حمدان: نشعر بالفخر للتواجد على منصات التتويج وزيادة الغلة رفعت المعنويات

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • حمدان: نشعر بالفخر للتواجد على منصات التتويج وزيادة الغلة رفعت المعنويات

حصيلة النتائج متوقعة وذوو الاحتياجات فاجأوا الجميع ولفتوا الانتباه

 

موفد الغد - مصطفى بالو

القاهرة - عبر رئيس البعثة الأردنية الى الدورة العربية د. ساري حمدان عن الفخر الذي يشعر به أعضاء البعثة الأردنية المشاركة في الدورة الرياضية العربية الحادية عشرة، بتكرار تواجد العلم الاردني على منصات التتويج في ظل ارتفاع الغلة من الميداليات الملونة، والتي شحذت الهمم وأوجدت حالة من التنافس بين الاتحادات لزيادة حضور الرياضة الاردنية في المنافسات العربية، حيث صرح بذلك (للغد) في اليوم الخامس من المنافسات التي يشارك فيها الاردن ببعثة رياضية ضخمة تمثل (27) اتحاداً رياضيا.

النتائج تشحذ الهمم

وبين حمدان أن البعثة غمرها الاستياء رغم التوقعات المسبقة من نتائج الاتحادات في الالعاب التي صنفت بالمستوى (ب)، من غياب الاردن عن منصات التتويج الا في ميدالية وحيدة للسباحة ليلى الغول، لكن الواقع تغير مع ارتفاع الغلة التي وصلت الى (27) ميدالية منها (10) لبعثة اتحاد ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي كان لها الأثر في النفوس، وشحذت الهمم مع دخول العاب التايكواندو والجمباز والمصارعة ورفع الاثقال، وأوجدت حالة من التنافس الشريف بين الاتحادات الاخرى الذي من شأنه زيادة انجازات الرياضيين في مختلف ألعاب الدورة حتى اليوم الاخير.

البقية تأتي

وأشار حمدان أن العديد من الميداليات متوقعة سنشهدها الايام المقبلة، خاصة من قبل كرة السلة الفائزة بذهبية العرب مؤخراً، والكراتيه وألعاب القوى بما يساهم في ارتفاع الغلة الاردنية من الميداليات وتقدمنا على سلم الترتيب.

وحول تقييمه للمنتخبات التي أنهت المشاركة أشار أن نتائجها كانت متوقعة بحسب التصنيف الذي وضعته اللجنة الاولمبية للاتحادات قبل المشاركة، من حيث حصولها على الانجاز وصنفت في فئتين (أ) صاحبة الانجاز و(ب) التي ستستفيد من المشاركة دون المنافسة، مبيناً أن اللجنة الاولمبية اتاحت الفرصة لجميع الاتحادات للمشاركة في البطولة، ولم تغلق الباب بما يفيد تطور الرياضة على المستوى العربي.

وبين أن الالعاب الفردية دائما تتفوق على الالعاب الجماعية، ويشفع لها منتخب السلة الذي ينتظر أن يحصد ذهبية مسابقته، موضحاً عدم رضاه للمستوى المتواضع الذي ظهر عليه منتخب اليد رغم تفوقه على المغرب وخسارته بفارق 3 اهداف عن الجزائر والخسارة المتوقعة من مصر.

المقدمة شمال افريقية

وتوقع حمدان ان لا تتغير المنافسة على المجموع العام للميداليات الملونة الذي تكتسحه مصر بفارق كبير عن تونس والجزائر، وأن تفرض قوتها وحضورها على بلاد الشام والجزيرة العربية، بحسب الفوارق في المستويات التي تصل معظمها بلاعبيها ولاعباتها الى المستوى العالمي والامكانات المالية العالية التي تتوفر لاتحاداتها، رغم المحاولات المضنية في قالب تنافسي مثير في مختلف الالعاب من سورية ودول الخليج والعراق الذي يتحدى ظروفه.

"ذوو الاحتياجات" يثلجون الصدور

وأضاف حمدان أن الفخر برياضة ذوي الاحتياجات حديث إعجاب على ألسنة أعضاء البعثة ومسؤولي الرياضة الاردنية للمستوى الرائع الذي ظهر عليه اللاعبون واللاعبات في مختلف المسابقات، وعبارات الثناء والاعجاب من مسؤولي الرياضة العربية، رغم أن ميدالياتها لا تدخل بالتصنيف على الترتيب العام لميداليات الدورة.

وبين حمدان أن منتخب اناث المبارزة اثلج الصدر رغم تحديد مسؤوليه لعدم قدرته على المنافسة على منصات التتويج، فتفوق على نفسه وأنهى مشاركته بفضيتي فرق الرجال والسيدات.

التعليق