"يويفا" يحقق مع ناد بلغاري في اتهامات بالتلاعب

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

صوفيا- يواجه نادي تشيرنو موري فارنا البلغاري تحقيقا من قبل الاتحاد الاوروبي لكرة القدم في مزاعم بالتلاعب في نتيجة مباراة في كأس انترتوتو امام فريق مقدونيا سكوبيا المقدوني في يوليو تموز الماضي.

وقال جيرهارد كابل رئيس لجنة الانضباط بالاتحاد الاوروبي لكرة القدم في تصريحات لوسائل إعلام بلغارية يوم اول من امس الاثنين إن الاتحاد أخبر بوقوع عمليات مراهنة ضخمة وغير عادية خلال المباراة التي جمعت الفريقين في الدور الثاني.

وقال متحدث باسم الاتحاد الاوروبي لكرة القدم إنه تم فتح تحقيق في القضية وينتظر بدء جلساته هذا الأسبوع.

وقال كابل لإذاعة داريك البلغارية إن تشيرنو موري قد يواجه عقوبة الاستبعاد من المنافسات الاوروبية إذا ثبتت صحة المزاعم. وقال إن إجراء سوف يتم اتخاذه أيضا ضد الفريق المقدوني.

وفي المباراة موضع الشك فاز تشيرنو موري بأربعة أهداف مقابل لا شيء في السابع من يوليو وأحرزت جميع الأهداف في الشوط الثاني.

وصعد تشيرنو موري بعد فوزه 7-صفر في مجموع المباراتين ليلتقي في الدور الثالث مع سامبدوريا الايطالي الذي سبق له التأهل الى نهائي دوري الأبطال الاوروبي في 1992.

التعليق