منتخب الكرة يعتذر عن تايلاند ويمنح الفرصة للبدلاء أمام عُمان

تم نشره في السبت 1 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • منتخب الكرة يعتذر عن تايلاند ويمنح الفرصة للبدلاء أمام عُمان

يترقب تحديد جدول مباريات تصفيات المونديال

 

تيسير محمود العميري

عمان - عكف الجهاز التدريبي لمنتخبنا الوطني لكرة القدم الذي يقوده البرتغالي نيلو فينجادا ومساعديه البرتغالي ارنالدو وجمال ابو عابد وعبدالله ابو زمع ومدرب الحراس انيس شفيق، على مناقشة التوقعات المتعلقة بجدول مباريات المرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات جنوب افريقيا 2010، ذلك انه لم يصدر حتى الآن من قبل الاتحادين الدولي او الآسيوي الجدول الرسمي للتصفيات التي ستنطلق في السادس من شهر شباط/ فبراير المقبل، ومن المرجح أن تكون المباراة الاولى امام منتخب كوريا الشمالية في عمان او بيونغ يانغ.

اجتماع الجهاز الفني جاء بعد عودة فينجادا الى عمان منتهيا من اجازته التي قضاها بعد انتهاء تصفيات المرحلة الاولى، وتمت مناقشة بعض الامور الفنية المتعلقة بالطلبات الواردة من عدة منتخبات لخوض سلسلة من المباريات الودية في عمان وخارج الاردن، الى جانب ظروف المناخ في الكوريتين الجنوبية والشمالية وتركمنستان وبعد المسافة بين الاردن وتلك الدول الثلاث التي وقعت مع منتخبنا في المجموعة الثالثة وستنافسه على بطاقتي التأهل نحو المرحلة الرابعة من التصفيات.

المنتخب على أجندة الاتحاد

المنتخب الوطني سيكون على اجندة اتحاد الكرة في جلسة اليوم، اذ يحتاج الى سلسلة من القرارات والاجراءات التي تكفل ان تكون مشاركته من اجل المنافسة على احدى بطاقتي التأهل، كما ينتظر ان يتم اتخاذ اجراءات حاسمة تتعلق بالفترة الزمنية التي سينالها المنتخب استعدادا للتصفيات، حيث ان هناك توجها لاقامة الاسبوعين العاشر والحادي عشر من بطولة الدوري الممتاز في الثلث الاول من شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، على ان يبدأ منتخبنا التجمع بعد ذلك بعدة ايام من خلال معسكر تدريبي ربما يقام في مدينة دبي ويتخلله اقامة العديد من المباريات الودية، وربما يطلب الجهاز الفني للمنتخب الانتهاء من مباريات دور الثمانية لبطولة الكأس مع نهاية شهر كانون الاول/ ديسمبر الحالي، ليبدأ المنتخب تدريباته مطلع شهر كانون الثاني المقبل.

مباريات ودية

اتحاد الكرة تلقى حتى الآن سلسلة من العروض لكي يخوض منتخبنا عددا من المباريات خلال الفترة التي تسبق انطلاق التصفيات في شهر شباط/ فبراير المقبل، وآخر تلك العروض كانت من الاتحاد التايلاندي الذي وجه الدعوة لمنتخبنا للمشاركة في بطولة كأس ملك تايلاند خلال الفترة من 22 وحتى 29 كانون الاول/ ديسمبر الحالي، الى جانب منتخبات تايلاند وكوريا الشمالية والعراق، بيد ان الاعتذار عن تلبية تلك الدعوة سيكون متوقعا في ظل وجود منافسات مرحلة الذهاب من بطولة الدوري الممتاز التي تنتهي بلقاء الوحدات والجزيرة يوم الاربعاء 26 كانون الاول الحالي الى جانب مباريات بطولة الكأس ووجود مباراة للفيصلي بدوري ابطال العرب امام وفاق سطيف الجزائري في ذات اليوم الذي ينتهي فيه ذهاب الدوري.

كما سبق لمنتخبنا وان تلقى عرضا من المنتخب الصيني لاقامة مباراة ودية في عمان او بكين خلال الفترة من 15 الى 19 كانون الثاني المقبل، اضف الى ذلك فإن ثمة بطولة ستقام في دبي وتنتهي منافساتها يوم 12 كانون الثاني المقبل، وربما يشارك فيها منتخبنا اذا ما تم اختيار عناصره بعد نهاية ذهاب الدوري وسافر الى هناك، كما تلقى منتخبنا دعوة من نظيره اللبناني للالتقاء في عمان او بيروت خلال الفترة من 19 الى 26 كانون الاول الحالي وهو موعد لا يناسب منتخبنا، او بالفترة من 16 وحتى 28 كانون ثالاني المقبل ويبدو الموعد الآخر مناسبا من حيث التوقيت، لكن الامر كله يخضع لحسابات الجهاز الفني لمنتخبنا في كيفية ومكان التحضير للتصفيات المقبلة.

لقاء عُمان لتجريب اللاعبين

وثمة مباراة ودية سيخوضها منتخبنا الوطني امام نظيره العماني يوم الثلاثاء 11 كانون الأول/ ديسمبر الحالي في مسقط، وهذه المباراة ستكون بغياب لاعبي الفيصلي الذين سيلعبون في ذات الوقت ثاني مبارياتهم بدوري ابطال العرب امام المجد السوري في عمان.

