منتج "باب الحارة" الأردني طارق زعيتر يستعد لـ"يوم ممطر آخر"

تم نشره في الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • منتج "باب الحارة" الأردني طارق زعيتر يستعد لـ"يوم ممطر آخر"

 

محمد جميل خضر

عمّان- "يوم ممطر آخر" هو عنوان العمل الدرامي الاجتماعي السوري الجديد الذي تنتجه قريبا شركة طارق زعيتر وشركاه للإنتاج الفني.

وتخرج المسلسل بقالب عصري ونمط جديد المخرجة السورية الشابة رشا شربتجي التي أثارت العديد من أعمالها الجدل،عن سيناريو وحوار الكاتبة يم مشهدي.

وصرح المنتج الأردني طارق زعيتر الذي أنتج "باب الحارة في جزأيه" بما حققه خصوصا في جزئه الثاني رمضان الماضي من إقبال جماهيري كبير: بأن النجاح الكبير الذي حققته الشركة في مسلسل "باب الحارة" في جزأيه الأول والثاني وكذلك مسلسل "كوم الحجر"، حفزه للبحث عن أفكارٍ جديدة لأعمال قادرة على أن تكون بمستوى "باب الحارة" جماهيرياً وإنتاجياً، لذلك وبناء على النجاح الذي حققته رشا شربتجي في مسلسلاتها السابقة التي أثارت جدلاً واسعاً في أوساط المشاهدين والنقاد خصوصا مسلسلها "غزلان في غابة الذئاب"، فقد وقع عليها اختيار الشركة المنتجة، كما وقع كذلك على كاتبة مسلسل "وشاء الهوى" السيناريست يم مشهدي.

ومن ناحيتها قالت المخرجة رشا شربتجي حول طبيعة العمل الجديد:"سيكون بطابع جديد مختلف عما قدمته من قبل، وأسعى لأن أقدم هذا العمل بأفكار غير مسبوقة وجديدة"، وأكدت أنه سيكون مفاجأة الجمهور العربي بعد عرضه على الفضائيات في رمضان المقبل، ومشيرة في الوقت ذاته إلى أن العمل يحمل العديد من القضايا الاجتماعية الانسانية المؤثرة والمطروحة بأسلوب جريء، يلامس مشاعر الأسرة الشامية، علاقة الأخوة ببعضهم، علاقة الآباء بالأبناء، وما تدور في فُلك هذه العلاقات من إشكاليات وقصص درامية محبوكة بشكل واقعي.

وعن شكل العمل أضافت شربتجي: بأن العمل سيكون "عبارة عن مجموعة من القصص في سياق درامي متصل، لمجموعة من العلاقات المتناقضة أحياناً،والمتفقة أحياناً أخرى".

في حين امتنعت رشا عن التعليق عن خط العمل الدرامي معتبرة أنه يجب أن يبقى مفاجأة للمشاهد، إلا أنها قالت إنه يتطرق للعديد من المشكلات المهمة في المجتمع السوري والعربي، ولا يحمل حدوتة معينة بقدر ما يحمل عدة حواديت منفصلة ومتصلة في الوقت ذاته لعدد من الأشخاص، وكشفت أن التنوع في العمل وتعدد قصصه ومستوياته الدرامية يفرض وجود شخصيات كثيرة فيه "وهو ما سوف يتحقق عبر مشاركة كبيرة وموسعة لعدد من نجوم الدراما السورية".

وقالت شربتجي "العمل تجربة جادة لمعرفة رأي المشاهد العربي في التعامل مع هذا النوع من الدراما الذي لا يتجاوز فيه عدد مشاهد الفنان أكثر من ثمانين مشهداً، ومدى قدرة المشاهد في الاندماج مع مشاكل وعلاقات وتفاصيل هؤلاء الممثلين جميعاً".

وحول الممثلين الذين سيشاركون أضافت رشا:"لكون العمل يجمع هذا العدد الكبير من الممثلين، فإنه سيكون لكل شخصية خطها الدرامي، واشكالياتها، التي تتشابك مع الخطوط الأخرى، لكن لم يتم حتى الآن الاتفاق على الفنانين الذين سيقومون بالأدوار".

ومن ناحية أخرى تتشابك في العمل الخطوط الدرامية الاجتماعية مع الخطوط السياسية، بحسب شربتجي التي رأت أن السياسة "ليست بعيدة عن حياتنا، فكل تفاصيل حياتنا ممزوجة بالسياسة بشكل مباشر وغير مباشر، لذلك فإن العمل سيحمل بعض الاسقاطات السياسية بشكل غير مباشر يناسب حبكة العمل ولا يخرجه عن مضمونه الاجتماعي".

ويذكر أن رشا شربتجي التي تميزت أعمالها بكثير من الجرأة والمعرفة والموهبة والرؤية كما في "غزلان في غابة الذئاب" و"أولاد الليل" الذي قام ببطولته الفنان السوري المتألق جمال سليمان مع عدد كبير من النجوم منهم غادة عبدالرازق، روجينا، أحمد راتب، رشوان توفيق، قد سبق لها أن حصلت على ذهبية مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون وقبلها حصدت الدرجات الأولى في استطلاعات الرأي حول مسلسلها "غزلان في غابة الذئاب" الذي أثار زوبعة من اللغط والنقد بين مؤيد ومعارض في مختلف الأوساط الاجتماعية والثقافية، وهذا هو العمل الأول لها مع المنتج المنفذ محمد زعيتر، فيما يتولى التصوير والإضاءة للعمل الجديد طاقم تصوير سوري بإدارة ناصر ركا.

التعليق