حمدان الرابح الرابع لـ"50" ألف دينار مع بطاقة "رياضة"

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • حمدان الرابح الرابع لـ"50" ألف دينار مع بطاقة "رياضة"

 

عمان- الغد- حالف الحظ اول من امس حسام محمد سليمان حمدان الرابح الرابع بمبلغ(50) الف دينار مع بطاقات اليانصيب الرياضي التي يصدرها المشروع الوطني لتطوير الرياضة الاردنية( رياضة)،وهي من فئة الدينارين والنصف دينار.

وقال حمدان انه ربح اكبر جائزة مالية في حياته وسوف تلبي طموحاته المستقبلية وأهمها اكمال دراسته الجامعية والعليا وتأمين متطلبات حياته، وحمدان هو رياضي بطبعه فقد كان يمارس لعبتي كرة السلة والسباحة ولفتت انتباهه بطاقة اليانصيب الرياضي"رياضة"،وصور اللاعبين وانجازاتهم المتوفرة على بطاقات اليانصيب الرياضي مما ساهم في مواظبته على شراء البطاقات.

واشاد بجهود سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية على اطلاق مشروع رياضي غير ربحي كمشروع رياضة والذي يعنى بدعم وتطوير الرياضة الاردنية وهي خطوة رائدة تسجل للجنة الاولمبية.

واضاف حمدان ان المواطن المواظب على شراء بطاقات اليانصيب الرياضي على دراية تامة بأن المبلغ الذي سينفقه في حال عدم الربح سيذهب الى دعم الرياضيين وفي حال فوزه فإن الحظ يكون قد ابتسم له، وما يلفت الانظار في مشروع(رياضة) مصداقيتها العالية واتصال ادارة المشروع المباشر مع المواطنين والوقوف على كل كبيرة وصغيرة والاجابة على اي استفسارات.

وحث حمدان كافة اصدقائه والمتابعين لبطاقات اليانصيب الرياضي على شراء البطاقات لتلبيتها تطلعات وطموح عدد كبير من الفائزين،وكون اهداف المشروع غير ربحية وترتكز على دعم الرياضة الاردنية لا بد من كافة شرائح المجتمع ان تساهم في عملية دعم وتطوير الرياضة عن طريق دعم المشروع.

وبما ان مئات من الاشخاص يفوزون في انحاء الاردن عن طريق رياضة ما زال الاردن ينتظر بلهفة لمعرفة الفائز الاول بالجائزة الكبرى وقيمتها(250) الف دينار.

وتجدر الاشارة أن اللجنة الاولمبية الأردنية هي المظلة الرسمية للرياضة الاردنية وتشرف على المشروع الوطني لتطوير الرياضة الاردنية"رياضة"،وكان سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية قد اطلق"مشروع رياضة" في شهر نيسان/ابريل من عام 2006.

التعليق