تعلم التزلج على الجليد بالغ الصعوبة بالنسبة للكبار لكنه مفيد

تم نشره في الجمعة 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 08:00 صباحاً

ميونيخ- يعتبر اليوم الأول بالنسبة للمستجد على التزلج على الجليد هو أصعب يوم، فكافة الحركات غير مألوفة وتبدو كما لو أنها من المستحيل تعلمها.

إن تعلم التزلج على الجليد صعب بالنسبة للمبتدئين من البالغين ولكنك إذا تحملت اليوم الأول من الدروس وما يصاحبه من وقوع على الارض فسوف تتعلم شيئا مفيدا ومسليا تماما.

ويقول بيتر هينكس المدير العام لاتحاد مدربي التزلج على الجليد الألماني الذي يوجد مقره في مدينة فولفراتهاوسن البافارية"إنه يكلفك بعض الجهد بطبيعة الحال.فحذاؤك مربوط بإحكام ومشدود وهو أمر يشعرك بالإرهاق".

ويشير ستيفان فيديك رئيس قسم التدريب على التزلج في بلانيج بالقرب من ميونيخ إنه في ظل الظروف المثالية يمكنك أن تتزلج بقدر من الثقة في غضون يومين أوثلاثة ايام وبعد ذلك تشعر بمتعة التزلج تدريجيا إلى ان تشعر بها بالكامل.

ومعدات التزلج الثقيلة وآلام العضلات ليست العقبات الوحيدة امام التزلج بنجاح والاستمتاع بذلك،فالعقبة الرئيسية بالنسبة للبالغين هي أفكارهم.

وهذا هو السبب في ان دروس التزلج ينصح بها بأن تكون في مجموعات فعندما يكون الناس داخل جماعة يكونون أكثر ثقة بالنفس،وتكون محاولات التزلج الأولى أيسر عندما تكون مع مبتدئين مثلك على حد تعبير فولفجانج فاجنر رئيس إدارة التدريب في نادي ألباين الألماني في ميونيخ.

التعليق