الالماني نويفيل يعود للساحة الدولية في سن ال34 عاما بحلم يورو 2008

تم نشره في الأحد 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • الالماني نويفيل يعود للساحة الدولية في سن ال34 عاما بحلم يورو 2008

 هامبورج - لو كان المهاجم الالماني أوليفر نويفيل قد ظن أن أيامه الدولية مع المنتخب الالماني لكرة القدم انتهت بعدما هبط فريقه بوروسيا مونشينجلادباخ لدوري الدرجة الثانية الالماني في الموسم الماضي ، لعذره الجميع على ذلك.

فمع بلوغ نويفيل 34 عاما واحتياجه لاجراء عملية جراحية في فخذه ، بدت فرصته ضئيلة جدا في تمثيل بلاده مجددا.

ومع ذلك لم يغب نويفيل عن ذهن يواخيم لوف مدرب ألمانيا الذي ضم اللاعب المخضرم بشكل مفاجئ لصفوف المنتخب الالماني اول من أمس الجمعة استعدادا لمباراتي ألمانيا الاخيرتين بالتصفيات المؤهلة لبطولة الامم الاوروبية المقبلة يورو 2008 يومي السبت والاربعاء المقبلين.

ويأمل نويفيل الذي خاض 65 مباراة دولية مع منتخب ألمانيا الان في أن يمثل بلاده في بطولة كبيرة مرة أخرى عندما تلعب ألمانيا في بطولة الامم الاوروبية بالنمسا وسويسرا العام المقبل.

وقال لوف اول من أمس الجمعة "لطالما أكدنا أن نويفيل مازال موجدا على قائمتنا .. لقد قدم أوليفر العديد من العروض القوية مؤخرا. فهو يسجل الاهداف كما يلعب بمستوى رائع".

وأضاف لوف "وبفضل السرعة التي يتمتع بها نويفيل فإنه مازال لاعبا يناسب أسلوب لعبنا تماما".

ويعتبر نويفيل لاعبا من بين عدة لاعبين آخرين بالمنتخب الالماني ينتمون لاصول وجنسيات مختلفة وباتوا يمثلون ألمانيا على الساحة الدولية في السنوات القليلة الماضية.

فقد ولد نويفيل في منطقة تتحدث الايطالية بسويسرا لاب ألماني وأم إيطالية كما أن أحد أجداده بلجيكي.

وعندما بدأ نويفيل اللعب للمنتخب الالماني عام 1998 ، احتاج المهاجم السريع إلى مترجم فوري ليفهمه ما يقوله المدرب إريك ريبيك.

ومع ذلك فقد كان نويفيل من الاركان الرئيسية للمنتخب الالماني عندما فاز بالمركز الثاني في بطولة كأس العالم .2002 كما سجل اللاعب هدفا مهما لالمانيا في مرمى بولندا لتفوز 1- صفر خلال مباراة بدور المجموعات ببطولة كأس العالم .2006 ومهد هذا الفوز لالمانيا بمدينة دورتموند لانطلاقتها الكبيرة ببطولة كأس العالم 2006 حتى وصلت إلى الدور قبل النهائي من البطولة.

وقد مرت سنة كاملة الان على ارتداء نويفيل قميص المنتخب الالماني عندما شارك في مباراة ألمانيا مع قبرص بالتصفيات المؤهلة ليورو 2008 في 15 تشرين الثاني- نوفمبر من العام الماضي.

وتلتقي المانيا متصدرة المجموعة الرابعة بالتصفيات والتي كانت أول دولة تضمن التأهل لنهائيات العام المقبل في النمسا وسويسرا بمنتخب قبرص في هانوفر يوم السبت المقبل قبل أن تستضيف ويلز بفرانكفورت بعد أربعة أيام أخرى.

وكان نويفيل عاملا مهما في تربع بوروسيا مونشينجلادباخ على قمة ترتيب دوري الدرجة الثانية الالماني. وسجل اللاعب سبعة أهداف لفريقه بهذا الموسم حتى الان ليحتل المركز الثالث مناصفة في قائمة هدافي البطولة.

وبرغم هبوط فريقه وإصابته في فخذه ، فإن نويفيل لم يفقد الامل أبدا في تقديم شيء آخر على المستوى الدولي. وهو ما أكده لوف له في وقت سابق من هذا العام.

حيث قال نويفيل معلقا على لوف "لقد أكد لي في بداية هذا العام أنني سأحصل على الفرصة لو لعبت جيدا بصرف النظر عن الدرجة التي ألعب بها".

ومازالت بطولة يورو 2008 هدفا مهما بالنسبة لنويفيل برغم أن عمره سيكون 35 عاما عندما يحين موعد البطولة في الصيف المقبل

ووعد نويفيل ببذل كل جهده في هذه البطولة لو شارك بها وقال "سأقدم كل ما لدي في هذه البطولة".

التعليق