"مسرح الميدان" يحصل على حقوق إنتاج "اسمي راشيل كوري"

تم نشره في الجمعة 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

 

حيفا- أعلن مسرح الميدان والمخرج المسرحي رياض مصاروة،أمس أنه حصل على حقوق إنتاج مسرحية"اسمي راشيل كوري"، التي تعرض حاليا في لندن ونيويورك وأثينا.

وتم هذا الحصول على حقوق إنتاج المسرحية،بعد اتصالات مكثفة مع مسرح رويال كورت الملكي في لندن،ومع دار النشر"جودي ديش" اللندنية،وقامت الممثلة لنا زريق،التي ستؤدي دور راشيل،بترجمة المسرحية من الإنجليزية بالاشتراك مع المخرج رياض مصاروة الذي قام بالصياغة اللغوية المسرحية،ومن المتوقع أن ينتهي العمل على المسرحية في نهاية شهر كانون الثاني من العام القادم.

وبطلب من مسرح الرويال كورت،قام الممثل الإنجليزي المشهور ألان ريكمان مع الصحافية كاترين فينر،التي تعمل في صحيفة الغارديان، بإعداد المذكرات وتحويلها إلى مسرحية وحيد(مونودراما- مسرحيدية).

وراشيل كوري،فتاة أميركية،قررت أن تنضم إلى المنظمة العالمية للتضامن مع الشعب الفلسطيني وهي في بداية العشرينيات من عمرها، بعد أن ملت نمط الحياة الأميركي،وبعد اقتناعها أنه عليها أن تبحث عن معنى لحياتها،فتقرر أن تحضر إلى فلسطين إلى رفح تحديدا، حيث تبنتها عائلة فلسطينية،وعاشت بين الفلسطينيين وعايشت ظروفهم المأساوية.

وشاركت كوري في نشاطات للمساعدة في التخفيف من أوضاع الفلسطينيين المعيشية والاقتصادية،كمساعدة الفلاحين،ومرافقة الأطفال إلى المدارس،وإبقاء الطرق مفتوحة أمام سيارات الإسعاف،والقيام بأعمال احتجاجية سلمية،لمنع بولدوزرات الجيش الإسرائيلي من هدم البيوت الفلسطينية.

وسقطت كوري شهيدة مدافعة عن الحقوق الفلسطينية في السادس عشر من نيسان2003،خلال تصديها لجرافة احتلالية ضخمة،حيث تعمد سائقها دهسها.

التعليق