الانفاق ببذخ في سوق انتقالات اللاعبين لم ينقذ بايرن من السقوط أمام شتوتغارت

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الانفاق ببذخ في سوق انتقالات اللاعبين لم ينقذ بايرن من السقوط أمام شتوتغارت

هامبورغ- قبل ستة شهور وبالتحديد في 22 نيسان- أبريل الماضي سقط بايرن ميونيخ أمام شتوتغارت صفر- 2 في الدوري الالماني لكرة القدم ليقتنع أولي هونيس مدير عام نادي بايرن بضرورة الانفاق بسخاء في سوق انتقالات اللاعبين قبل بداية الموسم الحالي ليعود الفريق إلى مكانه في صدارة الاندية الالمانية مجددا.

ولكن بعد أكثر قليلا من ستة شهور وعلى الرغم من إنفاق النادي لنحو 70 مليون يورو في سوق انتقالات اللاعبين خلال صيف العام الحالي تبين هونيس ومسؤولو النادي البافاري أن هذه المبالغ الطائلة لم تفد النادي كثيرا حيث سقط بايرن أمام شتوتغارت حامل لقب الدوري الالماني (بوندسليغا) 1-3 مساء السبت.

وفشل كل من الفرنسي فرانك ريبيري والايطالي لوكا توني والمهاجم الالماني الدولي ميروسلاف كلوزه في إنقاذ الفريق من الهزيمة لتكون المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها بايرن في تحقيق الفوز.

وتسببت هذه الهزيمة في تقلص الفارق الذي يتفوق به بايرن على فيردر بريمن وهامبورج أقرب منافسيه على الصدارة إلى نقطة واحدة بعد أن وصل إلى ست نقاط في وقت سابق من الموسم الحالي.

وقال فرانز بيكنباور رئيس النادي غاضبا "إنها عودة إلى الأيام الماضية".

ولم يكن لدى هونيس ما يقوله هذه المرة كما رفض كارل هاينز رومينيجه نائب رئيس النادي الادلاء بأي تصريحات تعليقا على هذه الهزيمة التي تأتي بعد 48 ساعة فقط من الانتقادات الحادة التي وجهها إلى سياسة التناوب التي يتبعها أوتمار هيتزفيلد المدير الفني للفريق وذلك في أعقاب تعادل الفريق أمام ضيفه بولتون الانجليزي 2- 2 في كأس الاتحاد الاوروبي.

وقال رومينيجه يوم اول من امس الاحد بعد الهزيمة المدوية للفريق مساء السبت "هيتزفيلد يتناوب على الازمات".

وبدأ بايرن الموسم الحالي بقوة وتصدر جدول البوندسليغا منذ اليوم الاول لانطلاق فعاليات المسابقة وبدا أنه في طريقه لاستعادة لقب البوندسليغا بدون مضايقة أو منافسة من باقي فرق المسابقة وذلك بفضل مهارة ريبيري التي تبهر الجميع وأهداف كلوزه وتوني الوفيرة.

ولكن ماكينة ميونيخ بدأت في الاهتزاز وتسريب النقاط حيث حقق الفريق تعادلا سلبيا صعبا للغاية مع بروسيا دورتموند قبل أسبوعين وأفلت من فخ دورتموند.

وبعدها سقط الفريق في فخ التعادل السلبي أيضا مع ضيفه إنتراخت فرانكفورت في الاسبوع الماضي وافتقد الفريق للرغبة في الفوز خلال مباراته أمام بولتون يوم الخميس الماضي.

وأكد رومينيجه بعد التعادل مع بولتون "يجب أن يلعب أفضل 11 لاعب". ولكن هيتزفيلد أصر على أن هذه الامور ليست بهذه السهولة.

وقال هيتزفيلد "لدي فريق رائع ونجوم متميزين على مقاعد البدلاء. كل منهم يستحق أن يكون شمن التشكيل الاساسي. إنك تتعرض للانتقادات إذا طبقت سياسة التناوب وخسرت وإذا طبقت نفس السياسة وحققت الفوز يعتبر الامر طبيعيا".

لكن كل من باستيان شفينشتايجر ولوكاس بودولسكي نجمي المنتخب الالماني لم ينالا الفرصة حتى الان بينما فشل اللاعب الناشئ توني كروس '17 عاما' وكريستيان ليل في إنقاذ بايرن من السقوط أمام شتوتغارت السبت.

وساند حارس المرمى المخضرم أوليفر كان قائد بايرن ميونيخ مدربه قائلا "إنه من الطبيعي إذا طبقت طريقة خططية ومنحت بعض اللاعبين قسطا من الراحة عندما يكون لدى الفريق مباراتين في غضون يومين.. إنها ليست مهمة سهلة على المدرب".

وينتظر أن يظل الجدل دائرا في ميونيخ حول نتائج بايرن لفترة طويلة حيث لن يخوض الفريق أي مباراة أخرى قبل لقاء فولفسبورج في 24 تشرين الثاني - نوفمبر الحالي بسبب توقف مسابقات الدوري المحلية في أوروبا الاسبوع المقبل لاقامة الجولتين الاخيرتين من تصفيات كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008).

وستكون المواجهة القادمة لبايرن أمام فولفسبورج بقيادة المدرب فيليز ماجات المدير الفني الاسبق لبايرن ميونيخ والذي أقيل من تدريب بايرن في شباط'فبراير الماضي ليحل هيتزفيلد مكانه.

ويمتد عقد هيتزفيلد مع بايرن حتى نهاية الموسم الحالي لكن لم يتأكد بعد ما إذا كان سيستمر مع الفريق بعد نهاية عقده الحالي

ويجد بايرن حاليا المطاردة من بريمن وهامبورج ويبدو بريمن الفائز بلقب البوندسليجا عام 2004 بشكل خاص مستعدا للاستفادة من أي سقطات أخرى لبايرن.

التعليق