الناصر يحوز ذهبية "مهرجان القاهرة للإعلام العربي" في حقل الموسيقى التصويرية

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • الناصر يحوز ذهبية "مهرجان القاهرة للإعلام العربي" في حقل الموسيقى التصويرية

 

عمان- الغد- حاز الفنان الاردني المبدع طارق الناصر قبل أيام على الجائزة الذهبية إضافة لشهادة تقدير وجائزة مالية قدرها 30.000 جنيه مصري عن الموسيقى التصويرية التي قدمها للمسلسلين التلفزيونيين: السوري "رسائل الحب والحرب" والمصري "الملك فاروق" وذلك في مهرجان القاهرة للاعلام العربي.

ويعد الفنان الناصر من اهم الموسيقيين العرب واكثرهم قدرة على المزاوجة بين الاصالة والحداثة، يعمل الناصر مستقلا.. يحلق في فضاءات الاغنية الاردنية التراثية ويحيلها الى انغام عصرية عذبة. الناصر من القلائل الذين استمروا في التطور وفي متابعة الجديد في عالم الموسيقى.. و"عمون" تبارك وتهنئ للمبدع الناصر ولذويه وفرقته الرائعة وتتمنى النجاح الدائم لهم.

الاهتمام محليا بهذا الفنان المميز لم يكن بالدرجة التي يستحق فجاءت هذه الجائزة لتتوج مسيرته الفنية وتؤكد للاسف بأننا مقصرون دائما في رعاية المتميزين ودعمهم واحتضانهم..

والناصر المؤلف والموزع الموسيقي الأردني، وهو أول من وضع رؤية جديدة للموسيقى التصويرية للأعمال الدرامية العربية الحديثة، التي لاقت اهتماما كبيرا في جميع الأوساط الفنية لما قدمه من رؤية فنية جديدة تركت أثرا واضحا على النقاد ومتذوقي الموسيقى.

ومن أهم أعماله:

- نهاية رجل شجاع 1992، الجوارح 1993، الكواسر 1998.

- أخوة التراب 1996، يوميات مدير عام 1995.

- سحر وقمر 1998، عرس الصقر- آخر أيام التوت 1999.

- سر النوار 2000، وآخرها كان فيلم (الأردن في عيون مليكه) 2001.

وفي العام 1998 أسس الناصر فرقة مجموعة (رم) للموسيقى من شباب أردنيين موسيقيين وهي أول مجموعة أردنية تطرح فكرا موسيقيا جديدا، حيث تقوم هذه مجموعة بتنفيذ أعمال الناصر الموسيقية.

أقامت مجموعة رم- طارق الناصر العروض التالية:

- حفل اختتام أيام عمان المسرحية 1998- عمان.

- عرض خاص في الجامعة الأميركية (الاسمبلي هول) 1998- بيروت.

- حفل افتتاح مهرجان صيف 1998: دارة الفنون 1998- عمان.

- حفل افتتاح أيام عمان المسرحية بالاشتراك مع فرقة "بكا" الموسيقية السويدية 1999.

- حفل افتتاح موسم أيام عمان الثقافية 1999 المعهد العالمي العربي- باريس.

- عرض خاص في الجامعة الأميركية (الاسم بلي هول) 1998- بيروت.

- حفل افتتاح مهرجان جرش التاسع العاشر للثقافة والفنون: عام 2000- جرش.

- عرض خاص في مهرجان المدينة: كانون الأول 2000- تونس.

- حفل اختتام مهرجان مطر الصحراء للسينما المستقلة حزيران 2001- إيطاليا.

- "عرض خاص في مهرجان المدينة: كانون الأول 2000- تونس.. عرض خاص نور Audio-visual أيار 2002.

- حفل اختتام مهرجان سوق عكاظ تموز 2002.

- مجموعة أمسيات موسيقية بالتنسيق مع أمانة عمان الكبرى في بيت الشعر الأردني وشارع الثقافة.

وما انفك الناصر يرنو إلى تحرير الآلات الموسيقية من اقليميتها وفي مضيه نحو تحقيق هذا الهدف راحت موسيقى الناصر تمزج بين الشرقي والغربي بأسلوب سحر المستمع العربي وحلق به في أجواء موسيقية حديثة وغريبة لم تعتد الأذن العربية عليها.

بدأ الناصر مشواره الفني مع مجموعة بترا التي اختصت بالأعمال التنفيذية لمجموعة من المسلسلات والدراما العربية، ومنها "نهاية رجل شجاع" و"الجوارح" و"الكواسر" و"إخوة التراب" و"يوميات مدير عام".

ويذكر الناصر أن الأعمال التي قدمها في الدراما كانت مقيدة حسب قصة المسلسل أو زمنه، وهو ما عمل أحيانا على حصر الخيارات في استخدام الآلات الموسيقية ومزجها.

ويلفت في لقاء كانت أجرته معه الزميلة ياسمين الخطيب  إلى أن تسمية "رم" جاءت نسبة إلى الموقع الصحراوي في جنوب الأردن الذي ألهمه بسحره أسلوبه الخاص، ووجد روحه متعلقة في هذا المكان.

