خطة اتحاد اليد 2008 تعلن الإثنين وتركز على البطولات المحلية ورعاية المنتخبات الوطنية

تم نشره في الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • خطة اتحاد اليد 2008 تعلن الإثنين وتركز على البطولات المحلية ورعاية المنتخبات الوطنية

عمان - الغد - انتهى اتحاد كرة اليد من وضع الرتوش الاخيرة على خطته للعام المقبل (2008) والتي ستكون حافلة بالبطولات المحلية ومشاركة المنتخبات الوطنية في سلسلة من التظاهرات الخارجية، الى جانب عقد الدورات التدريبية والتحكيمية، ولهذا الغرض طلب اتحاد اللعبة من الاندية تسمية مندوبيها لحضور الاجتماع الذي سيعقد يوم الاثنين المقبل لمناقشة الخطة والاطلاع على التعليمات الخاصة لكافة البطولات.

وفهمت "الغد" ان خطة الاتحاد تشمل اقامة بطولة اندية الدرجة الاولى وبطولة الدرجة الثانية وكأس الاردن وبطولة درع الاتحاد ومباراة كأس الكؤوس وبطولة السيدات وكأس الاميرة سُمَيَّةْ للسيدات، إلى جانب بطولات الفئات العمرية للناشئين والشباب.

وركزت الخطة على مواصلة العناية والرعاية بمنتخباتنا الوطنية (الرجال والشباب والناشئين) لتكون جاهزة وعلى مدار العام، حيث ينتظر ان تشارك في سلسلة من البطولات القارية المختلفة.

ومن اهم البطولات الدولية التي يقيمها الاتحاد بطولة الحسن الدولية والتي اعتاد اتحاد اللعبة على اقامتها سنويا بمشاركة نخبة من المنتخبات العربية، وهي البطولة التي اصبحت من البطولات المعروفة على الصعيدين العربي والآسيوي.

كما أقر الاتحاد المكافآت المالية للفرق الفائزة في كافة بطولاته وهي حوافز تشجيعية ساهمت برفع المستوى الفني للفرق في السنوات الماضية ومنحت الفرق الاهتمام بفرق الناشئين والشباب كون المشاركة في هذه البطولات إلزامية للفرق وخاصة الدرجة الاولى.

ويذكر ان اتحاد كرة اليد انهى كافة برامجه للعام الحالي، حيث حققت بطولاته المحلية نجاحات واسعة من خلال مشاركة كافة الاندية المنتسبة اليه في هذه البطولات وخاصة في بطولات الفئات العمرية، كما نجح في المشاركة في البطولات الخارجية من خلال المنتخب الوطني للرجال الذي حقق نتائج لافتة خاصة في منافسات الدورة الرياضية العربية التي جرت في مصر، حيث نال المركز الرابع بعد ان قدم مستويات فنية مقبولة ونافس بقوة على الميدالية البرونزية، وقبلها كان الفريق يفوز بلقب بطولة الحسن الدولية ويفوز ايضا بلقب البطولة الرمضانية، كما شهد العام الحالي اقامة سلسلة من الدورات التدريبية والتحكيمية.

التعليق