الونسو: خطط ماكلارين أهدت لقب بطولة العالم الى فيراري

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الونسو: خطط ماكلارين أهدت لقب بطولة العالم الى فيراري

فورمولا 1

 

مدريد- قال السائق الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم مرتين لسباقات السيارات فورمولا 1 إن فريقه ماكلارين كان سيحتفل بالفوز بلقب بطولة العالم بدلا من التحسر على هزيمته المفاجئة إذا كان قد استخدم خطة مختلفة هذا الموسم.

وقال الونسو لمحطة كادينا سير الاذاعية يوم اول من امس الاثنين "خسر ماكلارين بطولة العالم بسبب القرارات الخاطئة التي اتخذها في النصف الثاني من الموسم.. ليس سرا أنهم لم يساعدوني بالقدر الكافي."

وأضاف "لم يكن هذا الموسم منظما من وجهة نظر الإدارة."

وتابع "افتقدنا حس الأداء كفريق والنتيجة تتحدث عن نفسها. كل شخص سيستخلص درسا لنفسه من هذا الموسم لكن اذا اتبعنا اسلوبا مختلفا كنا سنحصل على نتائج مختلفة."

وفقد الونسو فرصة الحصول على لقب بطولة العالم للعام الثالث على التوالي بعد أن حل ثالثا بالتساوي مع زميله البريطاني لويس هاميلتون صاحب المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري الفائز باللقب.

وبعد قدومه إلى ماكلارين من رينو قبل بداية هذا الموسم من أجل استعادة بريق الفريق الذي يستخدم محركات شركة مرسيدس شكا الونسو في أكثر من مناسبة أنه لم يحصل على المعاملة الخاصة التي تناسبه كبطل للعالم مرتين.

وقال "ما قاله مدير الفريق بعد سباق الصين إن الفريق ينافسني أنا وليس كيمي كان اعترافا واضحا بالنوايا."

وأضاف "في السباقات الأخيرة كانت يداي وقدماي مقيدتان. لم أملك القوة لاتخاذ أي قرارات وكان يجب علي القيادة كما قالوا لي.. ماكلارين خسر وفيراري قام بعمل أفضل من الجميع."

وقال الونسو إنه سيشعر بالخزي إذا تسبب التماس سيقدمه ماكلارين ضد مزاعم حول مخالفات في درجة حرارة وقود سيارات فريقي بي.ام.دبليو ساوبر ووليامز في اهداء هاميلتون لقب بطولة العالم.

وصرح "سوف يتسبب هذا في تشويه صورة رياضة السيارات اذا فاز (مكلارين) باللقب بهذه الصورة.. سأشعر بحزن شديد اذا حدث هذا."

ورفض الونسو الكشف عن خططه بشأن الموسم المقبل بعد توتر علاقته برؤسائه في مكلارين.

وقال "الحقيقة الوحيدة أنني متعاقد مع مكلارين.. أعلم أن هناك العديد من الشائعات لكنني لم أتحدث إلى أي فريق اخر وهذه هي الحقيقة."

وعند سؤاله إذا كان فريقه السابق رينو سيكون الاختيار الأول له إذا أراد ترك ماكلارين أجاب الونسو "لا.. في الوقت الحالي سأقول لا."

ورغم أن وسائل الإعلام الاسبانية شعرت بالصدمة لفشل الونسو في الفوز باللقب إلا أنها احتفلت باخفاق هاميلتون في الفوز وقالت إن ماكلارين نال ما يستحقه.

وقالت صحيفة ايه اس اليومية "ماكلارين أهدى لقب بطولة العالم إلى كيمي." بينما قالت صحيفة اخرى هي ماركا "أكبر خسارة في القرن."

ناكاجيما اسم يعود بقوة الى عالم سباقات فورمولا 1

سار السائق الياباني كازوكي ناكاجيما على خطى والده ودشن دخوله لعالم سباقات السيارات فورمولا 1 للسيارات من بوابة سباق جائزة البرازيل الكبرى الذي أقيم امس الاحد.

وكان السباق البرازيلي في ريو دي جانيرو أول سباق يخوضه الأب ساتورو ناكاجيما عام 1987 مع فريق لوتاس هوندا.

وبعد عشرين عاما يعود ابنه البالغ من العمر 22 عاما إلى حلبة انترلاجوس مرة أخرى لكن بسيارة فريق وليامز الذي تزوده شركة تويوتا بالمحركات.

وبعد انطلاقه من المركز التاسع عشر أنهى ناكاجيما الابن السباق في المركز العاشر.

