روماريو يسقط في اختبار المنشطات

تم نشره في الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

ريو دي جانيرو- قال البرازيلي روماريو إن سبب فشله في اختبار عقاقير يعود إلى تناوله أحد أدوية علاج سقوط الشعر.

وأكد روماريو الذي يلعب لفريق فاسكو دا جاما البرازيلي بشكل متقطع منذ ان سجل الهدف الذي ادعى بأنه الهدف رقم 1000 في مشواره مع كرة القدم في مايو ايار الماضي أن نتيجة اختبار المنشطات الذي خضع له بعد مواجهة بالميراس في 28 من اكتوبر تشرين الاول الماضي كانت إيجابية.

وقال اللاعب البرازيلي المخضرم (41 عاما) "أفقد بعضا من شعري ولذلك بدأت في استخدام هذا المنتج لبعض الوقت".

ولم تذكر اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد البرازيلي لكرة القدم موعدا للبت في القضية.

وأشار روماريو الفائز بكأس العالم 1994 إلى أنه يخطط للاستمرار في اللعب حتى مطلع العام المقبل وانه لا يتوقع عقوبة قاسية.

وقال اللاعب "لا أتوقع أن تنهي العقوبة مشواري.. لم أحصل على منشطات. على قدر علمي فإن ما حصلت عليه ليس له أي تأثير على الأداء. إنها ليست المرة الأولى التي استخدم فيها تلك الأدوية".

وأضاف "لو كنت أعلم أن أدوية علاج سقوط الشعر غير مسموح بتناولها لما استخدمتها ابدا".

وقال روماريو بنبرة تفاؤلية "سأبقى أكثر صلعا.. الشعرات المتبقية القليلة التي ما أزال امتلكها ستتساقط".

وأضاف "بعض من الرجال أصحاب الرؤوس الصلعاء قالوا لي إن المنتج جيد. ولقد كان له تأثير إيجابي كما ترون".

واستمر روماريو في لعب كرة القدم في السنوات الأخيرة رغم مطالبة الكثيرين له بالاعتزال.

وطلب نادي فلومينينسي من روماريو الرحيل من ثلاث سنوات بعد استياء الجماهير من مستواه لينتقل اللاعب في عام 2005 إلى فريق فاسكو الذي بدأ معه مشواره مع كرة القدم ليستعيد مستواه ويسجل 22 هدفا وضعته على صدارة قائمة هدافي المسابقة وهو في عامه التاسع والثلاثين.

واتجه اللاعب للعب كرة القدم الشاطئية في العام الماضي وانضم لفريق ميامي من الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر سجل خلالها 27 هدفا كما شارك في أربع مباريات مع فريق اديليد الأسترالي.

وادعى روماريو في مايو الماضي أنه سجل هدفه رقم 1000 عندما أحرز هدفا من ركلة جزاء قادت فاسكو للفوز على سبورت ريسيفي بنتيجة 3-1.

واعترف روماريو أنه أحرز أكثر من 200 هدف من إجمالي أهدافه في مباريات للناشئين ومباريات ودية واستعراضية.

وحظي روماريو يوم الاثنين الماضي بتكريم خاص على إنجازاته الكبيرة خلال حفل أقيم في ختام دوري الدرجة الأولى البرازيلي.

التعليق