إصدار أول قاموس للغة الفرعونية باللغة العربية

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً
  • إصدار أول قاموس للغة الفرعونية باللغة العربية

القاهرة- أعلن مدير مركز الخطوط في مكتبة الاسكندرية خالد عزب أول من أمس أن المركز سيصدر قاموسا للغة الفرعونية القديمة للمرة الأولى باللغة العربية يحرر مادته العلمية ومفرداته اللغوية علماء آثار مصريون.

وقال عزب الذي يشغل في الوقت عينه منصب المسؤول الاعلامي في المكتبة إن "القاموس سيعمل على تقديم الخطوط الثلاثة التي كتبت فيها اللغة الفرعونية ونقل معاني مفرداتها الى اللغة العربية".

وأوضح أن "الخطوط الثلاثة التي كتبت بها اللغة المصرية هي الهيروغليفية وتعني الخط المقدس والهيراطيقية وتعني الخط الكهنوتي والديموطيقية وتعني الخط الشعبي".

وأضاف ان الفريق المكلف الذي عمل على وضع هذا القاموس يتألف من "عدد من علماء الآثار وأساتذة الآثار في الجامعات المصرية، وتتولى الاشراف عليه عميدة كلية الآثار في جامعة القاهرة علا العجيزي، ومن المتوقع الانتهاء منه مع نهاية العام 2008 على أن يتابع الباحثون عملهم في هذا المجال في دور مشابه لدور مجمع اللغة العربية".

وتابع أن "المسؤول الفني عن انجاز هذا القاموس هو لؤي سعيد، وأن عددا كبيرا من الباحثين في جامعات القاهرة وعين شمس والمنوفية والاسكندرية يشاركون في انجاز هذا المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه".

وأكد عزب أن القاموس "لن يتضمن الخط القبطي الذي يعتبر أقصى تطور وصلت اليه اللغة المصرية القديمة. وهذه الخطوط التي كتبت بواسطتها اللغة المصرية القديمة مماثلة من حيث وظيفتها للخطوط العربية".

يشار الى أن مركز الخطوط في مكتبة الاسكندرية يقوم بمتابعة النقوش التي تركها المصريون القدماء والخطوط واللغات. والنقوش هي كل ما رسمه أو خطه الإنسان على أية مادة طبيعية كانت من صخور وطين أو صناعية مثل البردى والورق.

وهذه النقوش هي المقدمة الأولى للغات التي اخترعها الإنسان وأسهمت الى حد كبير في تطوير قدراته ومعارفه ولعبت دورا رئيسيا في تطور المجتمع البشري القديم بما راكمته من خبرات ومعارف واستطاعت نقلها لأجيال لاحقة.

ويعمل مركز الخطوط على البحث عن جذور فكرة الكتابة لدى الإنسان في عصور ما قبل التاريخ وتطورها وصولا الى العصر الرقمي. وفي هذا الاطار يسعى المركز الى اطلاق أول مكتبة رقمية للنقوش على شبكة الانترنت تضم أكثر من ألفي نقش وتطمح للوصول الى خمسة آلاف نقش خلال بضع سنوات.

التعليق