المرحلة الأولى من عمر الطفل تحتاج إلى عناية خاصة

تم نشره في السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • المرحلة الأولى من عمر الطفل تحتاج إلى عناية خاصة

لأثرها المباشر على صحته في المستقبل

كوكب حناحنة

عمان- بدأت سهاد العزام في تغذية طفلها الرضيع محمد منذ الشهر الرابع من عمره. وتوجهت في عملية تغذيته إلى الأرز الجاهز والتفاح المهروس ووجدت أنه تقبل هذه الوجبات من دون أي تحسس.

وبدأت سهاد منذ الشهر التاسع بإطعام محمد الخضراوات الورقية وغيرها على شكل شوربات ومن ثم أدخلت الفاكهة وعلى رأسها الموز بالحليب.

وتمتد مرحلة الطفل الرضيع، بحسب مسؤول عيادة التثقيف الصحي والغذائي في المستشفى الإسلامي إبراهيم الزق، منذ الولادة حتى عمر عامين وتتميز بسرعة النمو والتطور للطفل، ويحتاج خلالها إلى عناية خاصة برضاعته وتغذيته لأثرها المباشر على مستوى صحته في المستقبل.

ومن مميزات هذه المرحلة، كما يقول، سرعة النمو والتطور بشكل عام وتطور الدماغ والخلايا العصبية بشكل سريع وتطور حركة الطفل والمهارات وسرعة التطور الاجتماعي، ويتضاعف وزنه خلال الستة شهور الأولى ويصبح ثلاثة أضعاف وزنه لحظة الولادة ويزداد طوله50% على عمر عام.

وتظهر في هذه المرحلة الأسنان وتتطور ويستطيع الطفل بذلك اكتساب العادات الغذائية والصحية الجيدة في الطعام والشراب والنظافة.

وعن احتياجات الطفل للحليب والأغذية التكميلية في هذه المرحلة يقول الزق "يعتبر حليب الأم الحليب الأفضل لرضاعة الطفل لتأمينه حاجته من العناصر الغذائية المتعددة والسعرات الحرارية من عمر 4-6 شهور وتستمر حاجته لحليب الأم حتى عمر عامين على الأفضل مع إدخال الطعام الآخر لغذاء الطفل نظرا لازدياد حاجته الغذائية حتى نصل إلى إيقاف الرضاعة الطبيعية وهذا ما يعرف بالفطام".

وتشير اختصاصية التغذية العلاجية في مركز الأردن للسكري ربى العباسي إلى أن منظمة الصحة العالمية توصي بتأخير أغذية الفطام إلى ما بعد الشهر السادس، لإعطاء فرصة للرضاعة الطبيعية من جهة، ولتجنب مشاكل التحسس الغذائي الذي أصبح شائعا بنسبة كبيرة بين الأطفال.

وفي الشهر السادس، نبدأ كما تقول العباسي، بالحبوب كالأرز المطحون المحضر خصيصا لتغذية الأطفال مع مراقبة مدى تقبل الطفل له، ومن ثم إدخال الخضار كل صنف على حدة فالجزر أولا ثم الكوسا ثم البطاطا لنراقب مدى تقبل الطفل لكل منهما ولمعرفة أي منها يسبب التحسس.

وتزيد "ونواصل تغذيته في الشهر السابع بإدخال الفاكهة ونبدأ بالتفاح والإجاص وتأخير البرتقال إلى ما بعد العام لتجنب مشاكل الحساسية التي قد يسببها للطفل،وكذلك التمر والعسل".

وفي الشهر التاسع تنصح العباسي بإدخال البروتينات إلى وجبة الطفل مع شوربة الخضار مثل الدجاج واللحوم على أن يكون بشكل تدريجي مع تجنب إضافة البهارات لأنها تسبب التحسس.

وتنصح العباسي بتأخير تناول البيض إلى ما بعد العام، على أن يتم إعطاء الطفل بيضة يوميا لتزويده بالحديد. منوهة" الطفل في الشهر السادس يكون قد استنفد كمية الحديد المخزنة في جسمه وهو جنين، وبحاجة إلى هذا العنصر لحمايته من مشاكل فقر الدم كون حليب الأم يفتقر كذلك للحديد".

وتؤكد على ضرورة إدخال زيت الزيتون إلى وجبات الطفل منذ الشهر السادس لأنه يسرع في عملية النمو الخلوي. وتحذر العباسي من تناول العصائر المركزة لأنها تحتوي على كثير من السكريات.

ويقسم الزق مراحل غذاء الطفل منذ الولادة وحتى عمر عامين. ويشرح "فمنذ الولادة وحتى عمر 4 شهور يحصل الطفل على كامل احتياجاته الغذائية من خلال الرضاعة الطبيعية لكن إن تعذر ذلك لأي سبب من الأسباب فإن الطفل يعطى الحليب الاصطناعي، ويمكن أيضا إعطاء الطفل الماء النظيف بعد غليه وتبريده".

