إيقاف فائز بـ"نوبل" عن عمله بسبب تصريحاته العنصرية

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

واشنطن- أوقف العالم الاميركي جيمس واطسون الفائز بجائزة نوبل في الطب عام 1962 ورئيس معمل كولد سبرنج هاربر الشهير في ولاية نيويورك الاميركية عن العمل انتظارا لما ستسفر عنه التحقيقات في التصريحات العنصرية التي ترددت مزاعم أنه أدلى بها لصحيفة لندنية.

ويتركز الجدل حول مقابلة أجراها واطسون مع صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية نشرتها في عددها الصادر يوم الأحد الماضي جاء فيها على لسان واطسون إن الافارقة ليس لديهم نفس ذكائنا.

وقال واطسون، الذي ساعد في اكتشاف بنية البصمة الوراثية أو الحمض النووي (دي إن ايه) عام 1953، إنه سيكون من الصعب معالجة الاختلافات الموروثة في الذكاء لدى السود والبيض وأنه "حزين بشأن مستقبل إفريقيا".

وأضاف "إن سياساتنا الاجتماعية قائمة على أن ذكاءهم مماثل لذكائنا، بينما تقول كافة الاختبارات أن ذلك ليس حقيقيا".

وقال إنه يأمل في أن يصبح الجميع متساويين، مشيرا الى أن "الاشخاص الذين يضطرون للتعامل مع موظفين سود يجدون أن هذا ليس بالأمر الذي يعول عليه".

وقال مجلس أمناء معمل كولد سبرنج هاربر ورئيسه بروس ستيلمان إن المجلس علق "مسؤوليات واطسون الادارية" لحين اجراء المزيد من التحقيقات.

وأضاف ان المجلس والادارة والكلية "تعارض بشدة هذه التصريحات وسنشعر بالذهول والمفاجأة إذا كان قد أدلى بمثل هذه التصريحات حقا".

وأكد البيان أن "معمل كولد سبرينج هاربر لا يشارك في أي أبحاث من شأنها أن تشكل أساسا للتصريحات المنسوبة للدكتور واطسون".

ويجري المعمل أبحاثا علمية في مجالات السرطان وامراض الجهاز العصبي والجينات النباتية.

التعليق