الاتحاد يتخطى الاتفاق في الدوري السعودي

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الاتحاد يتخطى الاتفاق في الدوري السعودي

جولة في الملاعب العربية

 

مدن- واصل فريق الاتحاد صدارته للدوري السعودي الممتاز لكرة القدم بعد أن فاز على وصيفه فريق الاتفاق بهدف دون مقابل في مباراة الفريقين على ملعب الأمير عبد الله الفيصل في مدينة جدة الواقعة شرق السعودية.

وسجل هدف الاتحاد لاعب خط الوسطه مناف أبو شقير بعد أن تلقى تمريرة زميله محمد نور في الدقيقة الخامسة.

وبهذا الفوز رفع الاتحاد رصيده إلى 19 نقطة من ست انتصارات وتعادل واحد فيما لم يعرف طعم الخسارة حتى الآن بعد مرور سبع جولات من المسابقة. وهذه هي الهزيمة الاولى لفريق الاتفاق وتوقف رصيده عند النقطة 12.

وفي مباراة ثانية في الجولة السابعة نجح فريق الهلال في العودة إلى نغمة الانتصارات بعد فوزه على مضيفه القادسية متذيل الترتيب بأربعة اهداف مقابل هدفين.

وكان الهلال خسر في الجولة السادسة أمام فريق نجران 2-1. وافتتح مهاجم القادسية محمد السهلاوي التسجيل قبل أن تكتمل الدقيقة الأولى من المباراة لكن الهلال رد سريعا خاصة بعد أن تدخل مدرب الفريق الروماني أورلايو كوزمين بإخراج مشعل المري في الدقية 20 وأشرك المهاجم أحمد الصويلح الذي عدل النتيجة في الدقيقة 33.

وسجل ياسر القحطاني ثلاثة أهداف في الدقائق 57 و67 و76. وقلص الليبي أحمد الزوي النتيجة لمصلحة القادسية عندما سجل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 71. وقدم لاعب وسط الهلال طارق التايب عرضاً ممتازاً توجه بصناعة أهداف فريقه الأربعة، وبهذا الفوز رفع الهلال رصيده إلى ست نقاط فيما تجمد رصيد القادسية عند نقطة واحدة.

وواصل فريق النصر صحوته عندما حقق فوزه الثاني على التوالي وجاء هذه المرة على حساب ضيفه الوحدة عندما هزمه بهدف دون مقابل سجله المدافع التونسي عصام المرداسي من ركلة جزاء في الدقيقة 19 من المباراة التي جمعت بين الفريقن على ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة الرياض، وبهذا الفوز يرفع النصر رصيده إلى ثماني نقاط فيما بقي رصيد الوحدة عند ست نقاط.

وفي آخر مباريات الجولة السابعة فجر فريق الحزم مفاجأة من العيار الثقيل عندما فاز على مستضيفه الشباب بنتيجة 2-1 في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ستاد الملك فهد في الرياض.

سجل للشباب مهاجمه النيجيري مايكل انيرامو في الدقيقة 19. وسجل هدفي الحزم صفوان المولد في الدقيقة 29 وفهد السبيعي في الدقيقة 35. ورفع الحزم رصيده إلى ثماني نقاط فيما بقي رصيد الشباب عند ثماني نقاط .-(وكالات)

الدوري اللبناني

تنطلق اليوم السبت منافسات دورى الدرجة الاولى اللبناني لكرة القدم في موسمه الثامن والاربعين وسط ازمة مادية خانقة تعاني منها الاندية وبملاعب مقفلة تمنع الجماهير من حضور مبارياتها للعام الثاني على التوالي.

واتخذ الاتحاد اللبناني للعبة مكرها هذا القرار بعد ان سبق والغى بطولتي كأس النخبة والسوبر بناء على توجيهات من المسؤولين عن القوى الامنية الذين طالبوا باقامة جميع البطولات من دون جمهور تجنبا لقيام اعمال الشغب بسبب الاجواء السياسية المتوترة التي يعيشها الشارع اللبناني في الوقت الراهن.

وعقد اول من امس الخميس اجتماع بين المسؤولين عن الاتحاد ورؤساء الاندية وتمحورت المباحثات حول تسهيل عودة عدد محدود من الجمهور لحضور المباريات.

ويشارك فى المسابقة هذا الموسم 12 فريقا وتعتبر فرق الصفاء والمبرة والعهد والنجمة ابرز الفرق المرشحة لمنافسة فريق الانصار على لقب البطولة.

وتسعى فرق الحكمة والتضامن صور واهلي صيدا وطرابلس وشباب الساحل والراسينج والارشاد من اجل البقاء في وسط القائمة من اجل تجنب خطر الهبوط الى الدرجة الثانية.

وتقام اليوم السبت مباراتان فى اطار الاسبوع الاول للمسابقة، ويستهل النجمة الذي حل بالمركز الرابع بالموسم الماضي مشواره في البطولة بقيادة مدربه الجديد الصربي نيناد ستافريتش بمواجهة مع فريق شباب الساحل الذي يشرف على تدريبه لاعب النجمة السابق محمود حمود على ملعب المدينة الرياضية.

ويحل في المباراة الثانية نادي طرابلس الرياضي الذي حل بالمركز التاسع الموسم الماضي ضيفا على فريق الارشاد الذي يخوض اول تجربة بتاريخه في دوري الدرجة الاولى على ملعب بيروت البلدي.