ومن عمر 4- 6 شهور في حال كانت رضاعة الطفل ممتازة فيتم الاستمرار بالرضاعة الطبيعية حتى عمر 6 شهور وإذا كانت غير ذلك فيمكن إضافة مجموعة من المواد الغذائية مع حليب الأم والماء.

والمواد الغذائية التي يمكن إدخالها هي: الحبوب الجاهزة مثل؛ الأرز المدعم بالحديد، والبطاطا العادية والحلوة المسلوقة جيدا.

وعن طريقة تقديم هذه الأطعمة يقول الزق"تهرس وتطحن جيدا بحيث تكون سائلة في بداية الأمر ثم تزداد كثافته بالتدريج ويعطى الطفل1-2 ملعقة من الطعام يوميا ثم تصبح 2-4 ملاعق صغيرة يوميا".

أما من عمر 6-9 شهور فنبدأ بإعطائه، بحسب الزق، اللبن والجبنة خالية الملح، وصفار البيض والزيت لكن بكميات قليلة والخضار المطبوخة جيدا والفاكهة المهروسة جيدا وعصائرها غير المحلاة، والبقوليات(فول، حمص، عدس)، واللحوم والدجاج والسمك والكبدة المفرومة جيدا، والخبز الطري والبسكويت السادة والمعكرونة.

ويشير إلى ضرورة أن يكون قوام الطعام غليظا ورخوا وأن يكون مهروسا بشكل جيد ويعطى الطفل2- 3 ملاعق طعام بمعدل2-3 مرات يوميا.

ومن عمر( 9-12 شهرا) يقدم للطفل الخضراوات الورقية الخضراء مثل السبانخ والملوخية، والخضراوات الصفراء مثل الجزر والقرع والبندورة كقطع صغيرة ويقدم الطعام بشكل شبه مهروس.

ويعطى الطفل 3 ملاعق طعام بمعدل 3 وجبات ويمكن إعطاء الطفل أكثر إن طلب. والطريقة الصحيحة لإطعام الطفل هي باستخدام الملعقة والكوب.

ومن عمر عام إلى عامين، كما يقول الزق، يمكن للأم إدخال العسل والحليب العادي على طعام الطفل وبإمكانه كذلك الجلوس لتناول طعام العائلة.

وتحذر العباسي من حفظ طعام الطفل في الثلاجة لمدة تزيد عن يومين لأنها تفقد كثيرا من المعادن والفيتامينات الموجودة فيها، وتؤكد على ضرورة تحضيرها في البيت.

ويوجه الزق مجموعة من الإرشادات العامة لتغذية الطفل الرضيع تنحصر في:

- الاختيار الأول يكون بإرضاع الطفل حليب الأم وإن تعذر ذلك لأي سبب من الأسباب فيعطى الطفل الحليب الاصطناعي مع اتباع إرشادات الرضاعة الاصطناعية.

- يمكن إضافة الأغذية التكميلية للطفل في الشهر الرابع، لكن إن كانت رضاعة الطفل ممتازة ويزداد طوله ووزنه بصورة مناسبة فيتم تأخيرها إلى الشهر السادس.

- التأكد من أن جميع المواد المستخدمة في تحضير طعام الطفل نظيفة ومعقمة مثل الملعقة السكين الصحن الكوب وغيرها.

- أن تكون عملية طهي الطعام بطريقة جيدة بحيث يكون ناضجا وطريا وسهل التناول مع ملاحظة عدم إضافة الملح والبهارات والسكر والزيوت إلى طعام الطفل وتكون بأقل كمية ممكنة عندما يبدأ بتناول طعام العائلة على عمر عام.

- اختيار الأطعمة من دون القشور والبذور أو السمسم أو غيره والتي يمكن أن تدخل إلى مجرى الهواء عند الطفل مسببة الاختناق.

- إدخال نوع واحد في كل مرة لغذاء الطفل حتى يعتاد عليه ولمعرفة أي الأنواع يمكن أن يسبب التحسس للطفل والبدء أولا بإضافة الخضار قبل إضافة الفاكهة والسكريات.

- كثافة الطعام تكون في البداية سائلة ومطحونة جيدا وبكمية قليلة وتزداد كثافتها وكميتها بالتدريج مع نمو الطفل.

- عدم إرغام الطفل على تناول المزيد من الطعام وعدم الانزعاج من محاولته إطعام نفسه بنفسه.

- أن لا تقوم الأم بإطعام طفلها باستخدام اليد مباشرة أو أن تأخذ من فمها وتطعم طفلها أو استخدام الزجاجة.

- البدء بتعويد الطفل على العادات الصحية والغذائية الإيجابية وأن تصبر الأم على ذلك ولو طال الوقت.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تغذيه الرضيع (زينب يوسف)

    السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    المقال مفيد جدا ويتضمن اشياء هامة ونصائح للام
  • »تغذيه الرضيع (randa)

    السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    هاد لانك بدك و انشاء الله قريب حتصيرى ماما و انا مو جنبك