منتخبنا الوطني يتصدر ذهاب بطولة البتراء الدولية بالكرة الطائرة

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • منتخبنا الوطني يتصدر ذهاب بطولة البتراء الدولية بالكرة الطائرة

فاز على العراق وينتظر ليبيا اليوم

 

خالد منيزل

عمان- تصدر منتخبنا الوطني مرحلة الذهاب لبطولة "البتراء" الدولية للكرة الطائرة، التي ينظمها اتحاد اللعبة ضمن استعدادت المنتخب للدورة العربية في مصر، وذلك بعد ان تخطى امس نظيره المنتخب العراقي دون عناء بنتيجة (3/صفر) وبواقع (25/23، 25/22، 25/21)، في اللقاء الذي شهدته صالة الامير فيصل بالقويسمة.

ورفع منتخبنا الوطني رصيده الى(6) نقاط، بينما المنتخب العراقي في المركز الثاني برصيد (4) نقاط، وليبيا ثالثا برصيد نقطتين، حيث يبحث منتخبنا اليوم عن الفوز على ليبيا في انطلاق مرحلة الاياب الذي سيقام عند الساعة الخامسة والنصف في نفس الصالة، ويضمن له الفوز التتويج باللقب وفي حال خسارته يحتاج االى الفوز في لقائه الاخير امام العراق الذي سيقام يوم الخميس المقبل.

الاردن (3) العراق (صفر)

دخل منتخبنا الوطني اجواء المباراة بسرعة، وبدت رغبته واضحة في مباغتة الخصم من خلال الهجوم من كافة محاور الشبكة، وتميز المعد ماجد البس في تنويع الحلول الهجومية التي ابدع ابو كويك وشريف والحوراني من ارسالها كرات ساحقة في ملعب الخصم، في الوقت الذي تميز فيه احمد مرجان في الهجوم من قلب الشبكة ليتقدم منتخبنا (7/4) و(15،9) و(20/16)، ومع اطمئنانه للنتيجة بدأت وتيرة العابه بالهدوء، الامر الذي استغله معد العراق عامر مهدي وغذى طلعات بستون وفرهاد من علي من الاطراف وحيدر عبد الله من القلب، لتبدأ رحلة تقليص الفارق العراقية وصولا الى النقطة (23/21)، مع اضاعة شريف والعواملة للعديد من الارسالات، لتأخذ احداث الشوط طابع الاثارة والندية حتى تمكن منتخبنا من حسم الشوط الاول (25/23).

وارتفع مؤشر الاداء كثيرا في الشوط الثانين خاصة في ظل رغبة العراقيين على السحب من نقاط الشوط، بعد ان بدت حوائط الصد لمنتخبنا مكشوفة، وظهر الارتباك على اداء لاعبينا، ليتقدم المنتخب العراقي بفضل كرات بستون وفرهاد علي ووليد عبدالله التي وجدت طريقها الى ملعب منتخبنا رغم اجتهادات الليبرو شاهر محمود في لم الكرات خلف حائط الصد، الا ان مدرب المنتخب زج بالضاربين محمد دقماق ويوسف خشان ردا على تبديل المنتخب  العراقي بإشراك مصطفى احمد بدلا من ابراهيم مهدي، لتشعل الاحداث واستمر التعادل نقطة بنقطة وصولا الى النقطة (15/15)، واخذت ايادي البس تعزف بتناغم بين ايادي دقماق وخشان وابوكويك، ليتقدم منتخبنا ويواصل زحفه بالنقاط حتى حسم الشوط الثاني لصالحه بنتيجة (25/22).

ولم يخل الشوط الثالث من لمحات الاثارة من كلا المنتخبين، في الوقت الذي اظهر فيه المنتخب العراقي كافة قدراته لتأجيل الحسم، لكن دون جدوى خاصة بعد ان شكلت الارسالات الساحقة لنجومه، نقطة التميز ليتقدم منتخبنا 3/صفر، وعاد المنتخب العراقي الى الاجواء وفرض التعادل (6/6) و(10/10)، بعد ان اتقن اسقاط الكرات خلف حوائط الصد، وذهاب هجمات منتخبنا للخارج، وبعدها عاد منتخبنا بقوة وتقدم سريعا بعد ان اتقن تشييد حوائط الصد المنيعة والهجوم الساحق من الخلف لابي كويك، وعانى العراق من سوء اللمسة الاخيرة، قبل ان يفرض قوته من جديد بعد ان اجرى مدربه العديد من التبديلات التي فرضت التعادل (21/21)، الا ان افضلية منتخبنا انهت الصراع على النقاط وحسمت الشوط الثالث (25/21) والمبارة بنتيجة (3/صفر).  

التعليق