صباح تغني للأسد في افتتاح مهرجان دمشق السينمائي 15

تم نشره في السبت 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 08:00 صباحاً
  • صباح تغني للأسد في افتتاح مهرجان دمشق السينمائي 15

 

دمشق- "ما أزال استطيع الوقوف وذلك بفضل محبتكم" لم تتوقف الفنانة اللبنانية صباح عند هذا الشكر، بل فاجأت ادارة وحضور مهرجان دمشق السينمائي الخامس عشر اثناء تكريمها في افتتاحه مساء أول من أمس، بإصرارها على غناء موال يمتدح الرئيس السوري بشار الاسد.

واحتاجت صباح الى مساعدة لتتمكن من اعتلاء منصة التكريم والوقوف عليها، ورغم ذلك اصرت على غناء الموال الذي يمتدح "شموخ" الرئيس السوري الذي "لا يهتز عرشه" اضافة الى مقطع من احدى اغانيها القديمة.

ولم يخلُ افتتاح المهرجان من مفاجآت اخرى، اذ اعتذر المخرج الايراني مجيد مجيدي عن الحضور وعضوية لجنة تحكيم الافلام الطويلة، "بسبب ظرف صحي طارئ" كما نقل عنه مدير المهرجان محمد الاحمد.

كما بعثت الاديبة السورية غادة السمان برسالة اعتذار عن حضورها للتكريم بسبب وفاة زوجها بشير الداعوق منذ وقت قصير. وتغيب رئيس لجنة التحكيم عن الحضور، وقال الاحمد ان المخرج الروسي كارين شاخنازاروف سيحضر لاحقا ولم يذكر اسباب غيابه.

وحاول مدير المهرجان نقل رسالة سياسية في كلمته فقال ان اقامة المهرجان والافلام التي يضمها تشكل "الرد الحاسم بصوت البشرية في مواجهة طغمة حاكمة ومتنفذة تملك السلاح والمال وتنشر الموت والرعب والدمار حيثما حلت".

وذهب وزير الثقافة رياض نعسان آغا في السياق نفسه عندما اعرب عن امله في ان "يستمر شرفاء العالم ممن اختاروا هذا الفن في جعل السينما اداة حية لإنصاف الشعوب المظلومة وان تكون صرخة الوجدان الانساني".

كما فاجأ وزير الثقافة الحضور بطلبه إلقاء كلمة اخيرة، غير التي ألقاها في البداية، واعلن فيها عن اضافة اسم جديد على لائحة المكرمين، وقال انه يريد تكريم مدير المهرجان محمد الاحمد "الذي وبفضل جهوده يستمر المهرجان بكل هذا الالق والنجاح".

ولم تتسع قاعة دار الاوبرا السورية لكل الحضور، وتابع بعضهم الحفل وقوفا، ومنهم ممثلون سوريون معروفون، كما انشغل موظفو الدار بتأمين الكراسي لبعض الممثلين المصريين الضيوف ممن لم يجدوا مكانا للجلوس.

وقدم راقصون سوريون لوحات تمثل بعض مشاهد افلام عالمية عرضت في الوقت نفسه على شاشة ضخمة، اضافة الى لوحات راقصة تستحضر الأجواء المصرية والجزائرية والدمشقية. وأدى مغنيان سوريان عدة اغنيات تكرم مخرجين راحلين يحتفل بهم المهرجان في تظاهراته المرافقة، ومنهم المخرج السوري مصطفى العقاد وانغمار برغمان وانطونيوني.

يذكر أن 46 دولة تشارك في المهرجان بينها ثماني دول عربية، وسيعرض خلاله 232 فيلما طويلا و54 فيلما قصيرا، ويستمر حتى العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر.

وعرض في الافتتاح الفيلم الروماني "اربعة شهور، ثلاثة اسابيع ويومان"، الحائز على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان للسينما العام 2007.

ويتنافس 22 فيلما في مسابقة الافلام الروائية الطويلة التي تشارك فيها سورية بفيلمي "خارج التغطية" لعبداللطيف عبدالحميد و"الهوية" لغسان شميط.

وتشارك في المسابقة الرسمية اربع دول عربية الى جانب سورية و15 دولة اجنبية. وتنافس مصر في المسابقة الرسمية بفيلم "شقة مصر الجديدة" لمحمد خان، ومن لبنان يشارك فيلم "سكر بنات" لنادين لبكي. والفيلمان مرشحان من قبل بلديهما لجائزة اوسكار الفيلم الاجنبي في الولايات المتحدة.

ويشارك في المسابقة الرسمية كذلك الفيلم المغربي "عزم الحديد" والتونسي "كحلوشة"، فضلا عن مشاركة افلام من الولايات المتحدة وألمانيا وبلجيكا والبيرو والارجنتين واليابان وايطاليا وتركيا وايران وتشيكيا وروسيا وفرنسا والهند وبريطانيا وفنزويلا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »صوره بدون خبر (ابراهيم)

    الأحد 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2007.
    الموضوع المنشور ليس له اي علاقه بالصوره المنشور للخبر الخبر لصباح والصور لالهام شاهين