هذه المباراة قد لا يتم النظر الى نتيجتها بالدرجة الاولى، لا سيما وان منتخبنا سيفتقد الى نحو 50% من قوته المتمثلة بلاعبي الفيصلي الغائبين، ويعتبرها الجهاز الفني فرصة لتجريب عدد من اللاعبين الذين لم يحصلوا في وقت سابق على فرصة كاملة لاثبات حضورهم، وبالتالي قد تساعد هذه المباراة فينجادا ومساعديه على اكتشاف بعض الوجوه التي يمكنها الافادة خلال المرحلة المقبلة من التصفيات.

والمشكلة ان منتخبنا قد يتجمع فقط صبيحة يوم السفر الى مسقط اي يوم الاحد 9 كانون الاول الحالي، ومن ثم يتدرب يوم الاثنين ويلعب يوم الثلاثاء، والسبب في ذلك ان ثمة مباراة بين الوحدات وشباب الاردن ستقام يوم السبت 8 كانون الاول الحالي (قبل سفر المنتخب بيوم)، وهذان الفريقان سيشكلان ما نسبته 75% من عدد اللاعبين المختارين للمنتخب من اجل مباراة عُمان فقط.

وعليه فقد سارع الجهاز الفني الى الطلب من المحترفين في الخارج ضرورة الحضور باستثناء ثائر البواب الموجود في اسبانيا والذي يصعب عليه الالتحاق امام عُمان، بيد ان خالد سعد الموجود مع الزمالك المصري وعبدالله ذيب (الرفاع البحريني) ومنيف عبابنة (المحرق البحريني)، سيدعمون صفوف المنتخب في الاختيار المقبل الذي قد يتضمن فيصل ابراهيم وباسم فتحي وعيسى السباح وعامر ذيب ورأفت علي وحسن عبدالفتاح وعوض راغب ومحمود شلباية (الوحدات) وبشار بني ياسين وماجد محمود واحمد هايل ورائد النواطير (الجزيرة) وشادي ابو هشهش ومهند محارمة وعدي الصيفي الى جانب بعض اللاعبين الآخرين وفق رؤية الجهاز الفني، لكن المشكلة ستكون في حراسة المرمى، في حال تم استثناء الحارس عامر شفيع من الاختيار على خلفية ما جرى في وقت سابق والغياب للحارس لؤي العمايرة بسبب تواجده مع الفيصلي عربيا، وربما يتم دعوة حماد الاسمر او احمد عبدالستار وآخرين ممن برزوا خلال الدوري للسفر باثنين منهم الى مسقط.

منتخب للمنافسة وليس السياحة

ويتطلع الشارع الكروي الاردني الى مشاركة ايجابية للمنتخب في استحقاق التصفيات المقبلة، فالمنتخبات التي تنافس منتخبنا (كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية وتركمنستان) ليست بالسهلة على الاطلاق واجتيازها لن يكون مستحيلا، لكن في ذات الوقت لن تكون طريق المنتخب مفروشة بالورود، ويحتاج الى فترة اعداد زمنية غير مبالغ في طولها ولا تكون قصيرة بحيث يخرج المنتخب من التصفيات دون ان يحقق مبتغاه لا سمح الله، وهذا الامر يفرض على اتحاد الكرة اتخاذ قرارات جريئة في التعامل مع جدولة مباريات المسابقات المحلية لا سيما في اياب الدوري، يستند فيها على التضحية المتواصلة التي لا تبخل الاندية في تقديمها، لا سيما وان تأهل منتخبنا من المرحلة الاولى الى الثالثة من التصفيات كان صعبا، وكاد منتخب قيرغستان ان يطيح بالآمال مبكرا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لاعبين الوحدات (left)

    السبت 1 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    "في حال تم استثناء الحارس عامر شفيع من الاختيار على خلفية ما جرى في وقت سابق"... ما الذي جرى؟ الذي قام به لا يتعدى القليل مم يقوم به لاعبي فرق اخرى المشكلة بالنظر عين مفتحة وعين عميا.
  • »شكرا للعميري (اصيل)

    السبت 1 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    شكرا للسيد الفاضل على نبش النار من تحت الرماد واعادة التذكير بالمشكلة التي تم اختلاقها اساسا.. وسيبقى عامر شفيع الحارس رقم واحد شاء من شاء وأبى من أبى...
  • »؟؟ (ابو بيسان)

    السبت 1 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    أتمنى من الأتحاد الأردني وليس فنجادا ( لأنه في رأيي ¡ ليس فنجادا الذي يختار اللاعبين وتلك مسألة نعلمها قديما ¡ الأتحاد( أعضاء الأتحاد ) هم من يختارون لاعبين المنتخب على حسب لمن ينحازون من الأندية) فلذلك أطلب من الأتحاد ( الأعضاء ) ليس فقط إعفاء الرائع عامر شفيع وإنما إعفاء كافة لاعبي الوحدات من الألتحاق للمنتخب وذلك لعدم إصابتهم أو إرهاقهم من أجل إستحقاقات الدوري والكأس وأخص بالذكر سيد الكرة على الأطلاق ( الثعلب رأفت علي ) ودمتم
  • »منتخب النشامى (younes)

    السبت 1 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    منتخب النشامى دائماً يستحق التضحية والمفروض الأندية تقوم بدورها في ذلك لأن المنتخب للبلد بأكملها .
    ولكن المفروض أن المنتخب يحقق إنجازات ملموسة وأن تكون المشاركة للمنافسة وليس لأجل المشاركة والصور التذكارية .