ومنه انطلق الناصر ليستعيد مع مجموعته "رم" الأعمال الدرامية التي ألفها سابقا مع طرح رؤيته الخاصة فيها بحرية ومن دون قيود.

وأما عن الدور الذي قدمته الأعمال الدرامية التلفزيونية في نشر موسيقاه، فأكد الناصر في الحوار الذي أجرته "الغد" معه قبل أشهر أنها رسختها في ذاكرة المستمعين وسهلت نشرها في العالم العربي. ويرى أن الموسيقى الدرامية أشبه بالأغاني المصورة "الفيديو كليب"، فهي تختزن في عقل المتلقي وتحديثنا لها يعود بالمستمع إليها.

ومزج الناصر عبر "رم" الآلات الشرقية بالغربية، وزاوج الحديث بالقديم ليعيش المتلقي موسيقاه أجواء عمان التي نرى فيها المعاصر والقديم. وخير مثال على ذلك ياسمين عمان وهي مقطوعة جديدة مأخوذة من مسلسل "ملوك الطوائف" التي ألفها الناصر أخيرا وترك فيها بصمته الإبداعية، ليس فقط في المقدمة الموسيقية وإنما في مختلف أجزاء المسلسل، حسبما يؤكد نقاد فنيون، إذ أضاف الناصر عليها من رؤيته الخاصة التي منحت المجموعة نوعية جديدة.

كما ذكر الناصر أن موسيقى رم مثال لمزج الألوان الموسيقية المختلفة في القطعة نفسها، فهي تتكلم عن منطقة صحراوية تجمع بين الطابع الغربي الذي يتناسب وموسيقى الروك والشرقي الذي يتناسب مع ثقل الناي.

ولا يرى بضرورة أن يكون التوازن بين الآلات الشرقية والغربية موجودا في المقطوعة الواحدة وقد يكون في مجمل الألبوم مثل (أردن) فمقطوعة "حب" يسود عليها الطابع الشرقي، أما ارم التي ذكرت سابقا فحضورها العام غربي، إلا أن هناك نقطة تلاق فيها بين الشرقي والغربي.

وعن غلبة الجانب الغنائي على الموسيقى الآلية المجردة لدى المتلقي العربي يؤكد الناصر نزعته للموسيقى فهو كموسيقي يعتبرها "الرسالة العظمى والقيمة المميزة" وأن الغناء يأتي من خلال اللغة وهي عامل مساعد للموسيقى.

والناصر المولود في السعودية 1969 تأثر بمجموعة من الموسيقيين وعلى رأسهم مؤلف الموسيقى التصويرية للمسلسل الياباني "طريق الحرير" لكيتارو. كما تأثر ببيتهوفن على مستوى الموسيقى الكلاسيكية. ومن المدارس الشرقية التي تأثر فيها مدرسة الرحباني بشكل عام، وبالأخص زياد الرحباني.

ولا ينسى الناصر فضل عمر خيرت الذي أغنى معرفته الموسيقية وعلى هامش موسيقى المستقبل الـ"new age" كان للموسيقي كيتارو تأثيرا كبيرا على موسيقى الناصر.

ويؤكد قائد فرقة "رم" أن المصادر الموسيقية التي يرجع لها في مؤلفاته تعود الى الموسيقي نفسه وتتعلق بالأماكن والقصص والأحداث التي يمر بها الأفراد، فضلا عن "الخيال الذي يطلقني الى أماكن وأزمان مختلفة".

ويذكر انه رغم وجود مدارس موسيقية ينتمي لها "إلا أنني أخذت من المناهج الموسيقية واستفدت منها وأضفت عليها رؤيتي الخاصة".

ويجمل الناصر الرسالة المبتغاة من موسيقاه بأنها تكمن في "الاستمتاع بالموسيقى كموسيقى". ويعرب عن أمله أن تأخذ موسيقاه المستمعين الى "منطقة السلام في أنفسهم".

وبفضل هذه الروحية التي تميز مجموعة "رم" فقد لاقت إقبالا في جميع المشاركات في الحفلات والمهرجانات العربية والغربية في كل من عمان، لبنان، تونس، سلطنة عمان، المغرب، سورية، الكويت، إيطاليا، فرنسا، السويد، ألمانيا وهولندا.

وصدر لـ"رم" قبل مدة ألبوم (أردن) الذي ضم خمس مقطوعات غنائية تحمل مواضيع مختلفة: أردن، موازييك، حب، إرم وموسيقى أغنية "دق" بتوزيع جديد، إضافة إلى ست أغان أتت كل واحدة منها بطابع وفكرة خاصة من "نص ساعة" إلى "لما تشتي" و"معانية" و"جتنا رسالة" من التراث الأردني، و"عشنا"، "روحي يا روح و يا يمة" وهي أغنية خاصة للأم. كما تعمل المجموعة حاليا على تحضير ألبوم فلكلور أردني.

التعليق