"البابطين" تصدر كتابا عن الجزائر في الشعر العربي المعاصر

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً

الكويت - أصدرت مؤسسة جائزة عبدالعزيز البابطين للابداع الشعري كتابا بعنوان "الجزائر في الشعر العربي" لمؤلفه الدكتور محمد عبدالله مشتملا على (100) قصيدة مختارة لشعراء من الخليج والجزيرة العربية ممن تحدثوا عن الجزائر.

واستذكر الشاعر عبدالعزيز البابطين في تقديمه للكتاب وقفة الشعراء العرب الى جانب ثورة الجزائر وثوارها "الذين أخذوا يحضون على استمرار الثورة وتأجيجها وإثارة الحماسة في نفوس الأبطال ويتغنون بالمجاهدين ويتحدثون في أشعارهم عما يتعرض له الجزائريون من عنت وقهر وقتل ودمار".

وأشار الى شعراء منطقة الخليج والجزيرة العربية "إسهامهم المشهود في اتخاذ ثورة الجزائر مجالا رئيسيا من مجالات ابداعاتهم الشعرية منها على وجه الخصوص".

وتوقف البابطين عند الذي عاشه ابناء الكويت من حماس بالغ لنصرة الثوار الجزائريين بكل ما يمكن "ففرض الكويتيون على أنفسهم ضريبة تقدم لإخواننا الجزائريين لأعوام عدة".

وأكد أن الكتاب سيجعل القارئ أكثر معرفة واطلاعا على مواقف شعراء المنطقة تجاه الثورة الجزائرية ومدى تفاعلهم مع أحداث وطنهم العربي الكبير حيثما كانت وخاصة في المرحلة التي كانت بدأت فيها أخبار مجاهدي حركة التحرير الوطني الجزائري تنتشر.

وأشار الى أخبار المناضلات الجزائريات جميلة بوحيرد وجميلة بوباشا وجميلة بوعزة وقادة الثورة المختطفين وأخبار فرسان التحرير"الذين تتوجت مقاومتهم بإعلان استقلال بلد المليون شهيد في العام 1962".

واحتوى الكتاب على ثلاثة أقسام خصص الأول لخمسة مداخل الى (100) قصيدة والثاني لقراءة في القصائد المختارة ثم نصوص القصائد المختارة ونوع بحورها وعدد أبياتها.

وكانت المؤسسة نظمت عدة أنشطة جديدة في الجزائر ومدينة قسطنطينة ضمن مشاركتها في احتفالية الجزائر كعاصمة للثقافة العربية.

كما شاركت المؤسسة في حفلات تخريج طلاب دوراتها في علم العروض وتذوق الشعر وإقامة ندوة بحثية عن الجزائر في الشعر العربي المعاصر وتنظيم أمسيتين شعريتين احياهما شعراء عرب شاركوا ضمن وفد المؤسسة الى الجزائر الذي تقدمه رئيس مجلس امنائها الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين .

التعليق