين دون تفوق او افضلية لفريق على الآخر وسنحت لوفاق سطيف 4 فرص لزيادة الغلة ابرزها لفريد طويل (83) مقابل فرصة واحدة للرجاء لتعديل النتيجة لكن ايا منهما لم يستفد من هذه الفرص لافتقارها الى اللمسة الاخيرة الصحيحة.

وقبل دقيقة من النهاية، لعبت الكرة من منطقة مرمى وفاق سطيف طويلة وصلت الى طويل الذي هرب من 3 مدافعين ثم راوغ الحارس فوهامي ورماه ارضا وارسل الكرة بقدمه اليمنى ارضية داخل الشباك معلنة الهدف الثاني (89).

التعليق