استخدام (الناموسيات) يعزز جهود مكافحة الملاريا في إفريقيا

تم نشره في السبت 20 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

 

لندن- أظهر تقريران صادران عن صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية أن بلدان جنوب الصحراء الإفريقية تحقق تقدما كبيرا في مكافحة الملاريا.

وأشارت الإحصائيات الواردة في التقريرين المذكورين إلى أن توزيع شبكات الوقاية من البعوض (الناموسيات) تعتبر على نطاق واسع الوسيلة الأكثر فاعلية للوقاية من الملاريا، وأن استخدام مثل تلك الناموسيات قد ازداد بشكل كبير في جميع أنحاء المنطقة.

لكن تقرير اليونيسيف أظهر في الوقت نفسه أن عددا أقل من الأطفال المصابين بمرض الملاريا في القارة يحصلون على العلاج من المرض.

يُذكر أن حوالي 800 ألف طفل إفريقي، ممن هم دون سن الخامسة من أعمارهم، يموتون سنويا بداء الملاريا.

ويتفق الخبراء على أن أبسط الطرق، وأكثرها فاعلية، لمنع الوفيات الناجمة عن مرض الملاريا هي توزيع الناموسيات المعالجة بالمبيدات الحشرية.

وتظهر الدراسات أن معدلات الوفيات بمرض الملاريا قد انخفضت في البلدان التي يتم فيها استخدام مثل تلك الناموسيات.

ويظهر تقرير صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة إلى أن الإنتاج السنوي من الناموسيات قد ازداد إلى أكثر من الضعف منذ عام 2004 وأن 16 دولة من دول جنوب الصحراء الإفريقية العشرين قد زادت توزيع تلك الشباك بمعدل ثلاثة أضعاف النسبة التي كان عليها التوزيع في عام 2000.

ففي غامبيا يملك أكثر من نصف أطفال البلاد ناموسيات لوقاية أسرّتهم من البعوض الناقل لمرض الملاريا. أمًا في أثيوبيا، فقد تم توزيع 18 مليون ناموسية خلال العامين الماضيين فقط.

ولكن في الوقت الذي تبدي فيه كل من اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية سعادتهما للتقدم الذي تم إحرازه في مجال إجراءات الوقاية من الملاريا، فإن معدل الوفيات بشكل عام وسط أطفال إفريقيا لم يتبدل.

في غضون ذلك، فإن عددا أقل من الأطفال يتلقون الأدوية التي تمكنهم من الحفاظ على حياتهم في حال تمت إصابتهم بفيروس الملاريا.

ويعود السبب في ذلك إلى أن البلدان الإفريقية قد اتبعت نصيحة منظمة الصحة العالمية وأبطلت أنماط العلاج القديمة التي لم تعد ذات فعالية، ولكنها لم تعتمد بعد أساليب جديدة بديلة، أضف إلى ذلك وجود أدوية جديدة للملاريا ذات كلفة باهظة.

لكن منظمة الصحة العالمية تقول إن الإنتاج المتزايد من الأدوية يؤدي إلى انخفاض أسعارها في نهاية المطاف.          

التعليق