ويبدأ الانصار حملة الدفاع عن لقبه عندما يحل ضيفا على فريق التضامن الذي احتل المركز الثامن في الموسم الماضي على ملعب بلدية صور الساحلية الجنوبية غدا الاحد.

ويلعب الصفاء وصيف الموسم الماضي مع المبرة الذي حل بالمركز الثالث في ابرز مباريات هذا الاسبوع على ملعب بيروت البلدي كما سيلتقي العهد صاحب المركز الخامس مع الاهلي صيدا السابع على ملعب المدينة الرياضية.

ويتواجه الحكمة الذي احتل المركز السادس مع الراسينج الفريق العائد لدوري الاضواء بعد موسم واحد لعب فيه بدوري الدرجة الثانية العام الماضي على ملعب بلدية برج حمود.

ويعتبر الانصار اكثر الفرق فوزا بدرع المسابقة بعد ان سبق واحرز لقبها 13 مرة وهو رقم قياسي يليه فريق الهومنتمن سبع مرات والنجمة ست مرات والنهضة بيروت خمس مرات والهومنمن اربع مرات.

الدوري الجزائري

تعادل نادي شبيبة القبائل اول من امس الخميس بهدفين لمثلهما مع ضيفه نادي اتحاد البليدة في المرحلة السابعة من دوري الدرجة الاولى الجزائري لكرة القدم، وسجل هدفي شبيبة القبائل محمد دراق في الدقيقة 42 وياسين اماعوش في الدقيقة 66 بينما سجل لاتحاد البليدة عبدالرؤوف زموشي في الدقيقة 37 وكريم شلالي في الدقيقة 90.

ورفع شبيبة القبائل رصيده الى 14 نقطة ليحتل المركز الثاني بفارق نقطتين عن المتصدر اتحاد العاصمة بينما يحتل اتحاد البليدة المرتبة الثامنة برصيد ثماني نقاط.

وفاز اتحاد عنابة على ضيفه جمعية الشلف بهدف دون مقابل احرزه البديل فارس جاب الخير في الدقيقة 68 من المباراة، ورفع اتحاد عنابة رصيده الى عشر نقاط ليحتل بذلك المرتبة التاسعة بينما يأتي جمعية الشلف في المركز الرابع برصيد 13 نقطة بفارق الاهداف عن وفاق سطيف.

وفاز شباب بلوزداد بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد على شبيبة بجاية، واحرز أهداف بلوزداد جبير نعمون في الدقيقة 25 والدقيقة 46 و حمزة ايت واعمر في الدقيقة 48 بينما سجل لشبيبة بجاية حسن دراحي في الدقيقة 69.

وفاز جمعية لخروب على ضيفه مولودية وهران بهدف دون مقابل سجله المهاجم ربيع بن شرقي في الدقيقة 90 من ركلة جزاء.

وفاز مولودية سعيدة على اولمبي العناصر بهدفين مقابل هدف واحد، وسجل هدفي مولودية سعيدة المهاجم شيخ حميدي في الدقيقتين 32 و33 بينما سجل هدف اولمبي العناصر اللاعب أمين بخلوف في الدقيقة 86.

وتعادل اهلي البرج دون اهداف مع وداد تلمسان، ويحتل اهلي البرج المركز الثاني عشر برصيد ست نقاط بينما يحتل وداد تلمسان المرتبة الثالث عشر برصيد خمس نقاط .

وتأجلت مباراتا مولودية الجزائر واتحاد العاصمة وكذا نصر حسين داي ووفاق سطيف الى وقت لاحق بسبب ارتباط كل من اتحاد العاصمة ووفاق سطيف بمباريات الذهاب لدور الـ16 بدوري أبطال العرب، ويتصدر اتحاد العاصمة الدوري الجزائري برصيد 16 نقطة.

كأس المغرب

تتجه الأنظار اليوم السبت الى مدينة الدار البيضاء التي ستشهد أولى مباريات القمة هذا الموسم بين الجارين والغريمين التقليديين الرجاء والوداد اللذين يلتقيان في مباراة مؤجلة من دور الثمانية لمسابقة كأس العرش المغربي لكرة القدم.

وتقام المباراة التي تأجلت أكثر من مرة بستاد محمد الخامس بالدار البيضاء وبذلك يعود هذا اللقاء الكروي التقليدي إلى مكانه الطبيعي بعد أن نقل اضطراريا في العام الماضي إلى العاصمة الرباط بسبب تدهور العشب في الملعب.

ويخوض الوداد مباراة الكأس وهو مزهو بريادته لترتيب دوري الدرجة الأولى المغربي لهذه اللعبة الشعبية الاولى برصيد سبع نقاط بينما يعيش الرجاء على إيقاع بداية سيئة بجمعه نقطتين من تعادلين وهزيمة ليحتل المركز الثاني عشر بين فرق الدوري.

وطرحت إدارة فريق الرجاء المستضيف 48 ألف تذكرة لأنصار الفريقين رغم أن الاستاد يتسع لضعف العدد غير أن دواع أمنية أملت ذلك.

ويواجه المنتصر من مباراة الرجاء والوداد فريق الجيش الملكي في الدور قبل النهائي بينما تجمع المباراة الأخرى بين الكوكب المراكشي والرشاد البرنوصي.

التعليق