العناية بالفراء مهمة لصحة الحيوان الأليف

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

دورتموند- إن فراء الحيوان الأليف النظيف والبراق علامة صحة وتنظيف وتمشيط فراء الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب أمر مهم لصحتها وسلامتها.

وتقول كريستين لوفنشتاين، الطبيبة البيطرية في مدينة شباير الألمانية،إن العناية السليمة بالفراء تتراوح بين تمشيطه بانتظام ومعالجته بالمواد المغذية على نحو سليم.

ويشير أودو كوبرنيك، من نادي كينيل الألماني في دورتموند، إلى أن نوعية الفراء وكثافته يتوقف عليهما نوعية العناية المطلوبة بالفراء، ويقول "إن الفراء ليس من نوع واحد وتعتمد العناية بفراء الكلاب على كثافته، وبصفة عامة ينبغي تمشيط فراء الكلب مرة على الأقل يوميا".

وتقول لوفنشتاين إن بإمكان مقتني الكلب أن يقوم بغسل فرائه مرة كل شهرين فيما عدا إذا شعر أن هناك رائحة تنبعث منه قبل ذلك الحين أو أن الكلب لوث نفسه في القاذورات وتشير إلى أن الشامبو الذي يستخدمه البشر لا يناسب الكلاب، وأن هناك شامبوهات خاصة لهذا الغرض.

وتقول إن أخذ القطط إلى الحمام يعد مغامرة غير محمودة العواقب لأن القطط تخاف من الماء،وسيكون من الصعب السيطرة عليها مشيرة إلى ان القطط تنظف نفسها وكل ما يلزم هو تمشيط فرائها.

ويقول كلاوس أوشسنر عضو اتحاد تجار الحيوانات الأليفة الألماني الذي يتخذ من فيسبادن مقرا له إن الأرانب والحيوانات الأخرى ذات الفراء التي تربى كحيوانات أليفة في المنزل يمكن تمشيطها أيضا غير أنه يحذر من غسل بعض الحيوانات بالماء مثل الشنشينلا وهو نوع من السناجب الأميركية لأن شعره يتلبد إذا ابتل بالماء.

التعليق