منتخبنا يتصدر مجموعته بفوز قوي على العراق

تم نشره في الاثنين 29 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 08:00 صباحاً
  • منتخبنا يتصدر مجموعته بفوز قوي على العراق

في ثاني مباريات كأس العرب لكرة السلة

 

حسام بركات

عمان- فرض المنتخب الوطني لكرة السلة احترامه في ثاني أيام بطولة كأس العرب الـ17 المقامة حاليا في الاسكندرية، وذلك بعد تحقيقه الفوز الثاني على التوالي وجاء أمس على حساب المنتخب العراقي 104-72، ليتصدر لاعبونا وعن جدارة واستحقاق فرق المجموعة الأولى التي تضم ايضا قطر تونس والسودان وليبيا.

وسبق ان حقق المنتخب الوطني أول من أمس فوزه الافتتاحي وكان على حساب ليبيا 80-60، علما بأن أدائه أمام العراق جاء بصورة أفضل حيث تمكن من كسر حاجز المئة وتحقيق أعلى فوز في البطولة حتى الآن، كما كان بإمكان لاعبينا زيادة الغلة من النقاط لولا انجرافهم وراء الاستعراض سيما في الربع الأخير.

ويحتل كل من قطر والسودان المركز الثاني في المجموعة برصيد انتصار واحد بعد فوز قطر على العراق والسودان على تونس، وسيخوض منتخبنا الوطني مباراته الثالثة ضمن الدور الأول بلقاء المنتخب القطري عند تمام الساعة الثالثة من عصر اليوم، حيث يتطلع لاعبونا لمواصلة مسلسل الانتصارات والبقاء في الصدارة لتجنب لقاء المنتخب المصري المضيف في الدورين الثاني ونصف النهائي من عمر البطولة، علما بأن المنتخب المصري يتصدر المجموعة الثاني بفوزه على اليمن وتضم المجموع أيضا السعودية والكويت وفلسطين.

الاردن 104 العراق 72

فرضت التشكيلة الاساسية المكونة من دغلس ورايت والصوص واسلام والخص سيطرتها على مجريات الربع الاول بعد تجاوز الحماس العراقي الذي كان سببا في التعادل 8-8، وقبل ان ينوع منتخبنا من الاداء الهجومي سواء في عمق المنطقة عن طريق التفريغ والتمرير المساعد لاسلام او التصويب الخارجي من قبل الصو والخص، لنتقدم مع نهاية الفترة 29-21.

وفي الوقت الذي اعتمد فيه المنتخب العراقي على علي طالب بصناعة الالعاب وقتيبة عبد الله مع مصطفى جاسم على الاطراف وميثم عبد الواحد مع محمد ضياء تحت السلتين، أجرى منتخبنا سلسلة من التبديلات فأشرك تشكيلة جديدة قوامها النجار وشوابسوغة وعابدين وزيد عباس والمعايطة وقد نجحت هذه التشكيلة في المحافظة على التقدم 48-37 مع انتصاف المباراة.

وفي الربع الثالث أخرج دغلس ورايت ما في جعبتهما من فنون ومهارة ليتوسع الفارق تدريجيا حتى تجاوز الـ20 نقطة قبل ان يشترك النجار ويسجل ثلاثيتين متتاليتين لتنتهي الفترة بفارق 30 نقطة 83-53، ويتحول الربع الأخير لحصة تدريبية نجح خلالها موسى بشير وعلي الدجاني في اجبار المنتخب العراقي على الاستسلام، وتنتهي المباراة 104-72.

الأردن- قطر

يدرك منتخبنا الوطني أن حالته الفنية تسمح له بالفوز على قطر، خصوصا وان لقاء المنتخبين ضمن ترتيب المراكز لنهائيات آسيا يوم 4 آب- اغسطس الماضي انتهى بسهولة لصالح الأردن 77-67، كما ان جاهزية لاعبينا الاساسيين والبدلاء تمنحنا الأفضلية في ظل حالة التجديد التي تطرأ على المنتخب القطري.

ويملك الخصوم نقاط قوة تتمثل بصانع اللعب داوود موسى والجناحين عرفان سعيد وبكر علي، ولاعبا الارتكاز احمد عبد القادر وخالد سليمان، غير ان اللاعبين البدلاء في التشكيلة القطرية ليسوا بمستوى الأساسيين، وهو ما ظهر واضحا خلال مباراة قطر امام العراق أول من أمس وانتهى قطرية 79-69.

التعليق