الأرثوذكسي يخسر بالثانية الأخيرة من بيتيشت الروماني

تم نشره في الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الأرثوذكسي يخسر بالثانية الأخيرة من بيتيشت الروماني

تأهل للدور الثاني من بطولة دمشق لكرة السلة

 

حسام بركات

عمان- تأهل الأرثوذكسي الى الدور الثاني من بطولة دمشق الدولية السابعة لكرة السلة بعد حلوله في المركز الثاني على صعيد المجموعة الأولى حيث خسر أمس بفارق سلة واحدة فقط امام بيتيشت الروماني 96-98 وخطف الأخير المركز الأول وتأهل بطلا للمجموعة الأولى الى الدور نصف النهائي.

ووصف المراقبون المباراة بأنها الاقوى في الدور الأول حيث يمكن اعتبارها مباراة نهائية مبكرة شهدت تكافؤ الفريقين في الربع الاول 25-25 ثم تقدم الفريق الروماني بفارق نصف سلة عند انتصاف اللقاء 53-52، قبل ان يعود الأرثوذكسي بقوة ويفرض تقدمه بفارق 12 نقطة 82-70 مع نهاية الفترة الثالثة، وخلال الربع الاخير تقدم الارثوذكسي بفارق نصف سلة حتى الثواني الاخيرة قبل أن ينجح الفريق الروماني في تسجيل ثلاثية مع الثانية الاخيرة ليخطف الفوز الغالي 98-96.

وسبق للارثوذكسي أن تفوق على الفريقين السوريين الوحدة 73-59 والجيش 76-70 منهيا الدور الاول بالمركز الثاني، وسيخوض ممثل كرة السلة الاردنية اليوم مباراة التاهل للدور نصف النهائي بلقاء الزمالك المصري او الاتحاد السوري عند تمام الساعة السادسة مساء، في حين تأهل لنصف النهائي بيتيشت بطلا للمجموعة الأولى وبارديس الايراني بطلا للمجموعة الثانية.

الأرثوذكسي 96 بيتيشت 98

مباراة هجومية كبيرة خاضها الارثوذكسي أمام بيتيشت الروماني الذي يملك لاعبين محترفين على سوية عالية، حيث فرض التعادل نفسه أكثر من مرة، وقد اعتمد الارثوذكسي بشكل مباشر على تألق خط الدائرة المكون من غازي النبر والثنائي الاميركي كريس كامبل وتشاد هندريك مع اسناد مباشر من فضل النجار وناصر بسام، فيما تكفل ثنائي الارتكاز ايمن دعيس وعبدالله ابو قورة في تحييد خطورة عمالقة الفريق الروماني خامس الدوري في بلاده.

وخلال الربع الثاني اعتمد المنافس على لاعبيه طوال القامة لفرض السيطرة في عمق المنطقة فيما تحرك الثلاثي الاميركي بفاعلية حول الدائرة خصوصا المحترف ديفيد الذي سجل في اكثر من مناسبة ليفرض تقدم فريقه بفارق محدود 53-52 مع انتصاف المباراة.

وجاء الربع الثالث ليقول الارثوذكسي كلمته من خلال ثلاثيات فضل النجار والثنائي الاميركي وتألق البديلين ناصر بسام وغازي النبر في عمليات الاختراق لاسناد خط الارتكاز الذي شهد مشاركة الاميركي الثالث اندرسون بدلا من ابو قورة على فترات ليتقدم ممثل الاردن ويوسع الفارق تدريجيا حتى بلغ 12 نقطة 82-70.

وفي الربع الاخير بذل الفريق الروماني مجهودا كبيرا في تقليص الفارق ونجح في اصطياد السلة من داخل وخارج المنطقة، إلا أن الأرثوذكسي بقي محافظا على التقدم حتى الثواني الاخيرة 96-95، وظن الجميع ان المباراة ستنتهي لمصلحتنا قبل ان يصوب اللاعب الاميركي ديفيد ثلاثية مع الثانية الأخيرة حملت الفوز للفريق الروماني الذي احتفل لاعبوه بعد المباراة كما لو أنهم أحرزوا لقب البطولة.

بيتيشت يقفز لنصف النهائي

واحتل فريق بيتيشت صدارة المجموعة الأولى فتأهل مباشرة الى الدور نصف النهائي تاركا المركز الثاني لفريق الأرثوذكسي، اما المركز الثالث فسيكون من نصيب الفريق الفائز من مباراة الوحدة والجيش التي انتهت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، وسيودع الخاسر البطولة من دورها الأول.

وعلى صعيد المجموعة الثانية ضمن فريق بارديس الايراني تأهله للدور نصف النهائي بطلا للمجموعة رغم خسارته بلاعبيه البدلاء امام الشانفيل اللبناني الذي ودع البطولة 65-71، حيث سبق للفريق الايراني أن حقق الفوز على الزمالك المصري 81-76 وعلى الاتحاد الحلبي 68-67، وسيكون المركز الثاني من نصيب الفريق الفائز في ساعة متأخرة من الليلة الماضية بين الاتحاد والزمالك، فيما سيحتل الخاسر المركز الثالث.

وتقام اليوم مباراتا الدور الثاني حيث يلتقي عند الساعة السادسة مساء في صالة الفيحاء بدمشق الارثوذكسي بصفته ثاني المجموعة الاولى مع الخاسر من مباراة الزمالك والاتحاد بصفته ثالث المجموعة الثانية، ويلتقي الفائز من هذه المباراة بصفته ثاني المجموعة الثانية مع الفائز من مباراة الجيش والوحدة بصفته ثالث المجموعة الأولى.. وفيما يلي نتائج مباريات الدور الأول:

المجموعة الاولى

الأرثوذكسي- الوحدة 73-59

بيتيشت- الجيش 76-71

الأرثوذكسي- الجيش 76-70

بيتيشت- الوحدة 70-55

بيتيشت- الأرثوذكسي 96-98

الجيش- الوحدة ؟

المجموعة الثانية

الاتحاد- الشانفيل 81-76

بارديس - الزمالك 77-68

الزمالك- الشانفيل 97-61

بارديس- الاتحاد 68-67

الشانفيل- بارديس 71-65

الاتحاد- الزمالك ؟

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هاردلك (عاشق الفاست لينك)

    الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    هاردلك للنادي الارثوذكسي الاردني الذي قدم مباراة غاية في الروعة لكن ما يجب ان يضع له حدا هو مشكلة الربع الاخير والخسارة بعد التقدم الكبير فلقد اصبحت مشكلة المنتخبات والاندية الاردنية