اختتام فعاليات برنامج "تعزيز مشاركة الشباب" بالانتخابات

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • اختتام فعاليات برنامج "تعزيز مشاركة الشباب" بالانتخابات

عمان- الغد- أوصى شباب إقليم الوسط المشاركين بفعاليات برنامج "تعزيز مشاركة الشباب والشابات في الانتخابات البرلمانية 2007"، المرشح بطرح مواضيع جريئة شاملة وذات اهمية سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية بحيث تكون مؤثرة وتتعلق بالشباب ومشاركتهم بالقرار السياسي.

جاء هذا على هامش اختتام فعاليات البرنامج الذي نفذه المجلس الاعلى للشباب ممثلا بمركز اعداد القيادات الشبابية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (يونيفيم) بهدف تعزيز المشاركة الشبابية في الانتخابات وزيادة وعيهم حيال عدد من القضايا الوطنية، ودعوا الى ان يكون لهم دور رقابي على اداء مجلس النواب والمشاركة في قراراته التي يصدرها والمناقشات التي تتم تحت القبة.

واستهدف هذا البرنامج شباب وشابات الاقاليم الثلاثة من الفئة العمرية من (20-30) عاما خاصة أعضاء الهيئات الإدارية في المراكز الشبابية والهيئات الإدارية في الأندية والطلاب والطالبات في الجامعات الأردنية.

الى ذلك وزعت مديرة مركز اعداد القيادات الشبابية طروب البدور الشهادات على المشاركين متمنية لهم الاستفادة وان تكرس هذه المواضيع وهذه المشاركة على ارض الواقع بالعمل لا بالقول مؤكدا ان يكون للشباب رأي وشخصية ومشاركة في المواضيع التي تطرح على مستوى الوطن في جميع المجالات.

وتناول البرنامج محاضرات بمشاركة اكاديميين ومختصين في العمل الشبابي عن الشباب والمشاركة في الانتخابات النيابية ومهارات التفاوض والحوار ومهارات كسب التأييد والقدرة على التأثير ومهارات الخطابة والنائب الذي نريد.

دورة في الحرف اليدوية الشعبية

يعمل المجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع وزارة العمل ومؤسسة التدريب المهني على تنفيذ دورة تدريبية حول "الحرف اليدوية/ الشعبية وخياطة وتطريز أثواب شعبية أردنية" بمشاركة 53 فتاة من بلدة "اذرح" وتأتي ضمن محور "الشباب والعمل"، الذي يعد واحدا من محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب بهدف تأهيلهم وتدريبهم فنيا وإداريا أثناء العمل.

وتأتي هذه البرامج بحسب مساعد الامين العام للمجلس الدكتور محمود السرحان لتقديم  الدعم الفني لمشاريع تشغيل شباب وشابات حديثي التخرج في مجالات، صناعات (خياطة وتطريز الثوب الشعبي الأردني) لتمكين المرأة وتفعيل دورها الانتاجي في المجتمع.

وتستهدف مشاريع الدعم الفني تأهيل حديثي التخرج، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما ولا يملكون خبرة، للعمل من خلال تدريبهم فنيا وإداريا أثناء العمل.

وقال السرحان، ان هذه المشاريع تستهدف الشباب والشابات في مختلف مناطق المملكة، مشيرا الى خضوع المتدربين في مشاريع الدعم الفني ببرامج تأهيلية تستمر ثلاثة أشهر.

التعليق