وقال سام مايكل المدير الفني لوليامز عن سائقه الشاب الذي حل محل النمساوي اليكس فورتز الذي قرر الاعتزال بعد السباق قبل الأخير في الصين إن أمامه مستقبل باهر.

وقال مايكل للصحفيين "كانت التجارب سيئة بالنسبة له ولم نكن سعداء بها. لكنه اليوم (الأحد) أعاد اكتشاف نفسه."

وأضاف "لقد سجل خامس أسرع لفة في السباق وكان أسرع من (زميله الالماني نيكو) روزبرج ومن (بطل العالم في العامين الماضيين الاسباني فرناندو) الونسو سائق ماكلارين وكانت جميع لفاته في حدود دقيقة و13 ثانية."

وتابع "قام بأفضل عمل ممكن اليوم رغم عدم إحرازه نقاط. لقد وضع نفسه على الخريطة. مع مستوى كهذا أنا واثق من أنه سيكون سائقا في فورمولا 1. متى.. لا أعلم."

ولم يعلن وليامز بعد اسم خليفة فورتز في ظل ترقب الجميع لإعلان ماكلارين قراره بشأن مستقبل الونسو معه.

وكان الخطأ الوحيد الذي ارتكبه ناكاجيما خلال السباق هو اصطدامه بعدد كبير من فنيي فريقه لدى دخوله للمرآب في طريقه لتوقفه الاول. وتلقى الفنيون العلاج في حين نقل أحدهم على محفة إلى خارج الحلبة.

وقال ناكاجيما "كان سباقا جيدا بالنسبة لي... لكن الحادث كان له تأثير طفيف علي."

مكلارين: سنواجه دعوات من مشجعينا للاحتجاج على نتيجة سباق البرازيل

 قال فريق ماكلارين انه يتعين عليه التقدم باحتجاج ضد نتيجة سباق البرازيل الذي حدد الفائز بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الاحد الماضي من أجل مشجعيه وسائقيه.

وفاز الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري بالسباق لينتزع لقب العالم بفارق نقطة واحدة عن البريطاني لويس هاميلتون (22 عاما) سائق ماكلارين وزميله الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم مرتين.

والقى تحقيق اجراه المشرفون على السباق بشأن الوقود الذي استخدمه ثلاثة سائقين احتلوا مراكز متقدمة على هاميلتون الذي جاء في المركز السابع بظلاله على نتيجة السباق. وكان هاميلتون سيحرز لقب العالم لو فاز بنقطتين اخريين.

وابلغ ماكلارين الاتحاد الدولي للسيارات يوم الاحد انه يعتزم التقدم باستئناف ضد قرار المشرفين على السباق بعدم اتخاذ اي اجراء ضد فريقي وليامز وبي.ام.دبليو ساوبر.

وقال مارتن وايتمارش الرئيس التنفيذي لفريق ماكلارين "فوجئنا بالقرار ولا نفهمه في حقيقة الامر."

واضاف "ولهذا نشعر اننا اذا لم نتقدم باستئناف سنتعرض لانتقادات من المشجعين ومن داخل بطولة فورمولا 1 لتقاعسنا عن حماية مصالح سائقينا."

واظهرت فحوصات عقب السباق ان درجة حرارة الوقود الذي تم ضخه في سيارتي وليامز وبي.ام.دبليو ساوبر تنتهك اللوائح الفنية لانها تقل باكثر من عشر درجات عن درجة الحرارة في الاجواء المحيطة.

ويكون اداء الوقود افضل في درجات الحرارة المنخفضة وهو ما يمنح ميزة كبيرة في المنافسة.

لكن المشرفين على السباق وجدوا "تعارضا كبيرا" بين درجة الحرارة في الاجواء المحيطة التي سجلها مراقبو السباق في ادارة سباقات فورمولا 1 وتلك التي سجلها خبراء الارصاد الجوية الذين تعاقد معهم الاتحاد الدولي للسيارات.

ولذلك قرر المشرفون انه توجد "شكوك كافية" تحول دون فرض عقوبة على الفريقين.

وقال وايتمارش ان صراع ماكلارين ليس مع سائقه السابق رايكونن أو فرق فيراري.

واضاف "على العكس تماما.. لقد استحق كيمي الفوز بالسباق وادى فريق فيراري عملا جيدا ليحتل المركزين الأول والثاني."

وتابع "نحن نختلف مع قرار المشرفين فيما يتعلق بسيارات نيكو روزبرج وروبرت كوبيتسا ونيك هايدفيلد ولهذا اتخذنا قرارا بالاستئناف."

التعليق